أخبار

مع انتهاء مبادرة إعفائه من الجمارك.. ماذا ينتظر سعر الذهب محليا؟

كتبت: ميري راغب

قال خبراء تواصلت معهم ” إيكونومي بلس” إن انتهاء مبادرة إعفاء الذهب مع القادمين من الخارج من الجمارك لن يؤثر على أسعار الذهب في السوق المحلي.

كان قرار الحكومة في مايو من العام الماضي بإعفاء الذهب القادم من الخارج من الرسوم الجمركية لمدة 6 أشهر وتمديده في نوفمبر لـ6 أشهر أخرى، في وقت شهدت فيه البلاد ارتفاعات غير مسبوقة في أسعار الذهب محليا لزيادة الطلب فجاء القرار سعيا لزيادة المعروض لتلبية الاحتياج.

تزامنت تلك الارتفاعات مع انخفاض الجنيه في السوق الموازية، فوصل سعر الدولار حينها لمستويات تخطت 70 جنيها واتجاه الكثيرين لشراء الذهب تحوطا من انخفاض قيمة مدخراتهم.

“اضطرت الحكومة لتفعيل هذه المبادرة لأن تسعير الذهب حينها كان وفقا لدولار السوق الموازية، الأمر الذي كان يجذب القادمين من الخارج لشراء الذهب من خارج مصر وبيعه بالداخل للاستفادة من فارق السعر، وحاليا تحقق هدف الحكومة في ضبط السوق بزيادة المعروض”، بحسب أمير رزق، عضو شعبة الذهب بالغرف التجارية.

قال عاصم منصور، رئيس أبحاث السوق بشركة ”owmarkets” ، إن الذهب كان مسعر بسعر أعلى من دولار السوق الموازية، وبعد استقرار سعر الدولار في سوق الذهب عند معدل قريب من السعر الرسمي الحالي للدولار وهو في نطاق 48 جنيها، لن يحدث أي تقلبات في أسعار الذهب.

أضاف رزق: “لم تعد القوة الشرائية كعهدها السابق في السوق المحلي، فانخفض الطلب على السبائك، إذ كانت مخزن للتحوط من التضخم”.

ووفقا لمجلس الذهب العالمي، عاد المصريون لشراء المشغولات الذهبية خلال الربع الأول من 2024 فسجلت 8 أطنان بارتفاع سنوي قدره 33% مقارنة بنفس الفترة من 2023، وفي المقابل انخفض الطلب على السبائك إلى 5.2 طن بنسبة 35.8% عن نفس الفترة من العام الماضي.

هل تجدد الحكومة المبادرة؟

رزق أشار إلى أنه في ظل اختفاء فارق السعر للدولار، واستقرار الأسعار لن يكون هناك احتياجا لتجديد المبادرة من قبل الحكومة.

وافق عاصم على رأي رزق، وقال إن الحكومة لم تعد محتاجه لتجديد المبادرة لأنها أقرتها بشكل استثنائي لعدم استقرار سعر الدولار لكن الدولار مستقر حاليا.

جلب المصريون من الخارج نحو 4.6 طن من الذهب خلال عام منذ بداية المبادرة، بحسب وزير المالية محمد معيط، الذي أشار إلى أنه لا يوجد قرار نهائي من الحكومة بعد بشأن تمديد العمل بمبادرة إعفاء الذهب أو عدمه.

ماذا ينتظر سعر الذهب حتى نهاية 2024؟

اتفق رزق وعاصم في توقعهم لارتفاع أسعار الذهب محليا حال ارتفاع السعر العالمي تبعا للأحداث والتوترات الجيوسياسية، وتوقعات خفض الفيدرالي الأمريكي للفائدة.

وبتوقع عدد من بنوك الاستثمار العالمية ارتفاع سعر الأونصة عالميا من المستوى الحالي عند 2372 دولار، منها بنك جي بي مورجان الذي يتوقع للأونصة ارتفاعا إلى 2500 دولار، أما محللين سيتي جروب يقولون إن الارتفاع سيصل إلى 3000 دولارا، في الأشهر الستة إلى الـ18 المقبلة.

وقال رزق إن رؤته تتوافق مع توقعات سيتي جروب على أن يصل سعر الأونصة لهذا المستوى بحلول سبتمبر المقبل، ليتبع ذلك ارتفاعات في سعر الذهب محليا، في حين توقع منصور لسعر جرام الذهب عيار 21 زيادة تتراوح بين 300 و500 جنيه خلال 6 أشهر.

ويبلغ سعر الجرام من عيار 21 حاليا 3150 جنيها، بينما الجرام من عيار 18 سعر 2700 جنيها، والجرام من عيار 24 سعر 3600 جنيها، وفق إفادة من أمير رزق.

لمتابعة أخر الأخبار والتحليلات من إيكونومي بلس عبر واتس اب اضغط هنا

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

المركزي يثبت معدلات الفائدة وسط مخاوف من تسارع التضخم

قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اليوم الإبقاء على...

منطقة إعلانية