أخبار

تحالف يضم “موانيء أبو ظبي” يدرس تطوير منشأة لتخزين الميثانول الأخضر في مصر

موانئ أبوظبي

وقعت مجموعة موانئ أبوظبي مذكرة تفاهم مع شركة ترانسمار، وشركة أوراسكوم كونستراكشون، لدراسة مشروع تطوير منشأة لتخزين وتصدير الميثانول الأخضر في مصر، وتوفير الوقود منخفض الكربون لاستخدامه في مجال النقل البحري، وفقا لبيان مجموعة موانئ أبو ظبي.

ستوفر المنشأة فرصة جديدة لابتكار حلول فعالة لتخزين الطاقة البديلة النظيفة على مستوى العالم.

سيتم أيضا تقديم حلول فعالة لتزويد السفن بالوقود وخاصة لمشغلي خطوط النقل البحري الرئيسية، الباحثين عن سفن تعمل بالميثانول الأخضر.

يعتبر الميثانول الأخضر وقود اصطناعي يمكن إنتاجه من الهيدروجين الأخضر بشكل متجدد وبدون انبعاثات ملوثة، كما يستخدم كوقود سائل منخفض الكربون، وكبديل جيد للوقود الأحفوري وخاصة في المناطق التي يشكل فيها إزالة الكربون تحدياً كبيراً.

تتوقع مصادر في هذا المجال أن أكثر من 100 سفينة تعمل بوقود الميثانول ستكون في الخدمة هذا العام 2024، وهو ما يمثل حوالي مليون طن من الطلب الإضافي على الميثانول.

ووفقاً لتوقعات شركتي الاستشارات البحرية المستقلتين “دروري” و “كلاركسون”، فإن عدد السفن التي تعمل بوقود الميثانول سوف ينمو من 2% إلى 14% من حجم الأسطول العالمي وذلك بحسب الطلبات المقدمة سلفاً.

في إطار الجهود المستمرة لتنفيذ استراتيجية ولوائح المنظمة البحرية الدولية الخاصة بالغازات الدفيئة، والتي تهدف إلى إزالة الكربون الصادر عن عمليات الشحن الدولي بالسفن بحلول عام 2050، فإنه من المتوقع أن يكون الوقود الأخضر المعتمد على الهيدروجين الركيزة الأساسية لهذا التحول في مجال الصناعة البحرية، وفقاً للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا).

من المتوقع أيضاً أن يرتفع الطلب العالمي على الميثانول الأخضر بمقدار 4 ملايين طن سنوياً خلال الأعوام الخمسة القادمة، وذلك بحسب طلبيات القطاع البحري الحالية.

لمتابعة أخر الأخبار والتحليلات من إيكونومي بلس عبر واتس اب اضغط هنا

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“أرامكو” توقع اتفاقا لشراء 1.2 مليون طن غاز مسال سنويا

وقعت شركة "أرامكو" السعودية اتفاقية مبدئية غير ملزمة مدتها 20...

منطقة إعلانية