أخبار

اتجاهات عكسية .. الأعلاف تنخفض والدواجن ترتفع .. لماذا؟

الأعلاف

كتب: سليم حسن

أعلنت مصانع الأعلاف خفض أسعارها مرتين خلال الأيام الأخيرة على خلفية تراجع نسبي فى أسعار خامات التصنيع من الذرة الصفراء والفول الصويا، وفي الوقت نفسه قفزت أسعار الدواجن على خلفية نقص المعروض منها بواقع 4 جنيهات في الكيلو من أرض المزرعة، فما الذي يحدث؟

 

تراجع أسعار الخامات

وفق مؤشرات السوق، خفضت مصانع الأعلاف أسعارها مرتين خلال الأيام القليلة الأخيرة، وبلغ متوسط الانخفاض فى كل مرة نحو 400 جنيه في المتوسط بين جميع المصانع، ليصل متوسط سعر البيع حاليًا إلى 23.5 ألف جنيه للطن.

انخفضت أسعار الأعلاف على خلفية تراجع خامات التصنيع خلال الفترة نفسها بنحو 2500 جنيهًا في الطن من الذرة الصفراء لتهبط إلى 13 ألف جنيه، ونحو 3000 جنيهًا في الفول الصويا ليهبط إلى 34 ألف جنيه للطن في المتوسط.

استمرار ارتفاع سعر الدواجن

فسر عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن في غرفة القاهرة التجارية، استمرار ارتفاع أسعار الدواجن، بخروج الكثير من المزارع من السوق خلال الفترة الأخيرة بسبب أزمة الأعلاف، وبالتالي يقل المعروض تدريجيًا، لترتفع الأسعار.

توقف المزارع عن التربية يُهدد الصناعة التي يعمل بها أكثر من 2.5 مليون عامل، وتضم استثمارات تتجاوز 100 مليار جنيه، أضاف السيد لـ”إيكونومي بلس”.

“أسعار الأعلاف لا تزال في مستويات أعلى من الطبيعية بسبب استمرار ارتفاع أسعار خامات التصنيع، والتي إن كانت قد انخفضت خلال الأيام الأخيرة فهى لا تزال أعلى من المستويات العادلة لها، ما يؤرق صناعة الدواجن” قال رئيس شركة الأهرام للدواجن، أنور العبد لـ”إيكونومي بلس”.

على خلفية أزمة الأعلاف ونقص المعروض منها بشكل عام، ارتفعت أسعار الدواجن من أرض المزرعة بواقع 4 جنيهات فى الكيلو الأيام الأخيرة، لتصعد إلى 42 جنيهًا للكيلو، وفق مؤشرات الأسعار في السوق.

تمثل الذرة الصفراء والفول الصويا نحو 90% من تكلفة إنتاج طن العلف للثروة الحيوانية، والأعلاف بدورها تمثل نحو 70% من تكلفة تربية الثروة الحيوانية بالكامل.

 

انخفاض المعروض الداجني

انخفاض المعروض من الدواجن لم يظهر الفترة الأخيرة بسبب لجوء مزارع التفريخ وأمات الدواجن والبياض لبيع قطعانها على خلفية أزمة الأعلاف على أنها دواجن تسمين، ومع قرب انتهاء القطعان حذرنا أكثر من مرة من انخفاض المعروض وارتفاع الأسعار، قال عضو اتحاد منتجى الدواجن، محمد صالح.

الدولة يجب أن تتدخل لحل الأزمة بصورة عاجلة، نظرًا لأن صناعة الدواجن تمثل مسألة أمن قومي لمصر، وبالفعل وصلنا بها في السنوات الطويلة الأخيرة إلى مرحلة متقدمة من الاكتفاء الذاتي فوق 97% سنويًا، ويجب أن نلتفت إليها سريعًا قبل أن تحدث مشكلات أخرى أكبر في المستقبل، أشار صالح.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

منطقة إعلانية