أخبار

بلومبرج: طرح أرامكو يجمع 12 مليار دولار في ساعات

سهم أرامكو

جذبت أسهم أرامكو السعودية طلبات بقيمة 12 مليار دولار بعد وقت قصير من افتتاح الصفقة يوم الأحد، في ظل مساعي الحكومة السعودية لجمع أموال للمساعدة في دفع تكاليف خطة التحول الاقتصادي الضخمة بالمملكة.

سيتم الطرح في نطاق سعر 26.7 ريال إلى 29 ريال للسهم بحسب بيان الخميس الماضي، وإجمالاً، تخطط المملكة لبيع 1.545 مليار سهم، تعادل حصة قدرها 0.64% في شركة النفط العملاقة، ويمكن للحكومة جمع مبلغ إضافي قدره 1.2 مليار دولار إذا مارست خيار بيع المزيد من الأسهم كجزء من الطرح.

انخفضت أسهم أرامكو في البورصة السعودية اليوم بنحو 2.6% إلى 28.3 ريال، مما يقدر قيمتها بنحو 1.8 تريليون دولار.

خسر سهم أرامكو 14% من قيمته منذ بداية العام، ويتداول حاليًا عند أدنى مستوياته منذ أكثر من عام.

سيستفيد المستثمرون من توزيع سنوي قدره 124 مليار دولار والذي تقدره بلومبرج بأنه سيمنح الشركة عائد أرباح بنسبة 6.6%، هذا المعدل يضع أرامكو ضمن واحد من أعلى عوائد الأرباح بين أقرانها، إذ تبلغ عوائد إيني الإيطالية 6.6%، وعوائد بريتش بتروليم 4.7% بحسب بلومبرج.

جذب الطرح العام الأولي القياسي لأرامكو في 2019 بقيمة 29.4 مليار دولار طلبات بقيمة 106 مليارات دولار. بالنسبة لعملية بيع الأسهم الأخيرة، سيتحول الاهتمام إلى المستثمرين الأجانب الذين رفضوا إلى حد كبير توقعات التقييم خلال إدراج عام 2019 وتركوا الحكومة السعودية تعتمد على المشترين المحليين.

تمتلك الحكومة السعودية حوالي 82% من شركة أرامكو، بينما يمتلك صندوق الثروة السعودي حصة إضافية تبلغ 16%، وستظل المملكة المساهم الرئيسي بعد الطرح.

وقال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في عام 2021 إن الحكومة تتطلع إلى بيع المزيد من أسهم أرامكو في المستقبل. واكتسبت هذه الخطط زخماً قبل عام، عندما بدأت المملكة العمل مع مستشارين لدراسة جدوى عرض لاحق.

تعد الصفقة من بين أكبر مبيعات الأسهم على مستوى العالم منذ إدراج أرامكو. وستساعد العائدات في تمويل مبادرات لتنويع الاقتصاد مع توجه المملكة نحو الذكاء الاصطناعي والرياضة والسياحة ومشاريع مثل نيوم.

يضيف العرض إلى جهود السعودية لجمع الأموال لسد عجز الميزانية. وجلبت مبيعات الديون الدولية هذا العام 17 مليار دولار، أي أكثر من أي دولة أخرى في الأسواق الناشئة، وفقا للبيانات التي جمعتها بلومبرج. وباعت الحكومة أيضًا ما قيمته 25.5 مليار دولار من السندات محليًا، ارتفاعًا من قرابة 20 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

بدأت الحكومة السعودية الطرح قبل ساعات من اجتماع أوبك+ لمناقشة سياسة إنتاج النفط. ولدى التحالف خطوط عريضة لاتفاق لتمديد قيود العرض حتى نهاية العام، وفقًا للمندوبين، الأمر الذي سيبقي إنتاج المملكة العربية السعودية بالقرب من أدنى مستوى في حوالي 3 سنوات.

يتزامن بيع الحكومة السعودية حصة إضافية من أرامكو مع فترة من الطلب القوي على مبيعات الأسهم الجديدة في السعودية، إذ اجتذبت 4 شركات في الأسابيع الأخيرة، طلبات بقيمة 176 مليار دولار لطروحاتها العامة الأولية، حيث توافد مديرو الصناديق على الصفقات التي قدمت عوائد شبه مضمونة على مدى العامين الماضيين.

لمتابعة أخر الأخبار والتحليلات من إيكونومي بلس عبر واتس اب اضغط هنا

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“أرامكو” توقع اتفاقا لشراء 1.2 مليون طن غاز مسال سنويا

وقعت شركة "أرامكو" السعودية اتفاقية مبدئية غير ملزمة مدتها 20...

منطقة إعلانية