أخبار

موديز : التشرذم السياسي والمخاطر الأمنية في العراق يعرقل الإصلاحات الهيكلية والمالية

قالت وكالة موديز في بيان لها أن ملف الائتمان الخاص بحكومة العراق (مستقر Caa1) حيث سيظل يعتمد على عائدات النفط وعرضة للتأثر بالانخفاض في أسعار النفط على المدى المتوسط ​​مع استمرار الجهود المبذولة لتنويع الاقتصاد وتنفيذ الإصلاحات المالية في مواجهة العقبات.

يعتبر إنتاج النفط وصادراته من العوامل الرئيسية للنمو الاقتصادي في العراق والمصدر الرئيسي للإيرادات المالية وإيرادات الحسابات الجارية حيث يمثل 99 ٪ من صادرات البضائع ، وأكثر من 90 ٪ من الإيرادات الحكومية وأكثر من 60 ٪ من الناتج الاقتصادي.

وقال ألكساندر بيرجيسي ، نائب رئيس وكالة موديز – كبير المحللين والمشارك في إعداد التقرير: “لا نتوقع انخفاض اعتماد العراق على إنتاج النفط وحساسية تقلبات أسعار النفط بشكل ملموس في السنوات الخمس المقبلة”. “التشرذم السياسي ، والمخاطر السياسية والأمنية المرتفعة ورغبة السلطات في تجنب الاضطرابات الاجتماعية ستظل تعرقل زخم الإصلاحات الهيكلية والمالية”.

تتوقع وكالة موديز أن يبلغ العجز المالي حوالي 4 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في 2019-20 بعد فائض 7.9 ٪ في عام 2018. ومن المتوقع أن يتدهور رصيد الحساب الجاري تدريجيا إلى 2 ٪ من عجز الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2020 ، بعد فوائض قدرها 5.8 ٪ و 0.8 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في 2018 و 2019 ، على التوالي.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

محافظ البنك المركزي : خطواتنا واضحه واقتصادنا امن

الدين الخارجي قصير الأجل يغلب عليه ودائع الدول العربية التى...

هل تستطيع الدول العربية التأثير على اقتصاد تركيا ؟ (إنفوجراف)

كشفت الإحصاءات الرسمية أن الدول العربية تعد رقما صعبا ومساهما...