نشرة الصناعات الغذائية أخبار

استراتيجة تطوير “التمور” تحت تدقيق الجهات المعنية.. متى تُصدر؟

التمور

ينتظر المتعاملون في سوق التمور، الاستراتيجية الجديدة التي تعمل عليها وزارة الصناعة منذ شهور، التي كانت قد أعلنت عنها بداية العام الجاري، وكان من المنتظر أن تظهر نهاية شهر نوفمبر الماضي، لكنها قد تتأخر إلى نهاية شهر يناير المقبل، وفق المدير التنفيذي، لمركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعى بوزارة التجارة والصناعة، أمجد القاضي.

 

“التمور” تحت التدقيق

القاضي أكد لـ”نشرة الصناعات الغذائية من ايكونومي بلس”، أنه تم إعداد المسودة النهائية، ويجري تدقيقها ومراجعتها مع كافة الجهات المعنية بالقطاع، ويتوقع أن يُعلن عنها رسميًا في مؤتمر صحفي نهاية الشهر الأول من 2023.

بشكل عام، تستهدف استراتيجة التمور الجديدة مُضاعفة صادرات القطاع التي لا تتجاوز 40 ألف طن سنويًا بقيمة تتخطى بقليل 50 مليون دولار، رغم أن مصر هى المنتج الأكبر للتمور عالميًا بنحو 1.7 مليون طن وبمعدل 15 مليون نخلة بمختلف محافظات الجمهورية منها الوادى الجديد والجيزة وأسوان والواحات البحرية، ويمثل إنتاج مصر أكثر من 17% من الإنتاج العالمي البالغ 7.5 مليون طن تقريبًا.

الاستراتيجية تستهدف أيضًا تعظيم القيمة المضافة لصناعة التمور والمحافظة على الهدر الذي يتجاوز نصف الإنتاج السنوي تقريبًا، مع الاهتمام بشكل خاص بالأصناف المشهورة عالميًا لتسريخ قاعدة مصر التصديرية عبر الوفاء بالموصافات الدولية، أوضح القاضي.

وُضِعَت أول استراتيجية لصناعة التمور المصرية في 2016، عقب المهرجان الأول للتمور بموجب قرار لوزارة الصناعة، واهتمت بتشكيل تطوير سلاسل القيمة، وساهمت في زيادة الصادرات نوعًا ما، ونظرًا لمرور وقت طويل منذ إصدارها وحدوث الكثير من المتغيرات العالمية وجب وضع استراتيجية جديدة، أوضح القاضي.

 

تعاون مع “فاو”

يتعاون مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ”فاو” وجميع الأطراف علي مدار سلسلة القيمة من المزارعين والمصنعين والمصدرين والجهات البحثية في وضع الاستراتيجية الجديدة.

مصر لديها فرصة لمضاعفة صادرات التمور، خاصة مع التوسع في زراعة الأصناف ذات القيمة التسويقية المرتفعة خلال السنوات الأخيرة، لكنها ليست واحدة من أبرز المُصدرين حول العالم رغم أنها أكبر منتج دولي، قال القاضي.

 

إندونيسيا أكبر المستوردين

صدرت مصر التمور إلى نحو 59 دولة العام الماضي، على رأسها إندونيسيا بقيمة 25 مليون دولار بما يشكل 47% من إجمالى الصادرات، تلتها المغرب بقيمة 20 مليون دولار بواقع 38% من إجمالى الصادرات، ثم ماليزيا بقيمة 3 ملايين دولار.

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

مصر تستعين بالبنك الدولي لتطوير استراتيجية الصناعة الوطنية

بحث وزير التجارة والصناعة، المهندس أحمد سمير، مع ممثلي مجموعة...

منطقة إعلانية