ملفات

اﻷرجنتين تسير على مسار التعافى بعد نجاح خطة الإصلاح

منذ وقت قريب، شهدت اﻷسواق عمليات بيع كبيرة فى الأرجنتين، فقد عانت العملة اﻷرجنتينية من تقلبات شديدة وارتفعت معدلات التضخم، بينما سجلت اﻷسهم أداءً سيئاً، وتزايدت المخاوف بشأن قدرة البلاد على مقاومة جاذبية سياساتها الشعبوية السابقة.
ومع ذلك، عاد المستثمرون مرة أخرى إلى أسواق اﻷرجنتين بعد إعلان البنك المركزى اﻷرجنتينى، فى نهاية أبريل الماضى، استراتيجية جديدة لتداول العملة اﻷرجنتينية، بجانب صدور بعض البيانات الاقتصادية المتفائلة.
ويبدو أن الكثيرين يشعرون بالارتياح أيضاً من الدلائل التى تشير إلى إمكانية تغلب الرئيس الحالى ماوريسيو ماكرى على الرئيسة اليسارية السابقة كريستينا فرنانديز دى كيرشنر فى الانتخابات المقرر انعقادها أكتوبر المقبل.
وأفادت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية، أن البيزو اﻷرجنتينى كان العملة اﻷفضل أداءً ضمن عملات اﻷسواق الناشئة منذ منتصف مايو الماضى، وارتفع مؤشر الأسهم الرئيسى اﻷرجنتينى بأكثر من %40 منذ بداية هذا الشهر، فى حين انخفضت عائدات الديون الحكومية قصيرة الأجل من مستوياتها المتعثرة.
وقال دينيس سايمون، مدير المحافظ لدى شركة «لازارد أسيت مانجمنت»، إن المعنويات تغيرت بالتأكيد بطريقة أكثر إيجابية، فقد تحولت بعض بيانات الاقتصاد الكلى ويبدو أن التضخم انخفض كما أن العملة المحلية تبدو مستقرة، مما قد يساعد ماكرى فى انتخاباته المرتقبة.


وقال بنك «جولدمان ساكس»، إن التضخم فى ثالث أكبر اقتصاد بأمريكا اللاتينية بدأ فى التراجع بعد أن ارتفع المعدل السنوى إلى مستوى قياسى قدره %57 فى مايو الماضى.
وأشار الخبير الاقتصادى لدى المؤسسة اﻷمريكية ألبرتو راموس إلى أن الزيادة الشهرية كانت أبطأ فى إصدارات البيانات الاقتصادية الثلاثة اﻷخيرة متوقعاً انخفاض معدلات التضخم فى اﻷرجنتين بنسبة %20.
وفى الوقت نفسه، ارتفع الناتج المحلى الإجمالى الحقيقى للبلاد بنسبة %0.8 على أساس شهرى فى أبريل الماضى، مما يعد انعكاساً حاداً عن الانخفاض البالغ %1.4، المسجل على أساس شهرى، خلال مارس الماضى.
وقال جون باور، مدير المحافظ لدى «إيتون فانس»، الذى تعامل مع السندات اﻷرجنتينية طويلة اﻷمد المقومة بالدولار، إن الاقتصاد يبدو وكأنه قد وصل إلى أدنى مستوياته عند النظر إلى المقاييس الاقتصادية.
وفى الوقت الذى حذر فيه من إطلاق اﻷفراد لمثل هذه الدعوات مراراً وتكراراً خلال العامين الماضيين وإيجاد الأرجنتين دائماً طريقة لإحداث الدهشة بطريقة سلبية، يعتقد باور أن هناك أسباباً أخرى تدعو للتفاؤل.
ويجادل باور، من جهة، بأن البيئة الخارجية قد تحولت لصالح البلاد، عقب التحركات الحذرة التى اتخذتها البنوك المركزية الكبرى حول العالم، فضلاً عن حقيقة أن البرازيل، وهى أهم شريك تجارى للأرجنتين، ربما تشهد قريباً طفرة فى إصلاح نظام المعاشات التقاعدية، وهى خطوة أصبح من اليسير على اﻷرجنتين إتباعها.
وأضاف أن خطوة البنك المركزى اﻷرجنتينى تجاه تغيير استراتيجية تداول البيزو كانت بالغة الأهمية أيضاً.
وعندما أعلن البنك المركزى الاستراتيجية الجديدة للعملة، خشى بعض المحللين من إمكانية تسببها فى إنفاق البلاد مرة أخرى لمخزونها من الاحتياطيات الأجنبية البالغ 64 مليار دولار مع إحداث تأثير ضئيل على البيزو، مما قد يثير غضب صندوق النقد الدولى الذى يقدم للأرجنتين حزمة إنقاذ بقيمة 56 مليار دولار.
وأفاد أكسل كريستنسن، كبير استراتيجيّى الاستثمار فى شركة «بلاك روك» فى أمريكا اللاتينية وإيبيريا، الذى رفع حيازته من الأسهم الأرجنتينية خلال الفترة الماضية، أن السياسات اﻷخيرة كانت ناجحة.
وأوضحت الصحيفة البريطانية أن المستثمرين يشعرون بالراحة أيضاً من تغيير معالم المسابقة الرئاسية، فقد أعلن ماكرى مؤخراً عن اختياره ميغيل أنجيل بيتشيتو، زعيم الأغلبية البيرونية فى مجلس الشيوخ اﻷرجنتينى، كنائب له.
ويأمل ماكرى أن يدعم شعبيته التى تراجعت فى مواجهة معدلات الفقر المتصاعدة وتدابير التقشف الصارمة التى اتخذتها الحكومة لتخليص البلاد من الاختلالات المالية.جاءت هذه الخطوة بعد إعلان كريستينا فرنانديز بشكل مفاجئ بأنها لن ترشح نفسها للانتخابات الرئاسية، ولكنها ستكون نائبة للمرشح الرئاسى ألبرتو فرنانديز.
وقال جراهام ستوك، الشريك فى «بلو باى أسيت مانجمينت»، إن الوضع السياسى أصبح أوضح الآن، موضحاً ان فرص ماكرى للفوز فى الانتخابات المقبلة قد تحسنت كثيراً.
ومع ذلك، يرى ستوك أن تحالف فرنانديز يعد أمراً خطيراً، لأن مزيج سياساتهم الثنائية لم يعرف بعد، كما وافق جان دين، رئيس قسم الأبحاث فى شركة «أشمور» الاستثمارية ومقرها لندن، على هذا الرأى، فهو يعتقد أيضا أن فوز تحالف فرنانديز سيغير نظرته الإيجابية لاقتصاد البلاد بشكل كبير.

المصدر: جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

استخدام التكنولوجيا يخدع إحصائيات التضخم كمؤشر للاقتصاد

المتضررون يتهمون «شيطان أمازون» بخنق سوق التجزئة الخدمات المجانية تهبط...

جنون الطماطم.. محاولة لفهم مؤشر التضخم

ارتفعت أسعار البصل فى الهند بنسبة %370 خلال عام 2013...