سيارات أخبار

تراجع بسيط في أسعار السيارات بمصر مع انخفاض الدولار.. هل يستمر الهبوط؟

أسعار السيارات

كتب: ميري راغب

سارت أسعار السيارات قليلا، على خطى تراجع دولار السوق الموازية، إذ أفاد أسامة أبو المجد رئيس رابطة تجار السيارات، أن الأسعار بدأت في التباطؤ بما يتراوح بين 5 إلى 10%، مشيرا إلى أن هذا التباطؤ في الأسعار، فقط في “الأوفربرايس”، وهي القيمة الإضافية التي كان قد فرضها التجار على سعر كل سيارة، نتيجة قلة المعروض، وليس سعر السيارة الحقيقي.

تعتبر السيارات من أكثر السلع في مصر، التي تأثرت أسعارها مباشرة بعدم توفر الدولار وقلة فتح الاعتمادات المستندية لاستيرادها، حيث ارتفعت أسعارها لقلة المعروض منها.

شح دولار استيراد السيارة دفع التجار لتدبيره من السوق الموازية بأسعار وصلت لمستويات 70 جنيها، الأمر الذي دفعهم لإضافة تكلفة زائدة على سعر السيارة ما يسمى بـ “الأوفربرايس”.

 

لكن بعد انخفاض الدولار إلى مستويات الأربعين جنيها.. هل تتراجع أسعار السيارات؟

أوضح أبو المجد في اتصال هاتفي مع “إيكونومي بلس” أن أخبار إتمام صفقة رأس الحكمة، واتجاه الحكومة للإفراج عن المزيد من السلع في الموانئ المصرية، وما قد يتبع ذلك من فتح اعتمادات مستندية، واستيراد سيارات جديدة، وزيادة المعروض منها، دفع التجار إلى خفض الأسعار قليلا.

وافقه الرأي، رئيس شعبة السيارات بكفر الشيخ، منتصر زيتون، الذي قال: “نتيجة تراجع دولار السوق السوداء، أعلن الموزعون الاستغناء عن الأوفربرايس توقعا بتوفر استيراد سيارات جديدة وما يترتب عليه من انخفاض الأسعار، على أن يتم البيع للمعارض والتجار بالسعر الأصلي للسيارات، وكان هذا الإعلان من خلال مجموعات تطبيق (واتساب) التي تجمع التجار والموزعين والوكلاء”.

“سعر السيارة يتم حسابه من خلال سعر الدولار الجمركي وهو سعر متوسط بين سعره في السوقين الموازية والرسمية”، وفقا لما أوضحه زيتون.

 

وعليه يُلوح في الأفق سؤالا: هل إذا تحرك سعر الصرف في السوق الرسمية سيرتفع سعر السيارة؟

“نعم سترتفع أسعار السيارات إذا صعد الدولار بالسوق الرسمية، لأنه إذا كان يُحسب سعر الدولار الجمركي عند مستوى 38 جنيها كمتوسط بين سعري الدولار الموازي والرسمي، فإنه سيرتفع أكثر عند تحرك دولار البنك عند مستويات أعلى”.. أجاب زيتون على سؤال “إيكونومي بلس”.

عزز زيتون توقعه بارتفاع سعر السيارات لما تشهده حاليا أسعار الشحن والتأمين على شاحنات نقل السيارات المستوردة من ارتفاع، نتيجة توترات البحر الأحمر، والتي ستضاف تلقائيا على سعر السيارة النهائي.

يرى أبو المجد، أن البنك المركزي المصري لن يحرك سعر الدولار، وسيُبقي على سعره عند مستوى 31 جنيها، ما يترتب عليه ثبات متوقع في أسعار السيارات مستقبلا، نظرا لثبات سعر الدولار الجمركي.

متى يمكن أن تشهد السيارات انخفاضا في أسعارها؟

توافق رأي زيتون وأبو المجد، بشأن الخطوة التي بموجبها قد تشهد الأسواق تراجعا في سعر السيارات، وهي توفير الدولار بالبنوك لفتح المزيد من الاعتمادات المستندية، لما يترتب عليه من زيادة المعروض الذي بدوره يجعل الأسعار تتراجع تدريجيا.

لمتابعة أخر الأخبار والتحليلات من إيكونومي بلس عبر واتس اب اضغط هنا

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

32 % نموا في صافي الاستثمارات المباشرة للاتحاد الأوروبي بمصر خلال 2023/2022

نما صافي الاستثمارات المباشرة للاتحاد الأوروبي في مصر بنحو 32%...

منطقة إعلانية