أخبار

إتفاقية بين إي فاينانس وماستركارد لدعم رقمنة المدفوعات الحكومية عبر الإنترنت

 وقعت شركة ماستركارد، لتكنولوجيا الدفع الإلكتروني اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس”، العاملة في الدفع والتحصيل الإلكتروني وخدمات تكامل الأعمال، لدعم رقمنة المدفوعات الحكومية عبر الإنترنت في جميع أنحاء مصر، كما تتيح حلولا أسرع وأكثر سهولة ومرونة وأمانا لدفع تكاليف الخدمات الحكومية عبر الإنترنت.

وتعد هذه الاتفاقية خطوة في اتجاه دعم استراتيجية الدولة المصرية للتحول الرقمي، حيث سيتمكن العملاء، من خلال حلول ماستركارد، من إتمام جميع معاملاتهم مع الجهات الحكومية، عبر مجموعة من القنوات الرقمية باستخدام جميع أنواع البطاقات ومحافظ الهاتف المحمول الإلكترونية.

وبدأ العمل بهذه الاتفاقية قي تطوير مدينة بورسعيد بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بميكنة الخدمات الحكومية بالمدينة.

قال خالد الجبالي، الرئيس الإقليمي لشركة ماستركارد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “شراكتنا مع إي فاينانس لا تبرز تطور البنية التحتية الرقمية في مصر فقط، بل تمثل أيضًا علامة فارقة أخرى في استراتيجيتنا نحو تقديم حلولًا للدفع سهلة الاستخدام وأسرع وأكثر أمانًا للمصريين.”

وأضاف الجبالي أن ماستركارد ملتزمة بمساعدة الحكومات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في عملية التحول نحو الاقتصاد الرقمي المستدام،  كما ستواصل جهودها لتوفير مدن ذكية متصلة ببعضها البعض وأكثر شمولية، من خلال عقد المزيد من الشراكات الاستراتيجية.”

بينما قال المهندس إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شركة إي فاينانس ، أن الشركة تهتم بعقد الشراكات مع رواد الاقتصاد الرقمي، والاتفاقية تعد خطوة جديدة نحو تحقيق الشمول المالي وتعزيز النمو الاقتصادي الشامل والمستدام في مصر.

وذكر أن إي فاينانس تعتزم الاستمرار في الاستثمار في الموارد البشرية والتكنولوجيا والبنية التحتية وتطبيق أفضل الإجراءات ومعايير الصناعة لتعزيز عملية التحول الرقمي في السوق.

وعبر سرحان عن ثقته في أن ماستركارد، الرائدة في مجالها، ستدعم أهداف إي فاينانس في دفع الاقتصاد الرقمي وستوفر حلولًا للدفع صُممت خصيصًا للسوق المصرية. 

وسيشمل التعاون بين الشركتين إتاحة شركة “إي فاينانس”  الخدمات الحكومية الخاصة بالجماهير، وربطها مع شركة ماستركارد، بحيث يتم إتاحة هذه الخدمات لأكثر من 30 مليون مواطن، عبر محافظهم الإلكترونية المصدرة عن طريق البنوك وشركات المحمول.

وبدأ التعاون بين الشركتين منذ عام 2010 لتقديم نموذج فريد في تطوير دفع مرتبات موظفي الحكومة والذي مكن أكثر من ٥ مليون موظف حكومي من استلام رواتبهم اليكترونيا.

كما اتفق الطرفان على استمرارية دعم وتطوير هذه المنظومة بإضافة إمكانية دفع الخدمات الحكومية عن طريق الهاتف المحمول الخاص بموظفي الحكومة.

تعد ماستر كارد شركة متخصصة في تكنولوجيا حلول الدفع العالمية،وتربط شبكة ماستركارد العالمية لمعالجة المدفوعات بين المستهلكين والمؤسسات المالية والتجار والهيئات الحكومية والشركات في أكثر من 210 بلدان ومناطق، كما تعمل منتجات وحلول ماستركارد على تسهيل الأنشطة التجارية اليومية كالتسوق والسفر وإدارة الأعمال والإدارة المالية بسهولة.

أما شركة “إي فاينانس”، فهي أحد رواد تطوير حلول البنية التحتية للمدفوعات الرقمية، وتعد أحد محركات الاقتصاد الرقمي المتنامي في مصر، وتأسست عام  2005 لبناء وتشغيل وإدارة مركز المدفوعات المالية للحكومة المصرية. وتطورت الشركة لتصبح “الشريك الأفضل” في مجال التحول الرقمي، مما يتيح تسهيلات للحكومة والشركات والمواطنين على حد سواء وذلك من خلال توفير مجموعة متكاملة من خدمات الدفع الرقمية التي تعتمد على قنوات مختلفة ومحافظ إلكترونية و حلول عبر الإنترنت.

وتقدم شركة “إي فاينانس” مجموعة شاملة من إمكانيات التخصيص الخاصة بمركز البطاقات والتي تعزز إصدار البطاقات ومعالجتها وتسويتها لأكثر من 30 مليون بطاقة تم إصدارها .

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

مدبولي: تشكيل لجنة مشتركة لتيسير إجراءات الإفراج الجمركى

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قراراً بأن تُشكل...

سوديك تطلق VYE بزايد الجديدة وتطرح شققا قابلة للاتساع مع زيادة حجم الأسرة

تستعد شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار «سوديك» لإطلاق مشروع...