نشرة الصناعات الغذائية أخبار

بعد إعلان انطلاقها رسميا.. ما آلية التسعير ببورصة مصر السعلية؟

بورصة السلع

أعلنت وزارة التموين بدء العمل الرسمي لبورصة السلع المصرية نهاية نوفمبر الجاري، وستبدأ أولى التداولات على سلعة القمح، في إنتظار دخول مجموعة واسعة من السلع الأخرى.

وفق بيان صادر عن الوزارة، فإن هيئة السلع التموينية ‏وبالتنسيق مع البورصة المصرية للسلع ستطرح كميات للبيع من مخزون الاقماح للمطاحن المختلفة في مصر عبر منصة البورصة المصرية للسلع وبمعدل طرح ‏مرتين أسبوعيًا، وذلك ابتداءً من يوم الأحد الموافق ‏‏27 نوفمبر الجاري.

يأتي ذلك اتساقاً مع سياسة الدولة في تنظيم أسواق السلع، ونظرًا لتداعيات أزمة الحرب ‏الروسية الأوكرانية وتأثيرها على إمدادات القمح عالميًا ‏وحرصًا من وزارة التموين على استقرار ‏الاسعار وتفعيل أدواتها وآلياتها السوقية في هذا الخصوص، ‏ومساهمة في تدبير احتياجات شركات مطاحن القطاع الخاص ‏من القمح المستورد حتى لا يؤثر ذلك على الأسعار في السوق ‏المحلي.

ستكون الهيئة العامة للسلع التموينية طرفاً بائعاً ‏للكميات المتاحة حتى لا يؤثر ذلك على الاحتياطي ‏الاستراتيجي، وستكون الشركة القابضة للصوامع الجهة ‏الملتزمة بالتسليم، وفق بيان الوزارة.

وألزمت الوزارة شركات المطاحن بالتسجيل على منصة البورصة المصرية للسلع والاشتراك ‏كمشتري للأقماح في المزايدات التي سيتم طرحها، حتى تتمتع بإمكانية الاستفادة من هذة ‏المتاجرة.

وزارة التموين لم توضح معايير تسعير السلع التي ستنضم إلى البورصة السعلية، وما إذا كانت ستعتمد على الأسعار العالمية، أم بحسب العرض والطلب في الأسواق المحلية، قالت مصادر في كُبرى شركات المطاحن لـ”نشرة الصناعات الغذائية من ايكونومي بلس”.

أوضحت المصادر، أن الهدف من إنشاء البورصة السلعية غير مُكتمل في نظر العاملين بالسوق، خاصة وأن مصر ليست دولة منتجة للحبوب، وبالتالي لابد من وضع معايير كاملة للتقييم، خاصة وأن أسعار الاستيراد إلى مصر تكون سرية، ولا تُفصح عنها الشركات المستوردة.

وبعد منتصف سبتمبر الماضي، أمهلت وزارة التموين موردي القمح إلى هيئة السلع التموينية حتى نوفمبر الجارى للتسجيل في البورصة السلعية، وأنها ستشتري فقط من الموردين المسجلين في البورصة السلعية الجديدة “إيجيكومكس” اعتبارا من أول نوفمبر.

تأتي هذه الخطوة فى الوقت الذى تتحول فيه هيئة السلع التموينية من نظام المناقصات العامة إلى عمليات الشراء المباشر لتأمين احتياجاتها من القمح من الأسواق الدولية، والتى تعرضت لضربة قوية في وقت سابق من هذا العام بسبب النقص الناجم عن اندلاع الغزو الروسى فى أوكرانيا.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

غليان في أسواق الأعلاف والزيوت النباتية.. ماذا يحدث؟

سليم حسن استيقظت مصانع الأعلاف والزيوت النباتية، اليوم الإثنين على...

منطقة إعلانية