ملفات

كل ما تود معرفته عن الفقر في مصر خلال 20 عامًا

الأسواق الناشئة

صدمت الأرقام التي أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء عن الفقر بالبلاد، المصريين، بعدما كشف عن ارتفاع نسبة المصريين الواقعين تحت خط الفقر إلى 32.5% في عام 2017-2018، بدلا من 27.7%، رغم رفع قيمة حد الفقر من 482 جنيه شهريا للفرد إلى 735 جنيه.
ويعد القضاء على الفقر بجميع أشكاله من أولويات الأهداف السبعة عشر لخطة التنمية المستدامة التي أطلقتها الأمم المتحدة لعام 2030.

ويشكل الفقر والحرمان، خطرًا على السلام والاستقرار السياسي والاجتماعي والأمني، حيث يولد الفقر بيئة خصبة لنمو العديد من أشكال الانحراف والتطرف.

لذا تم تبني سياسة دولية لاستئصال الفقر، والقضاء على الفقر المدقع، وهو ما يعرف بعدم القدرة على تدبير الغذاء اللازم”الجوع” وهو الهدف الأول من أهداف التنمية المستدامة التي اتفقت عليها جميع الدول.

لكن ما هو تعريف الفقر؟

يعرف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري، الفقر بأنه هو عدم توفير الحد الأدنى من الاحتياجات الأساسية للفرد أو الأسرة، وتتمثل هذه الاحتياجات في الطعام والمسكن والملبس وخدمات التعلم والصحة والمواصلات.

إلا أن هناك ما يعرف بخط الفقر القومي، وهو تكلفة الحصول على السلع والخدمات الأساسية سواء للفرد أو الأسرة.ويتم الاستناد على هذا التعريف في تحديد من هم الفقراء.

ما هي مكونات خط الفقر؟

1- المكون الغذائي

 ويعرف طبقًا لمفاهيم منظمة الصحة العالميةوبرنامج الغذاء العالمي، بأنه تكلفة سلة ساع غذائية تنسجم مع السلوك الاستهلاكي للفقراء، وتوفر السعرات الحرارية ةوالبروتينات اللازمة لقيام الفرد بالنشاط الطبيعي.

وتختلف تكلفة السلع الغذائية باختلاف المناطق الجغرافية ويمثل خط الفقر الغذائي إلى حد كبير كلفة البقاء على قيد الحياة.

2- المكون غير الغذائي

ويتم تقديره بعد تحديد خط الفقر الغذائي، وهو نسبة من الإنفاق الغذائي للأسر التي يساوي إنفاقها الكلي قيمة خط الفقر الغذائي.

ويقول الجهاز المركزي للإحصاء، إن هذه الأسر اضطرت إلى التغاضي عن جزء من الإنفاق على الغذاء حتى تتمكن من تغطية نفقات غير غذائية ضرورية، ولا تستطيع الاستغناء عنها مثل الإنفاق على المسكن والمواصلات.

إذاً من هم الفقراء، وما هو الفقر المدقع؟

تعرف نسبة الفقر المدقع بنسبة السكان الذين يقل استهلاكهم الكلي عن خط الفقر الغذائي، بما يعني أن الواقعين تحت هذا الخط يعانون من الجوع.

والفقراء هم السكان الذين يقل استهلاكهم الكلي عن كلفة مكونات خط الفقر القومي.

كم تبلغ قيمة خط الفقر في مصر؟

تبلغ قيمة خط الفقر في البحث الجديد للمركزي للإحصاء الصادر مؤخرا عن الفترة 2017-2018 ،نحو 8827 جنيهًا للفرد في السنة، ما يعادل 735.6 جنيها للفرد في الشهر.

في حين تبلغ قيمة خط الفقر المدقع 5889.6 جنيهًا للفرد في السنة أي ما يعادل 490.8 جنيهًا للفرد شهريًا.

كان خط الفقر، حسب آخر بحث للدخل والإنفاق عام 2015، هو 482 جنيها شهريًا للفرد.

وتحتاج الأسرة المكونة من 5 أفراد إلى 3678 جنيهًا شهريًا حتى تستطيع الوفاء باحتياجاتها، بحسب تقرير بحوث الدخل والإنفاق الجديد عن الفترة 2017-2018.

بينما يحدد البنك الدولي معدل خط الفقر العالمي بـ 1.9 دولار (نحو 31 جنيه) يوميًا للفرد، وفقا لآخر أرقامه الصادرة عام 2015.

وتراجع معدل الفقراء عالميا، من 11% من سكان العالم عام 2013 إلى 10% عام 2015، وتوقعت تقديرات البنك أن ينخفض ذلك المعدل إلى 8.6% في عام 2018.

 

الفقر-أفقر 1000 قرية-مصر-فقراء-خط الفقر

الفقر-أفقر 1000 قرية-مصر-فقراء-خط الفقر

ما عدد المصريين الواقعين تحت خط الفقر؟

أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تقريره عن بحوث الدخل والإنفاق، الذي يصدر كل عامين، معلنًا ارتفاع نسبة الفقراء إلى 32.5% في عام 2017/2018 مقارنة بـ 27.8% في البحث الصادر عام 2015.

كان البنك الدولي، قد أصدر بيانا فى شهر مايو الماضى، قال فيه إن نحو 60 % من سكان مصر إما فقراء أو عرضة للفقر.

وتنفذ مصر برنامجا للإصلاح الاقتصادي بالتنسيق مع صندوق النقد الدولي منذ عام 2016، بدأ بتحرير سعر صرف الجنيه أمام الدولار، وخفض الدعم عن عدد من الخدمات رفعه تدريجيا عن الوقود وصولا لتحرير أسعار، سعيا لضبط المالية العامة.

في الوقت نفسه تم توجيه الوفورات لرفع مستوى الخجمات المقدمة للمواطنين، مع مد شبكة حماية اجتماعية لتخفيف وطأة إجراءات الإصلاح عن الطبقات الدنيا من المجتمع.

الطبقة المتوسطة

وأشار البنك إلى أن الإصلاحات الاقتصادية أثرت على الطبقة المتوسطة، وأن هناك تفاوتات جغرافية هائلة في معدلات الفقر، إذ يتراوح بين 7% في محافظة بورسعيد إلى 66% في بعض محافظات الصعيد.

وفي الـ20 عامًا الماضية، زادت نسبة الفقراء بنحو 100%، حيث بلغت 32.5 في 2018 مقابل 16.7% في عام 1999/2000، بلغت 25.2% في عام 2010/2011.

المصريين-القدرة الشرائية-الفقر-الأسعار
المصريين-القدرة الشرائية-الفقر-الأسعار

الفقر المدقع (خط الجوع)

وفيما يتعلق بحالات الفقر المدقع، فقد شهدت الفترة من 1999/2000 حتى عام 2008/2009 زيادة مطردة في نسبة لترتفع من 2.9% إلى 6.1% على التوالي.

وانخفضت هذه النسبة في عام 2012/2013 لتصل إلى 4.4% ثم عادت للارتفاع مرة أخرى في عام 2017/2018 لتصل إلى 6.2% من السكان.

أكثر المحافظات المصرية فقرًا؟

احتلت محافظة أسيوط المرتبة الأولى في أفقر المحافظات في مصر بنسبة 66.7%، تلتها محافظة سوهاج بنسبة 59.6%، ثم الأقصر بنسبة 55.3%.

بينما كانت أقل المحافظة فقرًا هي بورسعيد بنسبة 7.6%، تلتها الغربية بنسبة 9.4%.

ويعد 51.9% من سكان ريف الوجه القبلي، الذين يمثلون 25.2% من السكان، لا يستطيعون تلبية احتياجاتهم الأساسية من الغذاء وغير الغذاء، مقابل 27.3% بريف الوجه البحري، وتقل هذه النسبة في حضر الوجه القبلي إلى 30%.

في حين تبلغ نسبة الفقراء في المحافظات الحضرية، 26.7%، وشهد حضر وريف الوجه البحري، وحضر الوجه القبلي والمحافظات الحضرية ارتفاعًا في مستويات الفقر بين عامي 2015 و2017/2018.

بينما شهد ريف الوجه القبلي انخفاضًا في نسبة الفقراء رغم بلوغها 51.9% كما ذكرنا سالفًا، خلال نفس الفترة.

هل تعرف كيف يؤثر التعليم في مستوى للفقر؟

يعد التعليم المنخفض هو أكثر العوامل ارتباطًا بمخاطر الفقر في مصر، حيث تتناقص مؤشراته كلما ارتفع مستوى التعليم. فبلغت نسبة الفقراء بين الأميين 39.2% في 2018 مقابل 11.8% لمن حصل على شهادة جامعية في نفس العام.

وبلغت نسبة الفقراء بين حاملي الشهادات فوق المتوسط 20.1%، وبلغت النسبة بين من حصلوا على شهادة ثانوية 22.4%، وبلغت بين الحاصلين على شهاد إعدادية 34.4%، و38.3% للشهادة الإبتدائية، و33% لمن يحملون شهادة محو الأمية.

كيف يؤثر تنظيم الأسرة في زيادة معدل الفقر؟

يقول الجهاز المركزي للإحصاء، إنه تزيد نسبة الفقراء مع زيادة حجم الأسرة، فتصل النسبة إلى 7% فقط من الأفراد الذين يعيشون في أسر بها أقل من 4 أفراد، مقابل 5.6% في بحث 2015.

تزيد هذه النسبة إلى 49.3% للأفراد الذين يعيشون في أسر بها من 6 لـ7 أفراد، و75.8% للأفراد الذين يقيمون في أسر بها 10 أفراد مقابل 74.9% في عام 2015.

ما مدى تأثير استقرارك في العمل على زيادة معدل الفقر؟

هناك ارتباط وثيق بين الاستقرار في العمل والحالة المادية، فـ37.6% من الفقراء المشتغلين يعملون عمل غير دائم، مقابل 62.4% يعملون عمل دائم.

وتصل النسبة إلى 19.5% بين غير الفقراء الذين لا يعملون عمل دائم، بينما 80.5% من غير الفقراء المشتغلين يعملون عمل دائم.

وما علاقة العمل في الحكومة أو القطاع الخاص بمعدل الفقر؟

هناك علاقة ارتباط واضحة بين العمل في الحكومة أو القطاع العام والأعمال العام وبين مستوى الرفاه، بحسب تقرير بحوث الدخل والإنفاق الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

فنسبة 43.1% من العاملين بالقطاع الخاص خارج المنشأة هم فقراء، و28.5% ممن يعملون داخل المنشأت فقراء، في حين تقل نسبة الفقراء إلى 19% بين العاملين بالقطاع الحكومي، مقابل 13% في عام 2015.

وبحسب تقرير بحوث الدخل والإنفاق، تحصل الشرائح العليا من المجتمع على نصيب أكثر من الاستهلاك في الحضر عنه في الريف، وعلى الرغم من أن متوسط نصيب الفرد من الإنفاق/ الاستهلاك السنوي، في الريف أقل منه في الحضر، إلا أن مستويات الإنفاق/الاستهلاك في الريف أكثر تجانسًا.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

محيى الدين: 2.6 تريليون دولار سنويا حجم الفجوة التمويلية عالميا

قال الدكتور محمود محيى الدين النائب الأول لرئيس البنك الدولى،...

“المركزي” يضم شركات التمويل العقاري لمبادرة الإسكان

كشف حسن حسين رئيس لجنة البنوك والبورصة بجمعية رجال الأعمال،...