نشرة السعودية النشرة البريدية

“أرامكو السعودية” تعود لأسواق الدين بهدف تمويل توسعات

أرامكو

نشرة السعودية

أهم العناوينالسعودية تتجه لإنشاء قاعدة بيانات للشركات

أرباح “إكسترا” تتخطى 200 مليون ريال في النصف الأول من 2024

شركة توزيع الغاز تعزم التوسع والوصول لـ6 مصانع جديدة

قطاع السياحة السعودي يساهم بـ4.4% في الاقتصاد خلال 2023

رئيس الفيدرالي الأمريكي: إبقاء الفائدة مرتفعة قد يقوض النموبعد غياب 3 سنوات.. “أرامكو السعودية” تعود لأسواق الدين لتمويل توسعات

شرعت أكبر شركة نفط في العالم “أرامكو السعودية” مؤخرًا في تنفيذ خطة استثمارية عملاقة لتطوير إنتاجها من النفط والغاز وإضافة موارد جديدة، وهذه الخطة بالطبع تحتاج إلى تمويل للمضي قدما في تنفيذها وتحقيق مستهدافاتها.

وفي هذا الإطار يتطلع عملاق النفط السعودي، إلى جمع ما لا يقل عن 3 مليارات دولار من بيع سندات للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، وفقًا لما نقلته وكالة بلومبرج عن مصادر مطلعة.

ولا يمكن فصل قرار “أرامكو” بإصدار سندات أو طرح حصة إضافية من أسهمها للبيع في سوق الأسهم، عن مبادرات أخرى تتخذها الحكومة السعودية لتمويل خطتها الطموحة لتنويع موارد الاقتصاد وتحديد أولويات التمويل.

في إفصاح على سوق الأسهم السعودية، أكدت “أرامكو” أنها بدأت أمس الثلاثاء، إصدار سندات دولیة بموجب برنامجھا للسندات الدولیة متوسطة الأجل بالدولار الأميركي، مضيفة أن السندات ستكون ذات أولویة وغیر مضمونة بأصول، وأن قيمة الطرح ستثُحدّد بحسب ظروف السوق.

تعرض “أرامكو” بيع أدوات دين بآجال استحقاق 10 و30 و40 عامًا، وفقًا لبلومبرج، وعيّنت كل من “إتش إس بي سي”، و”الأھلي المالیة”، و”غولدمان ساكس”، و”جيه بي مورغان”، و”سیتي”، و”مورغان ستانلي” لإدارة طرح السندات، وفقًا لإفصاح أمس على “تداول”.

تأتي خطة إصدار الديون بعد أسابيع من بيع الحكومة السعودية حصة من أسهم “أرامكو” في طرح ثانوي بقيمة 11.2 مليار دولار، وتعتزم الشركة استخدام حصيلة هذا الطرح الثانوي في إعادة تمويل القروض الحالية والمساهمة في برنامجها الاستثماري.

طرحت أرامكو السعودية سندات للمرة الأولى في 2019، ثم باعت أدوات دين لأجل 50 عامًا في 2020، وأصدرت صكوكًا مقومة بالدولار في 2021.

وتسهدف “أرامكو السعودية” زيادة إنتاج الغاز بنحو الثلثين بحلول عام 2030، من خلال تطوير المرحلة الثانية من حقل الجافورة والتوسعة الثالثة لشبكة الغاز، وقد وقعت عقودًا بنحو 25 مليار دولار لتحقيق هذا الهدف.

ستقفز قدرة السعودية الإنتاجية للغاز بنسبة 63% بحلول 2030، لتبلغ 21.3 مليار قدم مكعب يوميًا، وفقًا لما صرح به وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان.

تنتج المملكة حاليًا 13.5 مليار قدم مكعب يوميًا. ونوّه الأمير عبدالعزيز بأن إيقاف حرق الغاز المصاحب يسهم بإزالة ما يوازي مليون طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون.

 وأشار الأمير عبدالعزيز إلى أن التوسعة الثالثة تضيف لشبكة الغاز 3.15 مليار قدم يوميًا، كاشفًا أن هذا المشروع “سيتم تمويله من الحكومة وستعود ملكيته إليها، بما يمكّنها من تعزيز مواردها المالية من خلال تحقيق الدخل، مع قيام أرامكو بعمليات التشغيل والصيانة مقابل عائد مجزٍ”.

وجمعت السعودية في مايو الماضي 5 مليارات دولار من خلال بيع صكوك مقومة بالدولار، بهدف سد الفجوة التمويلية والإنفاق على مشروعات التنويع الاقتصادي التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

تطرق المملكة سوق الديون العالمية الآن تزامنًا مع محاولاتها لإيجاد مصادر تمويل بديلة للمساعدة في سد احتياجاتها التمويلية المتوقعة البالغة 21 مليار دولار هذا العام.السعودية تتجه لإنشاء قاعدة بيانات للشركات وإقرار 4 معايير لتحديد الملاك

تتجه السعودية لإنشاء قاعدة بيانات إلكترونية للشركات وإقرار 4 معايير لتحديد الملاك، بحسب مشروع “قواعد المستفيد الحقيقي” الذي طرحته وزارة التجارة لاستطلاع آراء العموم عبر منصة “استطلاع” التابعة للمركز الوطني للتنافسية.

وقالت “الاقتصادية”، إن المشروع يهدف لوضع معايير وصف المستفيد الحقيقي، وتنظيم إجراءات الإفصاح والقيد، وتعزيز الامتثال بالمتطلبات الدولية.

يعرف المستفيد الحقيقي بالشخص ذي الصفة الطبيعية الذي يمتلك حصة في رأس مال الشركة أو يمارس بأي وسيلة أخرى سيطرة فعلية على الشركة سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

ووفقا للقواعد، فإنه على وزارة التجارة، إنشاء سجل المستفيد الحقيقي، وتقيد فيه بياناته وكل تحديث يطرأ عليها من بيانات الشركة وبصفة خاصة اسمها وشكلها وعنوانها والرقم الموحد ورقم السجل التجاري، وبيانات المستفيد الحقيقي والمعيار الذي بموجبه أصبح مستفيدا حقيقيا.

السعودية تتصدر الشرق الأوسط في قيمة الاستثمار الجرئ بالنصف الأول 2024

حافظت السعودية على صدارتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا باعتبارها الأعلى من حيث قيمة الاستثمار الجريء في النصف الأول من 2024 الذي شهد تنفيذ استثمارات بلغت 1.5 مليار ريال (412 مليون دولار) في شركات ناشئة سعودية.

وبحسب تقرير الاستثمار الجريء في السعودية، الصادر MAGNiTT، منصة بيانات الاستثمار الجريء في الشركات الناشئة، ونقلته الاقتصادية، فإن السعودية استحوذت على الحصة الأكبر التي بلغت 54% من إجمالي الاستثمار الجريء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في النصف الأول من 2024 مقارنة بـ38 % في النصف الأول من 2023.

أظهر التقرير أن قطاع التجارة الإلكترونية في السعودية كان الأعلى من حيث قيمة الاستثمار الجريء في النصف الأول من 2024، حيث استحوذ على 52% من إجمالي الاستثمار بقيمة 215 مليون دولار (806 ملايين ريال).

هيئة الابتكار: نحفز وصول المستثمرين المفتوح للبنية التحتية البحثية

تعمل هيئة تنمية البحث والتطوير والابتكار على التوسع في تشجيع وصول الشركات إلى البنية التحتية البحثية الممولة من الحكومة السعودية عبر توفير مصادر متنوعة تتيح للباحثين والمبتكرين فرصة تقديم أبحاث وابتكارات نوعية تسهم في خدمة البشرية.

وأوضحت الهيئة لـ”الاقتصادية” أن برنامج دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الذي أطلقته بالتعاون مع “منشآت” متاح لجميع الشركات لتعزيز البحث والتطوير والابتكار وتنمية القطاع وتطويره من خلال الوصول المفتوح إلى أكثر من 1000 مختبر بحثي.

يذكر أن الحكومة السعودية أقرت في سبتمبر من العام الماضي سياسة “الوصول المفتوح إلى البنية التحتية البحثية الممولة من الحكومة”، ما يعزز الابتكار للشركات السعودية الصاعدة.تذيلت كل من المملكة العربية السعودية وروسيا دول مجموعة الـ20 في معدل الضريبة على أرباح الشركات بنسبة 20% لكل منهما.

عمومية “أيان للاستثمار” توافق على زيادة رأس المال بـ24.8%

وافق مجلس إدارة شركة أيان للاستثمار‬ على زيادة رأسمال الشركة بنحو 24.8% تعادل 200 مليون ريال عبر طرح 20 مليون سهم حقوق أولوية ليبلغ رأسمالها بعد الزيادة 1.6 مليار ريال.

وقالت الشركة في بيانها على “تداول” إن سبب زيادة رأس المال شراء أجهزة ومعدات طبية لمستشفى السلام التابع لشركة السلام للخدمات الطبية وهي شركة تابعة، وسداد مستحقات موردين شركة الأحساء للخدمات الطبية و شركة السلام للخدمات الطبية وهي شركة تابعة، وسداد التزامات مستحقة ومصاريف تشغيلية لشركة السلام للخدمات الطبية.

البورصة السعودية تنهي تعاملات الثلاثاء بارتفاع 0.5%

أغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسي الثلاثاء مرتفعًا بـ0.5% عند مستوى 11779.8 نقطة, وبتداولات بلغت قيمتها 5.2 مليار ريال، فيما بلغت كمية الأسهم المتداولة 209 ملايين سهم، سجلت فيها أسهم 128 شركة ارتفاعًا في قيمتها, فيما أغلقت أسهم 85 شركة على تراجع.

تصدر سهم الكثيري الأسهم  المرتفعة بنسبة 7.5%، فيما جاء “الباحة” على رأس المتراجعين بـ7.7%.أرباح “إكسترا” تتخطى 200 مليون ريال في النصف الأول من 2024

حققت الشركة المتحدة للإلكترونيات “إكسترا”، أرباحا قدرها 200.4 مليون ريال بنهاية النصف الأول 2024، مقارنة بأرباح 146.1 مليون ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2023.

ارتفع أيضا صافي ربح الشركة بنسبة 7% في الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، والذي شهد خسائر غير متكررة نتيجة التخارج من مصر وتكبد خسائر بلغت نحو 38 مليون ريال.

قال الرئيس التنفيذي للشركة المتحدة للإلكترونيات، محمد جلال، لـ”العربية” إن نتائج “إكسترا” في الربع الثاني من العام الحالي جاءت في ظل موسم التخفيضات والذي شهد نجاحًا كبيرًا، حيث ارتفع أداء قطاع التجزئة بنسبة 9% في الربع الثاني من العام الحالي على أساس سنوي، فيما ارتفعت المبيعات عبر الإنترنت إلى 52%.

وأضاف جلال أن برنامج الولاء يعمل جيدا وهو أول برنامج ولاء مدفوع في السعودية، وتزيد قاعدة العملاء يوميا وعدد المتسوقين في المحلات وعبر الإنترنت.

شركة توزيع الغاز تعتزم التوسع خارج “صناعية الرياض الثانية” والوصول لـ6 مصانع جديدة

تعتزم شركة توزيع الغاز الطبيعي التوسع في أعمالها من خلال إيصال الغاز إلى 6 مصانع جديدة في منطقة مجاورة للمدينة الصناعية الثانية في الرياض، بحسب ما نقلته “الاقتصادية”.

وتتولى الشركة، التي تأسست في 2000 تشغيل شبكة الغاز وإيصال الغاز الطبيعي إلى المدينة الصناعية الثانية في الرياض، وتتحصل الشركة على الغاز عبر خط أنبوب رئيس من أرامكو السعودية، فيما تعمل على تشغيل وصيانة شبكات الغاز الطبيعي في المدينة الصناعية، إلى جانب شبكة الغاز في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة رائد المبارك: “حصلنا على موافقة وزارة الطاقة بتعديل منطقة الخدمة للشركة لإضافة منطقة مجاورة للمدينة الصناعية الثانية في الرياض”.وكيل وزارة السياحة: القطاع ساهم بنحو 4.4% من اقتصاد المملكة العام الماضي

قال وكيل وزارة السياحة السعودية لتمكين الوجهات السياحية، محمود عبدالهادي، لـ”العربية” إن الإنفاق السياحي بالمملكة سجل نحو 250 مليار ريال العام الماضي لتصل مساهمة القطاع بين 4 و4.4% من الناتج المحلي الإجمالي بالمملكة.

وأضاف أن عام 2023 كان مهما جدا للقطاع في المملكة، حيث استضافت خلاله أكثر من 100 مليون سائح الذي كان هذا المستهدف الأساسي لعام 2030 وتم تحقيق الهدف قبل التاريخ المحدد بسبع سنوات.

تستهدف المملكة مساهمة قطاع السياحة بـ10% من الناتج المحلي بحلول عام 2030، ورفعت مستهدف عدد الزوار إلى 150 مليون سائح وخلق مليون وظيفة ليصل عدد الوظائف بالقطاع القطاع 1.6 مليون وظيفة كلها بحلول عام 2030″.

6 آلاف وحدة سكنية لمستفيدي الإسكان التنموي بالسعودية خلال النصف الأول من 2024

أعلنت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان ممثلة في وكالة الإسكان التنموي، عن تمليك 6 آلاف وحدة سكنية للأسر الأشد حاجة في مختلف مناطق المملكة خلال النصف الأول من العام الجاري 2024، وذلك ضمن جهود الوزارة لتوفير السكن الملائم لمستفيدي “الإسكان التنموي”.

وأوضحت الوزارة في بيان، عن سعيها لضخ أكثر من 18 ألف وحدة سكنية جديدة للمستفيدين من خدمات الإسكان التنموي خلال النصف الثاني من العام الجاري، وذلك بهدف تمكين الأسر الأشد حاجة من تملك السكن الملائم.

وأشارت الوزارة إلى أن الإسكان التنموي ساهم منذ بداية العام في دعم أكثر من 19 ألف حالة تعثر في أجرة المسكن؛ لتحقيق الحماية الاجتماعية للمتعسرين في سداد الإيجار، وإجراء 25 ألف تدخل تنموي لسد الاحتياجات التنموية للأسر المستفيدة، بالإضافة إلى معالجة 15 ألف طلب للخدمات لتعزيز رضا المستفيدين.

مبيعات قياسية لمشروع “بنان” التابع لـ”طلعت مصطفى” في السعودية

حقق مشروع “بنان” التابع لمجموعة طلعت مصطفى المصرية الذي تم إطلاقه مؤخرا في المملكة العربية السعودية مبيعات غير مسبوقة، بقيمة تقدر بحوالي 40 مليار جنيه (3.1 مليار ريال) منذ إطلاقه في شهر مايو الماضي، متجاوزا مستهدف السنة الأولى خلال شهرين فقط.

اعتبرت المجموعة أن عام 2024 كان عاما استثنائيا بالنسبة لها، بفضل هذه الأرقام، حيث أعاد تشكيلها كلاعب إقليمي، واستفادت من 50 عاما من العمل الجاد وثقة العملاء.

أدى زخم مبيعات مشروعي “ساوث ميد” في الساحل الشمالي المصري و”بنان” في السعودية، لرفع مبيعات المجموعة لمستويات قياسية، وسيستمر في تعزيز صادرات المجموعة العقارية، وزيادة دخلها بالعملات الأجنبية، بالإضافة إلى توافر مصادر أخرى كبيرة للعملات الأجنبية لديها، مثل قطاع الفنادق الضخم بالمجموعة، والمتوقع أن يولد أكثر من 300 مليون دولار كإيرادات مجمعة.. التفاصيلإمدادات النفط السعودي إلى الصين سترتفع في أغسطس

نقلت وكالة “رويترز” عن مصادر تجارية قولها إن صادرات النفط الخام السعودية إلى الصين سترتفع في أغسطس إلى 44 مليون برميل على الأقل بعد تخفيضات كبيرة في الأسعار من قبل شركة أرامكو السعودية العملاقة.

وأضافت المصادر أن صادرات أغسطس إلى الصين سترتفع للمرة الأولى منذ أربعة أشهر، وستزيد من نحو 36 مليون برميل في يوليو.

انخفضت الصادرات السعودية إلى الصين في يونيو إلى 1.12 مليون برميل يوميا، وهو أدنى مستوى منذ مارس 2020، وفقا لبيانات من شركة كبلر للتحليلات.

انخفاض أسعار الشحن ينذر بضعف طلب النفط في آسيا

بدأت تكلفة شحن النفط الخام على طول الطرق الرئيسية المؤدية إلى آسيا في التراجع، حيث تسافر الناقلات العملاقة في رحلات أقصر وينخفض الطلب في الصين، بحسب بلومبرج.

هبطت أسعار شحن ناقلات النفط الخام العملاقة المتجهة من الولايات المتحدة إلى سوق النفط الرئيسية في آسيا بأكثر من 20% منذ أواخر مايو الماضي، بينما تراجعت المكاسب لمسار الناقلات الرئيسي الممتد من الشرق الأوسط إلى الصين بنسبة 57% خلال نفس المدة الزمنية بحسب بيانات بورصة البلطيق. وتبلغ حمولة كل سفينة من هذه السفن نحو مليوني برميل.فيديوتبيع المملكة العربية السعودية نفطها بالعملة الأمريكية منذ نحو 50 عامًا، فما الأسباب؟

4.1 مليون ريال رواتب 100 مدير احتراف في الأندية السعودية

من المنتظر أن تتجاوز رواتب مديري الاحتراف وأوضاع اللاعبين في دوري روشن السعودي، ودوري “يلو” لأندية الدرجة الأولى، ودوري الدرجة الثانية، ودوري الدرجة الثالثة، والبالغ عددهم إجمالا 100 مدير، مبلغ 4.1 مليون ريال، بحسب ما نقلته “الاقتصادية” عن رسوم الاتحاد السعودي لكرة القدم الجديدة.

ألزم الاتحاد السعودي الأندية بتعيين مدير احتراف سعودي الجنسية، حاصل على درجة البكالوريوس من جامعة معترف بها من قبل الجهة المختصة في السعودية كحد أدنى، وإجادة اللغة الإنجليزية أو وجود مترجم خاص، وأن يكون سبق له ممارسة نشاط كرة القدم أو العمل في المجال الرياضي لمدة لا تقل عن 3 أعوام.

نصت تعليمات اتحاد القدم السعودي ألا يقل الأجر الشهري عن 8 آلاف ريال لمدير الاحتراف في أندية دوري روشن السعودي، و4 آلاف ريال لمدير الاحتراف في دوري “يلو” لأندية الدرجة الأولى، و2000 ريال لمدير الاحتراف في فرق دوري الدرجة الثانية والثالثة.

%46 ارتفاعًا بمصروفات لجنة الحكام في الاتحاد السعودي لكرة القدم خلال عام

تجاوزت مصروفات لجنة الحكام في الاتحاد السعودي لكرة القدم الـ88 مليون ريال خلال موسم 2024/2023 بزيادة 46% عن الموسم الماضي، الذي بلغت مصروفاته 60.9 مليون ريال، وبزيادة أيضا عن الموسم الذي يسبقه بـ48%، حيث بلغت فيه المصروفات 41 مليون ريال، أي أن الارتفاع خلال عامين قد بلغ 116.5%، وفقا لرصد “الاقتصادية” مستندا إلى الأرقام الصادرة من اتحاد القدم.

وبلغت مكافآت الحكام السعوديين في الموسم المنصرم 50.1 مليون ريال، وتكاليف تقنية الفيديو المساعد للحكام 26.4 مليون ريال، ومصروفات الدورات التدريبية للحكام 7.1 مليون ريال، ومكافآت الحكام الأجانب 5.1 مليون ريال.عربمصر تحدد استيراد السيارات عند 10 آلاف شهريًا

حددت مصر، بدءًا من شهر يونيو الماضي، عدد السيارات الممكن استيرادها شهريا بواقع 10 آلاف سيارة كحد أقصى، بحسب ما نقله موقع “اقتصاد الشرق” عن 3 مسؤولين حكوميين لم يسمهم، والذين برروا الإجراء بأنه ضمن محاولات الحكومة لترشيد استخدام الدولار وعدم الإفراط في الاستيراد.

تتوافق تصريحات المسؤولين مع وثيقة اطلعت عليها “الشرق” تبين أن مصلحة الجمارك المصرية وضعت خطة لتنظيم عمليات الإفراج عن السيارات المستوردة، بحيث لا يتعدى التسجيل المسبق للسيارات المستوردة تامة الصنع حاجز الـ10 آلاف سيارة فقط شهريًا.

تطبيق الإجراء يعني أن إجمالي عدد السيارات التي سيتم استيرادها خلال عام لن يتجاوز 120 ألفًا، مقارنة باستيراد 90 ألف سيارة العام الماضي والذي عانت مصر خلاله من أزمة دولارية حادة، ويقل كثيرًا عن أرقام عامي 2021 و2022، والبالغة 184 ألف سيارة و290 ألف سيارة على التوالي.رئيس الفيدرالي الأمريكي: إبقاء الفائدة مرتفعة قد يقوض النمو

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، إن إبقاء أسعار الفائدة مرتفعة لفترة طويلة قد يعرض النمو الاقتصادي للخطر، وإن الاقتصاد الأمريكي يواصل التوسع بوتيرة قوية بعد عدم إحراز تقدم نحو هدف التضخم البالغ 2% في الجزء الأول من هذا العام.

وأضاف باول أمام الكونجرس: “التضخم ليس الخطر الوحيد الذي نواجهه، وأن خفض معدلات ضبط السياسة بعد فوات الأوان أو قليلًا جدًا قد يضعف النشاط الاقتصادي والعمالة بشكل غير ملائم”.

هبوط مبيعات تويوتا وهوندا ونيسان في الصين خلال النصف الأول من 2024

هبطت مبيعات 3 من كبرى شركات صناعة السيارات اليابانية في أسواق الصين خلال النصف الأول من العام، وذلك في ظل زيادة انتشار المركبات الكهربائية في ثاني أكبر اقتصادات العالم.

وتراجعت مبيعات “تويوتا” في الصين بنسبة 10.8% على أساس سنوي إلى 785 ألف سيارة في النصف الأول من 2024، وهبطت مبيعات “هوندا موتور” بنسبة 21.5% إلى 416 ألف مركبة خلال نفس الفترة، وفق ما نقله موقع “أرقام”.

وانخفضت مبيعات “نيسان” بنسبة 5.4% إلى 339 ألف وحدة، في حين تراجع إجمالي مبيعات الشركات الثلاث في الصين بنسبة 12.9% في النصف الأول، لتواصل الانخفاض للعام الثالث على التوالي.

لمتابعة أخر الأخبار والتحليلات من إيكونومي بلس عبر واتس اب اضغط هنا

الأكثر مشاهدة

النفط يصل لأعلى مستوياته منذ شهر وسط توقعات بارتفاع الطلب

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس لتقترب من أعلى مستوى في...

زيادة أسعار البنزين والسولار بين 10% و15%

أعلنت لجنة تسعير المنتجات البترولية أنه اعتبارًا من الساعة السادسة...

منطقة إعلانية