أخبار

لماذا عزل أردوغان محافظ المركزي التركي وما هي العواقب؟

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن هناك حاجة لمراجعة كاملة في البنك المركزي، بعدما قام بشكل مفاجئ بإقالة محافظ البنك، مراد سيتينكايا، الأسبوع الماضي، وعين نائبه في المنصب.

وقال أردوغان للصحفيين: “البنك المركزي هو أهم محور في المرحلة المالية للاقتصاد. ما لم نجري مراجعة كاملة على أساس قوي، قد نواجه مشكلات خطيرة “، حسب وكالة بلومبرج.

وأضاف أن بلاده دفعت ثمناً باهظاً لأخطاء سيتينكايا، محافظ المركزي المُقال، أبرزها عدم التواصل مع الأسواق وعدم قدرته على بث الثقة، معتبرا أن أداءه أصبح غير محتمل، خاصة بعدما قيمه أردوغان مع صهره ووزير المالية، برات البيراق، ليتوصل إلى أن إقالة سيتينكايا، وتعيين محافظ جديد سيكون مفيد.

وقبل أيام أعلن أردوغان عزل محافظ البنك المركزي، لأنه رفض خفض معدلات الفائدة، التي رفعها من قبل إلى 24%، بواقع 6.5% دفعة واحدة، لكبح جماح التضخم، وتراجعت معدلات التضخم من مستويات قياسية في أكتوبر الماضي عند 25.24%، إلى 15.72% في يونيو 2019، إلا أن هذه المستويات لم تفلح بشكل كبير في إرضاء أردوغان.

وأثار تدخل أردوغان في السياسة النقدية حفيظة ومخاوف المستثمرين لتتراجع البورصة التركية، وتخسر الليرة 2.2% من أعلى مستوياتها في 3 أشهر أمام الدولار، وتعاني البلاد من تفاقم ديونها الخارجية، خاصة بعد تراجع سعر صرف الليرة بشكل كبير أمام الدولار.

ويشبه ما يحدث في تركيا ما حدث من قبل في فنزويلا بشكل كبير، إذ تدخلت السلطة بشكل كبير في السياسة النقدية، وأسرفت في طباعة النقود، ما اضطرها لاحقا إلى شطب 5 أصفار من العملة، لكن الثقة كانت قد انهارت بالفعل، فهوت العملة من جديد.

لكن في المقابل يعتبر الاقتصاد التركي متنوع، كما أنه ضمن أكبر 20 اقتصاد حول العالم، إلا أن ثقة المستثمرين تعتبر جزءا هاما لضمان تدفقات أجنبية مستقرة تدعم العملة المحلية التي عانت كثيرا خلال الفترة الماضية، بسبب العقوبات الأمريكية على أنقره وغيرها من التأثيرات العالمية والمحلية.

وقال مدير أصول الأسواق الناشئة في شركة آشمور لإدارة الاستثمارات: “بينما يعد اقتصاد تركيا أكثر تنوعًا من مثيله الفنزويلي الذي يعتمد على النفط بشكل أساسي، إلا أن تركيا تسير حاليًا في مسار مشابه للغاية لنفس الأخطاء السياسية، والتي من المحتمل أن تؤدي إلى الخراب”.

ونفى المسؤولون الأتراك مراراً أي خطط لفرض ضوابط على رأس المال وقالوا إنهم سوف يلتزمون بمبادئ السوق الحرة.، فهل يلتزمون؟

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

صدمة أسعار البترول تأتى فى أسوأ توقيت للاقتصاد العالمى

يأتى الارتفاع القياسى فى أسعار البترول بعد الهجوم على منشآت...