أخبار

تقرير: 12% زيادة متوقعة لمساهمة السياحة في الاقتصاد السعودي

السعودية

توقعت أبحاث الآثار الاقتصادية لعام 2024، الصادرة عن المجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC)، ارتفاع مساهمة القطاع السياحي في الاقتصاد السعودي إلى 498 مليار ريال سعودي خلال عام 2024.

في العام الماضي 2023، نما قطاع السياحة في السعودية بأكثر من 32%، وساهم في الاقتصاد السعودي بمبلغ قدره 444.3 ريال، ما يمثل 11.5% من اقتصاد المملكة بأكمله.

158 ألف وظيفة جديدة

من المتوقع ارتفاع وظائف قطاع السياحة بأكثر من 158 ألف وظيفة خلال العام الحالي، لتصل إلى ما يقرب من 2.7 مليون وظيفة.

خلال العام الماضي، ارتفعت الوظائف التي يدعمها القطاع بمقدار 436 ألف وظيفة، لتصل إلى أكثر من 2.5 مليون وظيفة، وهو ما يمثل تقريباً واحدة من كل خمس وظائف في المملكة.

ورغم استعادة الوظائف المفقودة خلال الوباء بالكامل في عام 2022، إلا أن التوقعات الحديثة، تُظهر أن التوظيف في قطاع السفر والسياحة في المملكة، قد زاد بنسبة 24% تقريباً منذ موضعه السابق.

إنفاق قياسي للسائحين المحليين والدوليين

ومن المحتمل، أن يصل إنفاق الزوار الدوليين إلى 256 مليار ريال سعودي، أي ضعف النقطة المرتفعة السابقة تقريباً، كما تشير التوقعات، إلى أن إنفاق الزوار المحليين قد يصل إلى 155.2 مليار ريال خلال 2024.

في العام الماضي، ارتفع إنفاق الزوار الدوليين بنسبة 57% تقريباً ليصل إلى 227.4 مليار ريال، متجاوزا الرقم القياسي السابق بمقدار 93.6 مليار ريال، بينما نما إنفاق الزوار المحليين بنسبة 21.5% ليصل إلى 142.5 مليار ريال.

يشهد قطاع السفر والسياحة في السعودية، ارتفاعاً متجاوزاً جميع الأرقام القياسية السابقة، مما يُشير إلى التزام المملكة بأن تكون نقطة جذب سياحية عالمية.

استقبلت السعودية قبل سبع سنوات من هدفها 100 مليون سائح في عام 2023، وتتجه نحو مستويات أعلى، وقد وضعت هدفاً أعلى يتمثل في جذب 150 مليون سائح بحلول 2030.

“تمثل الإنجازات الاستثنائية التي حققها قطاع السفر والسياحة في السعودية العام الماضي لحظة محورية في رحلتها نحو أن تصبح رائدة السياحة العالمية”.. قالت جوليا سيمبسون، الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس العالمي للسفر والسياحة.

أضافت: “يُعد هذا النجاح نتيجةً مباشرةً لالتزام المملكة تجاه هذا القطاع؛ حيث يستعرض مزيجاً من التراث الثقافي والمبادرات السياحية المبتكرة، ومع استمرار القطاع في التوسع، فإنه يعد بتمثيل دور حاسم في المستقبل الاقتصادي المتنوع للملكة، مع المساهمة بشكل كبير في تنمية السفر والسياحة العالمية”.

في نفس السياق، قال وزير السياحة السعودي، رئيس المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة، أحمد الخطيب: “توفر أحدث البيانات الصادرة عن المجلس العالمي للسفر والسياح دليلاً إضافياً يُشير إلى النجاح الملحوظ الذي حققناه في تحويل قطاع السياحة في المملكة”.

أضاف: “تُعد السياحة ركيزة أساسية لخطط التنويع الاقتصادي لرؤية السعودية 2030، وقد قطعنا خطوات كبيرة في تعزيز الاستثمار في هذا القطاع – مع تخصيص أكثر من 800 مليار دولار بحلول عام 2030 – فضلاً عن خلق فرص عمل جديدة وزيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي”.

توقعات إيجابية خلال العقد المقبل

تتوقع الهيئة العالمية للسياحة، زيادة مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة إلى 836.1 مليار ريال بحلول 2034، أي نحو 16% من اقتصاد السعودية، وسيتم توظيف أكثر من 3.6 مليون شخص في جميع أنحاء المملكة، مع عمل واحد من كل خمسة أشخاص في هذا القطاع.

25 % نموا في سياحة الشرق الأوسط خلال 2023

نما قطاع السفر والسياحة في الشرق الأوسط بأكثر من 25% في عام 2023 ليصل إلى ما يقرب من 460 مليار دولار، ووصلت الوظائف إلى ما يقرب من 7.75 مليون وظيفة.

نما كذلك الإنفاق الدولي بنسبة 50% ليصل إلى 179.8 مليار دولار، بالإضافة إلى نمو إنفاق الزوار المحليين بنسبة 16.5% ليصل إلى أكثر من 205 مليار دولار.

يتوقع المجلس العالمي للسفر والسياحة، أن يستمر قطاع السفر والسياحة في الشرق الأوسط في النمو طوال عام 2024 مع وصول مساهمة الناتج المحلي الإجمالي إلى 507 مليارات دولار.

ومن المتوقع أن تصل الوظائف إلى 8.3 مليون وظيفة، كما أنه من المتوقع أن يصل إنفاق الزوار الدوليين إلى 198 مليار دولار، وإنفاق الزوار المحليين إلى أكثر من 224 مليار دولار.

لمتابعة أخر الأخبار والتحليلات من إيكونومي بلس عبر واتس اب اضغط هنا

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

“ڤاليو” تبرم اتفاقية شراكة مع “ألاميدا للرعاية الصحية» لتقديم حلول الدفع المرنة للمرضى

وقعت "ڤاليو" شراكة استراتيجية مع مجموعة "ألاميدا للرعاية الصحية"، لتوفير...

منطقة إعلانية