ملفات

إحصائية: أين ذهب أطباء الأسنان في مصر

دراسة حكومية توصى بضرورة استعادة 15 ألف طبيب أسنان للعمل بالقطاع العام
2.3 طبيب أسنان لكل 10 آلاف مواطن فى مصر بنسبة تقل عن الربع بالمقارنة بالمعدلات العالمية
مقترحات بإنشاء كليات فى إقليم الدلتا للمساعدة على الوصول إلى المعدلات المثالية
توصياتبزيادة معدل الخريجين إلى قرابة 12 ألف طبيب سنويًأ
شمال سيناء الأقرب للنسبة العالمية بواقع طبيب لكل ألف مواطن
مطالب ببناء كليات أسنان أهلية بالمنوفية وسوهاج والبحيرة

أظهرت دراسة حديثة أعدها المكتب الفنى بوزارة الصحة بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية والأزهر الشريف، نقص شديد فى عدد أطباء الأسنان بالسوق المصرى، وأوصت بضرورة العمل على استعادة 15 ألف طبيب يعمل بالخارج للقطاع الحكومى لسد العجز.
وأوصت الدراسة بإنشاء جامعات فى اقليم الدلتا للمساعدة على الوصول إلى المعدلات المثلى وإعادة توزيع الطلاب فى الكليات القائمة حاليًأ على محافظات جديدة وتوفير كامل الإمكانات المادية والبشرية لذلك.
وأشارت الدراسة إلى أنه لا مانع من إنشاء كليات جديدة حكومية أو خاصة أو أهلية فى إحدى المحافظات التى لا تتوفر بها كليات أسنان وخاصة محافظة المنوفية والبحيرة وسوهاج وهم محافظات كثيفة السكان وليس بها كلية أسنان حكومية حتى الآن.
كتب- محمد مصطفى:
اقترحت الدراسة تشجيع انشاء كليات اسنان تابعة لجامعات اهلية مستقبلا وبما لا يخل بالحد الاقصى لعدد الطلاب الإجمالى.
وأكدت الدراسة على ضرورة تبنى الدولة بكافة مؤسساتها خطة لاسترجاع أطباء الأسنان للعمل بالقطاع الطبى الحكومى المصرى «retention plan» وتوفير المعدات والوحدات اللازمة لهم.
وتقوم الخطة على رفع مستوى التدريب الذى يتم تقديمه لأطباء الاسنان وتأمين بيئة العمل المناسبة ورفع المستوى المادى والاجتماعى للأطباء بحيث تستهدف هذه الخطة خلال السنوات الخمسة القادمة عودة 15 ألف طبيب أسنان للعمل بالقطاع الحكومى.
وطالبت الدراسة بضرورة إنشاء نظام إلكترونى موحد لإدارة الموارد البشرية يضم وزارة الصحة والتعليم العالى والنقابات المختصة بالمهن الطبية وذلك لتجنب الوقت والمال العام المهدر فى تجميع البيانات بالطرق التقليدية ما يساعد فى مراقبة الموقف لحظيا ويسهل التخطيط لمستقبل سوق العمل.
وتستهدف وزارة الصحة من الدراسة الوقوف على مدى حاجة سوق العمل لأطباء الأسنان وتقديم البيانات التى تساعد على رسم الخطط والسياسات المستقبلية للتعليم بما يتفق مع الحاجة الفعلية لسوق العمل ومن ثم ترشيد الإنفاق فى هذا المجال بما يتيح تحقيق احتياج مصر من أطباء الأسنان دون زيادة أو عجز.


ويضم السوق المصرى 33 كلية أسنان منها 16 حكومية تتضمن 3 كليات تابعة لجامعة الأزهر بينما وصل عدد الكليات التابعة لجامعات خاصة نحو 17 كلية أسنان.
وأظهرت الدراسة أن جميع الأقاليم السبعة فى جمهورية مصر العربية بها كليات طب أسنان وليس من بينها أى كلية تابعة لجامعات اهلية.
وأشارت الدراسة إلى انتشار كليات الأسنان فى أكثر من نصف محافظات الجمهورية «15 محافظة» من أصل إجمالى محافظات مصر.
ولفتت الدراسة إلى أن هناك تكدس عدد كبير من كليات الاسنان فى القاهرة والجيزة والمدن الجديدة المحيطة بالعاصمة «15 كلية» حيث يوجد بمحافظة القاهرة 9 كليات «3 منها حكومية و6 كليات خاصة» ومحافظة الجيزة بها 6 كليات «5 خاصة وواحدة حكومية».


وذكرت الدراسة أن محافظات البحيرة وسوهاج والمنوفية والتى تعد من المحافظات ذات الكثافة السكانية العالية « أكثر من 4 ملايين نسمة» ليس بها اى كليات أسنان فيما توجد كليات أسنان حكومية وأخرى خاصة فى بعض المحافظات ذات الكثافة السكانية العالية تشمل محافظات الدقهلية والقليوبية والمنيا والغربية والشرقية.
أوضحت الدراسة أنه يوجد كلية أسنان واحدة فى 3 محافظات تصل بها كثافة السكان من 2 إلى 4 ملايين نسمة وهم محافظات الفيوم وكفر الشيخ وقنا.
أضافت الدراسة أن ثلث محافظات الجمهورية إما من المحافظات النائية أو قليلة الكثافة السكانية (اقل من 1.5 مليون مواطن)، لا يوجد بها كليات أسنان وتشمل محافظات دمياط وأسوان والأقصر وبورسعيد والسويس ومطروح والبحر الأحمر والوادى الجديد وجنوب سيناء مع الاخذ فى الاعتبار وجود كليات أسنان فى الأقاليم التى تتبعها هذه المحافظات.
وذكرت أن إقليم وسط الصعيد واقليم جنوب الصعيد وإقليم الإسكندرية الذى يضم 10 محافظات ويوجد بكل منها كليتان فقط أما أقاليم الدلتا وشمال الصعيد والقناة يوجد بكل منها 3 كليات اسنان بجانب اقليم القاهرة الكبرى الذى تتبعه محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية يوجد به 13 كلية 4 منها حكومية و 9 خاصة.
ورصدت الدراسة أعداد خريجى كليات الأسنان وتوزيعهم على محافظات مصر وأعداد المقبولين من عام 2014 إلى 2018، وأوضحت أن هناك تناقصا بسيطا فى أعداد خريجى كليات الأسنان المسجلين بالمجلس الأعلى للجامعات طبقًا للبيانات الواردة من وزارة التعليم العالى.
وأوضحت الدراسة أن المقبولين فى كليات الأسنان بلغوا 9.175 طالب عام 2014 انخفضوا الى 7.810 طالب فى 2018 بنسبة نقص تصل %15.


وقالت الدراسة إنه على الرغم من افتتاح بعض الجامعات الحكومية والخاصة خلال الـ5 سنوات الماضية إلا أن ذلك لم يؤد إلى زيادة أعداد الخريجين فى أى من المهن الطبية فيما عدا التمريض فقد ازداد عدد الخريجين بمعدل 500 ممرض فى 5 سنوات.
أضافت الدراسة أنه بمقارنة الخريجين من أطباء الأسنان بباقى أعضاء الفريق الطبى تبين أن أعلى أعداد من الخريجين هم الصيادلة يليهم الطب البشرى ثم الأسنان بينما يعد أقل الخريجين من الفريق الطبى هم التمريض يليهم العلاج الطبيعى.
ورصدت الدراسة أعداد وتوزيع أطباء الأسنان فى مصر، وقالت إن هناك معدلات افتراضية وأخرى فعلية، وقارنت نسبة كلا منها بالمعدلات العالمية.
وفيما يتعلق بالمعدلات الافتراضية أوضحت الدراسة أنه طبقا للبيانات الواردة من النقابة العامة لأطباء الأسنان فى مصر حتى نهاية العام الماضى فإن عدد أطباء الأسنان المسجلين والحاصلين على ترخيص مزاولة المهنة يصل 52.713 طبيب مستثنى منهم من هم على المعاش والمتوفين.
أشارت الدراسة إلى أنه طبقا للرقم السابق فإن معدل أطباء الأسنان للمواطنين فى مصر يساوى 5.2 طبيب أسنان لكل 10 آلاف مواطن و هو ما يقترب من نصف المعدلات العالمية بشكل كبير وهو 10 أطباء اسنان لكل 10 مواطن.
وفيما يتعلق بالمعدلات الحقيقة أوضحت الدراسة أن عدد اطباء الاسنان العاملين بالفعل حاليًا فى مصر ومسجلة فى وزارة الصحة وكافة الهيئات التابعة لها وفى المستشفيات الجامعية الحكومية والخاصة والتابعة لجامعة الأزهر حوالى 21 ألف طبيب اسنان من أصل 53 ألف طبيب تقريبا أى ما يقارب %40 من القوة الأساسية لأطباء الأسنان فى مصر.
وأضافت الدراسة أن المعدل الحقيقى لأطباء الأسنان فى مصر 2.3 طبيب اسنان لكل 10000 مواطن بينما يصل المعدل العالمى الى 10 اطباء لكل 10000 مواطن.
وتابعت الدراسة أن محافظة شمال سيناء هى الأقرب للمعدل العالمى إذ تضم طبيب واحد لكل 1000 مواطن وذلك على غير المتوقع بينما تعد محافظات القليوبية والمنوفية والشرقية هى الاقل فى عدد اطباء الاسنان بالنسبة لتعداد السكان.
وذكرت الدراسة أن هناك 12 محافظة بهم أقل من %10 من المتوسط العالمى لكثافة اطباء الاسنان وترتيبهم من الاقل: القليوبية والمنوفية والشرقية وقنا وسوهاج وكفر الشيخ والاقصر واسيوط والمنيا واسوان وبنى سويف.
وتعد محافظات سوهاج وقنا والاقصر وأسوان التابعين لاقليم جنوب الصعيد المكون من 5 محافظات لم يكن بها أى كليات أسنان لكن تم افتتاح كليتان للأسنان به مؤخرا ويتبقى محافظة البحر الاحمر والتى تعتبر محافظة نائية الا انها جاذبة للعمالة لطبيعتها السياحية.
وكشفت الدراسة أن محافظات البحيرة والمنوفية وسوهاج والتى تعد من المحافظات ذات الكثافة السكانية العالية ليس بها اى كليات أسنان.
وقالت الدراسة أن محافظات الدقهلية والقليوبية والمنيا والغربية والشرقية ذات كثافة سكانية عالية بها كلية اسنان حكومية وأخرى خاصة بينما يوجد كلية اسنان واحدة فى محافظات الفيوم وكفر الشيخ وقنا والتى تصل كثافة السكان بها من 2 الى 4 ملايين نسمة.
وقالت الدراسة إن مصر تعتبر احدى دول اقليم شرق المتوسط طبقًا لتقسيم منظمة الصحة العالمية وتأتى مصر فى المرتبة الـ 18 من أصل 21 دولة مع الاخذ فى الاعتبار عدم توفر البيانات الخاصة بدولة الصومال وتبين المعلومات الحالية ان دول لبنان وليبيا وفلسطين هى الأعلى معدل كثافة أطباء الأسنان.
أوضحت الدراسة أن البيانات المتوفرة على المواقع الدولية يعود تاريخها الى عام 2016 ما قد يؤثر على مقارنة مصر بهم نتيجة الأزمات السياسية التى تمر بها بعض الدول حاليا وتعتبر دول أفغانستان وجيبوتى واليمن الأقل كثافة فى أطباء الأسنان بالنسبة لتعداد السكان كما تم ذكرهم بالتتابع ثم تليها مصر بعد ذلك.
ويصل متوسط المعدل العالمى أن يقدم طبيب أسنان واحد لخدمة ألف مواطن أو بعبارة أخرى أن يقدم الخدمة الصحية 10 أطباء أسنان لكل 10 آلاف مواطن.
وذكرت الدراسة أنه طبقًا للتزايد المضطرد فى أعداد السكان بمعدل (%1.9 سنويًا) فمن المتوقع ان يكون عدد السكان فى عام 2024 يساوى 108 ملايين نسمة.
وأوضحت أنه مما سبق يكون عدد أطباء الأسنان المطلوب لاستيفاء المعدلات العالمية فى عام 2024 ما يقارب 60 ألف طبيب ليكون الإجمالى 110 آلاف طبيب أسنان تقريبا أى أن يكون معدل الخريجين سنويا قرابة 12 ألف طبيب.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

قبل غرق السفينة.. كشف حساب للأهداف الإنمائية العالمية

مفتاح نجاح الاستراتيجية الأممية بيد القطاع العام الصحة والتعليم والزراعة...

المستثمرون بانتظار موجة تحفيز اقتصادى جديدة

يتوقع المستثمرون موجة جديدة من إجراءات التحفيز لتعزيز النمو الاقتصادى...