أخبار

وكالة معلومات الطاقة الأمريكية: قناة السويس أهم ممر استراتيجي لتجارة النفط والغاز؟

قالت وكالة معلومات الطاقة الأمريكية إن قناة السويس وخط أنابيب سوميد، تعتبر طرق إستراتيجية لشحن النفط الخام والمنتجات البترولية والغاز الطبيعي المسال المستخرج من الخليج إلى أوروبا وأمريكا الشمالية.

وخط أنابيب سوميد هو خط أنابيب لنقل البترول يمتد من العين السخنة على خليج السويس إلى سيدي كرير على ساحل البحر المتوسط.

أهمية قناة السويس وسوميد

وتكمن أهمية قناة السويس في ربطها بين البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط ​​، وهي منطقة هامة بسبب حجم منتجات الطاقة الكبير الذي يتدفق عبرها، لذلك فهي تعتبر ضمن القنوات الضيقة والحيوية للغاية على طول الطرق البحرية العالمية المستخدمة على نطاق واسع لتحقيق أمن الطاقة العالمي.

فيما ينقل خط أنابيب سوميد، الذي يبلغ طوله 200 ميل، النفط الخام شمالًا عبر مصر من البحر الأحمر إلى البحر الأبيض المتوسط، ويتدفق النفط الخام عبر خطي أنابيب موازيين تبلغ طاقتهما الإجمالية 2.8 مليون برميل يوميًا، ويعتبر خط أنابيب سوميد هو الطريق البديل الوحيد لنقل النفط الخام من البحر الأحمر إلى البحر الأبيض المتوسط ​​إذا لم تتمكن السفن من التنقل عبر القناة.

كميات ضخمة من النفط والغاز

وبلغت إجمالي تدفقات النفط عبر قناة السويس وخط أنابيب سوميد نحو 9٪ من إمدادات النفط المنقول بحرا (النفط الخام والمنتجات البترولية المكررة) في عام 2017، فيما تبلغ تدفقات الغاز الطبيعي المسال عبر قناة السويس وخط الأنابيب حوالي 8 ٪ من تجارة الغاز الطبيعي المسال عالميا.

ومنذ عام 2016، تباطأ النمو في إجمالي النفط المتجه شمالًا عبر قناة السويس وخط أنابيب سوميد، بينما ارتفعت التدفقات المتجه جنوبًا عبر القناة بشكل كبير. وتكتسب قناة السويس أهميتها باعتبارها طريقًا لنقل للنفط الخام والمنتجات البترولية الأمريكية والروسية إلى وجهات في آسيا والشرق الأوسط.

تم إرسال أكثر بقليل من نصف إجمالي النفط عبر قناة السويس في عام 2018 شمالًا إلى وجهات في أوروبا وأمريكا الشمالية ، فيما شكلت صادرات البترول من دول الخليج، مثل المملكة العربية السعودية والعراق وإيران، 85 ٪ من حركة قناة السويس المتجهة شمالا.

انخفضت تدفقات النفط الخام المتجهة شمالًا في عام 2018 لعدة أسباب:

1- ارتفاع صادرات النفط الخام في الولايات المتحدة ما خفض النفط الخام المرسل من الخليج إلى أوروبا.

2- يزيد المنتجون الرئيسيون في الشرق الأوسط ، وخاصة المملكة العربية السعودية والعراق، من صادرات النفط الخام إلى الصين وغيرها من أسواق النفط الآسيوية النامية باستخدام طرق متجهة شرقًا بدلاً من قناة السويس.

3- ساهم إعادة فرض عقوبات النفط الأمريكية على إيران، أواخر عام 2018، في انخفاض صادرات إيران من النفط الخام إلى أوروبا.

الصادرات تتجه نحو الشرق

بشكل عام زادت شحنات النفط الخام المتجهة جنوبًا إلى أسواق آسيوية مثل سنغافورة والصين والهند بأكثر من الضعف خلال العامين الماضيين.

وشكلت صادرات النفط من روسيا أكبر حصة بنحو 24% من حركة النفط المتجهة جنوبا من السويس.

كما ساهمت زيادات إنتاج وصادرات النفط الخام الليبي في عام 2018 في زيادة الشحنات المتجهة جنوبًا.

خلال العامين الماضيين، أدت زيادة إنتاج وصادرات النفط الخام والمنتجات البترولية الأمريكية، وخاصة الغاز المسال، إلى زيادة حركة المرور باتجاه الجنوب عبر قناة السويس.

الاكتشافات الأمريكية تنافس الغاز القطري

انخفض إجمالي تدفق الغاز الطبيعي المسال عبر قناة السويس في السنوات الأخيرة.

وتمثل قطر 98٪ من صادرات الغاز الطبيعي المسال المتجه شمالًا وهو موجه أساسًا إلى الأسواق الأوروبية، بيد أن قطر للغاز لا تزال مصدراً رئيسياً للغاز الطبيعي المسال عبر القناة ، إلا أنها قامت بتحويل المزيد من الشحنات إلى آسيا في السنوات الأخيرة.

تعكس أيضا التغيرات في حركة الغاز الطبيعي المسال عبر قناة السويس نمو إنتاج الغاز الصخري في الولايات المتحدة وصادرات الغاز الطبيعي المسال، وانخفاض الطلب على الغاز الطبيعي المسال في بعض الدول الأوروبية، والمنافسة على الغاز الطبيعي المسال في السوق العالمية، وخاصة في آسيا.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

قبل غرق السفينة.. كشف حساب للأهداف الإنمائية العالمية

مفتاح نجاح الاستراتيجية الأممية بيد القطاع العام الصحة والتعليم والزراعة...

المستثمرون بانتظار موجة تحفيز اقتصادى جديدة

يتوقع المستثمرون موجة جديدة من إجراءات التحفيز لتعزيز النمو الاقتصادى...