أخبار

شلل متوقع للاتصالات والإنترنت في روسيا بعد مغادرة “إريكسون” و”نوكيا”

شلل

عندما تغادر شركتا “إريكسون” و”نوكيا” المصنعتان لمعدات الاتصالات في روسيا نهاية العام، يمكن أن يؤدي رحيلهما إلى “شلل” في عمليات تشغيل شبكات الهاتف المحمول في البلاد بشكل مطرد على المدى الطويل، مما يؤدي إلى تدهور الاتصالات في روسيا، وفق ما ذكرت رويترز.

خمسة من كبار المسؤولين التنفيذيين في مجال الاتصالات ومصادر صناعية روسية أخرى، قالوا لـ “رويترز” إن مستخدمي الهواتف المحمولة الروس، قد يواجهون على الأرجح عمليات تحميل وتنزيل أبطأ من على الإنترنت، وربما فشل تنفيذ العديد من المكالمات الهاتفية، فضلا عن انقطاع الخدمة لفترة أطول، حيث يفقد المشغلون القدرة على ترقية البرامج أو تصحيحها.

تقوم شركتا “إريكسون” و”نوكيا” اللتان تستحوذان معًا على حصة كبيرة من سوق معدات الاتصالات في روسيا، وما يقرب من 50% من المحطات الأساسية في البلاد، بصناعة جميع المعدات الهوائية المستخدمة في الاتصالات، والأجهزة التي تربط الألياف الضوئية.

كما أن الشركتان توفران برامج مهمة، تمكن أجزاء مختلفة من الشبكة من العمل معًا، على حد قول “رويترز”.

“نعمل قرب نهاية العام وعندها تنتهي جميع الإعفاءات من العقوبات”.. قال المدير المالي لإريكسون، كارل ميلاندر.

كانت شركة إريكسون تلقت إعفاءات من العقوبات حتى نهاية العام من السلطات السويدية.

“خروجنا سيكون كاملاً ولن نقدم أي شيء إلى روسيا”.. هكذا كان كلام الرئيس التنفيذي لشركة نوكيا، بيكا لوندمارك.

لقد تجاوز الاقتصاد الروسي حتى الآن العقوبات وضوابط التصدير التي فرضتها الحكومات الغربية على موسكو، لكن الانسحاب الوشيك لنوكيا وإريكسون يمكن أن يكون له تأثير أكثر عمقًا على الحياة اليومية في روسيا.. تقول رويترز.

في المقابل، يقول وزير الاتصالات والإعلام الروسي، مكسوت شادايف، إن أربعة مشغلين للاتصالات يوقعون عقودًا لإنفاق أكثر من 100 مليار روبل، ما يعادل (1.45 مليار دولار) على معدات روسية الصنع.

أضاف: “سيسمح لنا هذا بتنظيم الإنتاج الحديث لمعدات الاتصالات في روسيا” دون أن يذكر أسماء المشغلين أو المنتجين.

ساعدت البرامج الحكومية للترويج للمعدات الروسية، مشغلي الاتصالات على أن يصبحوا أقل اعتمادا على نوكيا وإريكسون على مدى السنوات العديدة الماضية، وزاد المنتجون الروس حصتهم في السوق هذا العام إلى 25.2 من 11.6% في عام 2021.

في المقابل، تواصل شركة هواوي الصينية لتصنيع معدات الاتصالات – أكبر بائع في روسيا العام الماضي بأكثر من ثلث السوق – تقديم تحديثات البرامج ومواصلة أعمال الصيانة، لكنها توقفت عن بيع معدات جديدة في روسيا، وفقًا لمصادر مطلعة.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

مصر تستعين بالبنك الدولي لتطوير استراتيجية الصناعة الوطنية

بحث وزير التجارة والصناعة، المهندس أحمد سمير، مع ممثلي مجموعة...

منطقة إعلانية