أخبار

لماذا يشارك السيسي في اجتماعات قمة العشرين؟

يبدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي رحلة إلى اليابان لحضور قمة مجموعة العشرين، وتعد هذه القمة أحد أبرز المنتديات الاقتصادية الدولية، إن لم تكن أهمها، أولا لحضور رؤساء أكبر الدول العالمية، بالإضافة لحضور عدد كبير من رجال المال والأعمال والمنظمات الدولية الفاعلة.

وقمة العشرين هي بالأساس قمة يجتمع بها رؤساء وأهم الشخصيات لأكبر 20 اقتصاد في العالم، بالطبع على رأسها الولايات المتحدة والصين والاتحاد الأوروبي، وتشكل دول مجموعة الـ20 نحو ثلثي سكان العالم وتتحكم في 85% من حجم الاقتصاد العالمي و75% من التجارة العالمية، وتستضيف اجتماعاتها هذا العام مدينة أوساكا اليابانية فى هذه الدورة على مدى اليومين المقبلين.

عادة ما تناقش القمة موضوعات التجارة وسبل تعزيز حرية التجارة العالمية والاقتصاد الرقمي والابتكار، كما سيتناول جدول أعمالها هذا العام بعضا من القضايا المالية والاقتصادية والاجتماعية العالمية، من بينها الطاقة والبيئة والمناخ والاقتصاد الرقمي وغيرها.

لكن لماذا تشارك مصر؟

مصر وعلى الرغم من كونها ليست ضمن مجموعة دول العشرين، إلا أنها أحد أبرز الاعبين الاقليميين سواء على الصعيد العربي أو الإفريقي، كما أنها تتولى حاليا رئاسة الاتحاد الإفريقي، ما سيدعم وجود الصوت الإفريقي في القمة.

وبشكل عام ارتفعت قيمة التبادل التجاري بين مصر ودول مجموعة العشرين إلى 66.8 مليار دولار نهاية العام الماضي، مقابل 57.2 مليار دولار في 2017، بزيادة 16%، وارتفعت صادرات مصر لدول المجموعة إلى 13.7 مليار دولار، مقابل 12 مليار دولار 2017، بمعدل ارتفاع 13.7%، فيما سجلت الواردات، حسب بيان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وتعد إيطاليا على رأس قائمة دول مجموعة العشرين من حيث الصادرات المصرية خلال عام 2018، حيث بلغت قيمة صادرات مصر لها 2.04 مليار دولار، تليها تركيا 2 مليار دولار، والولايات المتحدة بـ1.7 مليـار دولار، ثـم السعـوديـة 1.4 مليار دولار، والمملكـة المتحـدة 1.3 مليـار دولار، وجـاءت المكسيك في المرتبة الأخيرة 30.8 مليون دولار.

في المقابل تعد الصين أكبر دول مجموعة العشرين من حيث الواردات، إذ بلغت 11.4 مليار دولار، تليها السعودية بـ5.6 مليار دولار، فيما تعد المملكة المتحدة أكبر مستثمري المجموعة في مصر خلال النصف الأول من العام المالي 2018-2019 باستثمارات بلغت 2.4 مليار دولار، يليها الولايات المتحدة بـ1.1 مليار دولار.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

صدمة أسعار البترول تأتى فى أسوأ توقيت للاقتصاد العالمى

يأتى الارتفاع القياسى فى أسعار البترول بعد الهجوم على منشآت...