أخبار

راميدا للأدوية تطرح جزء من أسهمها بالبورصة قبل نهاية 2019

عمرو مرسي العضو المنتدب لشركة راميدا

أعلنت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية (راميدا) أنها بدأت اجراءات قيد أسهمها بالبورصة المصرية تمهيدًا لتنفيذ عملية طرح جزء من أسهمها في البورصة المصرية.

وتعتزم الشركة تنفيذ الطرح المرتقب من خلال شريحتين إحداهما طرح خاص للمستثمرين المؤهلين، والأخرى طرح عام للجمهور بالسوق المصرية (ويشار إليهما مجتمعين بـ”الطرح المشترك”)، على أن يتم تلقي طلبات الشراء في الأسهم المطروحة لشريحتي الطرح الخاص والعام بنفس سعر السهم.

وسوف يتم بيع الأسهم ضمن عملية الطرح المشترك من جانب المساهم الرئيسي شركة Greville Investing Ltd (“المساهم البائع”).

ومن المزمع بعد إتمام الطرح المشترك أن تقوم الشركة بإصدار أسهم زيادة رأسمال تالية لتنفيذ الطرح المشترك بعد موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية، وذلك بحد أدنى تبلغ قيمته 650 مليون جنيه تقريبًا. وسوف يقتصر حق الاكتتاب في أسهم الزيادة المذكورة على المساهم البائع، وسيكون الاكتتاب في تلك الزيادة بنفس السعر الذى تم به تنفيذ الطرح والذي سيتم الإعلان عنه وفقا لنشرة الطرح المعتمدة من الهيئة العامة للرقابة المالية.

وتعمل الشركة حاليًا على استيفاء الموافقات القانونية اللازمة لتسجيل الشركة بالهيئة العامة للرقابة المالية وقيد وطرح أسهمها بالبورصة المصرية وفقا لمتطلبات الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية وأية جهات أخرى، وتتوقع الشركة إتمام تنفيذ عملية الطرح المرتقب وبدء التداول على أسهمها خلال الربع الأخير من العام الجاري وفقا للضوابط والقواعد المنظمة لذلك.

ومن المتوقع أن يتم توظيف صافي حصيلة زيادة رأس المال اللاحقة لإتمام الطرح المشترك في دعم وتمويل التوسعات المخططة ضمن استراتيجية النمو التي تتبناها، تركيزًا على تنفيذ الاستحواذات المستهدفة مجموعة جديدة من المستحضرات الدوائية إلى جانب دراسة إمكانية تنفيذ الاستحواذات الجذابة على المزيد من الشركات المنتجة للمستحضرات الدوائية، بالإضافة إلى إمكانية توظيف جزء من حصيلة زيادة رأس المال في تسوية جزء من ديون المجموعة حسب حركة أسعار الفائدة.

وقد قامت الشركة بتكليف كل من مؤسسة «HSBC Bank plc» ومؤسسة «Investec Bank plc» بدور المنسق العالمي ومدير الطرح المشترك، بينما تقوم شركة «سي أي كابيتال لترويج وتغطية الاكتتابات في الأوراق المالية» بدور مدير الطرح المشترك. وتجدر الإشارة إلى أنه تم تكليف مؤسستي «HSBC Bank plc» و«Investec Bank plc» بدور المنسق العالمي ومدير الطرح المشترك لشريحة الطرح الخاص فقط.

قال الدكتور عمرو مرسي العضو المنتدب لشركة راميدا، أن الخطوة تمثل نقلة كبيرة في مسيرة نمو الشركة حيث تأتي في إطار تطلعاتها لتنفيذ التوسعات المخططة بأعمال الشركة وتنمية أنشطتها في مصر وأنحاء الشرق الأوسط. وأضاف أن إدارة الشركة نجحت في تنفيذ استراتيجية توسعية طموحة منذ عام 2011 تمثلت أبرز ملامحها في إطلاق المنتجات الابتكارية والاستحواذ على المستحضرات الدوائية الجديدة وكذلك الاستثمار في تنمية وتطوير المنشآت الصناعية التابعة، وهو ما أثمر عن ترسيخ صدارة «راميدا» بين أكبر الشركات وأسرعها نموًا في قطاع الأدوية المصري الذي يتسم بمقومات نمو فريدة، وبناء صرح قادر على اقتناص فرص النمو الجذابة التي ينبض بها قطاع الصناعات الدوائية في مصر.

وأوضح الدكتور مرسي أن التعداد السكاني في مصر هو الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا غير أن حجم إنفاق الفرد على الدواء لا يتعدى 14.4٪ من متوسط حجم الإنفاق على مستوى المنطقة، وهو الأمر الذي يطرح فرصًا استثنائية للنمو والتوسع خلال السنوات المقبلة، خاصة في ضوء النمو المتسارع للاقتصاد الوطني واتجاه الحكومة المصرية لإطلاق مجموعة من مبادرات الرعاية الصحية بموجب قانون التأمين الصحي الشامل الجديد.

وأضاف أن الشركة تتبنى خططا تنموية تهدف إلى التركيز على استحداث وإطلاق منتجات جديدة تغطي مختلف المجموعات الدوائية الرئيسية في مصر، وكذلك تخطط للتوسع على الساحة الإقليمية عبر فتح أسواق تصديرية جديدة، مع دراسة الفرص الجذابة للاستحواذ على شركات متخصصة في إنتاج المستحضرات الدوائية على الصعيدين المحلي أو الإقليمي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتقوم تلك الاستراتيجية على التوظيف الأمثل للكفاءة الإنتاجية التي تنفرد بها الشركة وتعظيم المردود الإيجابي لمحفظة العلامات التجارية والمنتجات الدوائية المميزة والتي أصبحت مرادفاً للفعالية والجودة بين جمهور المستهلكين.

وقد حققت الشركة نتائج مالية قوية على مدار السنوات الماضية، حيث ارتفعت الإيرادات بمعدل سنوي مركب 43٪ بين عامي 2016 و2018، مصحوبًا بنمو الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بمعدل سنوي مركب 67٪ خلال نفس الفترة. وارتفع هامش الأرباح التشغيلية إلى 36٪ خلال عام 2018 مقابل 26٪ خلال عام 2016. كما احتلت المجموعة المرتبة الأولى ضمن أكبر 25 شركة أدوية في مصر من حيث معدل نمو المبيعات السنوي المركب بين عامي 2013 إلى 2018. وخلال عام 2018 منفردًا، بلغت إيرادات المجموعة 805 مليون جنيه مقابل 628 مليون جنيه خلال عام 2017 و394 مليون جنيه خلال عام 2016. وقد بلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك 289 مليون جنيه خلال عام 2018 مقابل 206 مليون جنيه خلال عام 2017 و103 مليون جنيه خلال 2016. وحققت المجموعة صافي أرباح بقيمة 129 مليون جنيه خلال عام 2018 مقابل 89 مليون جنيه خلال عام 2017 و27 مليون جنيه خلال عام 2016.

وتجدر الإشارة إلى أن الأداء التشغيلي خلال عام 2019 تأثر سلبيًا بتوقف الإنتاج على نحو استثنائي لإتمام سلسلة من التوسعات الأخيرة بخطوط الإنتاج، وهو ما يرجع بصورة أساسية إلى عدة عوامل من بينها تأخيرات الجدول الزمني لإتمام التوسيعات وكذلك بعض التأخيرات التنظيمية، وهو ما أدى إلى تعطل الأنشطة الإنتاجية وتأخر إطلاق مجموعة من المنتجات الجديدة، غير أن الشركة أتمت التوسعات المخططة واستأنفت الأنشطة التشغيلية اعتبارًا من سبتمبر 2019، كما انتهت وزارة الصحة من فحص خطوط الإنتاج الجديدة تمهيدًا لإطلاق باقة المنتجات الجديدة خلال الربع الأخير من عام 2019.

وقال الدكتور مرسي ان وصول الشركة إلى أعلى مستويات الثقة والجودة في قطاع الأدوية المصري هو حصادٌ لجهود فريق العمل وحرصه الدائم على تقديم أعلى درجات الالتزام والتفاني في العمل، وأكد على مواصلة الشركة مسيرتها نحو تحقيق النمو المستدام والعمل على توظيف انضمامها للبورصة المصرية في تعظيم المردود الإيجابي لجميع المساهمين والأطراف ذات العلاقة.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

بتروناس الماليزية: لن نشارك في أرامكو السعودية

قالت شركة الطاقة الحكومية الماليزية بتروناس لرويترز يوم الجمعة إنها...

“التعاون الاقتصادي” تخفض توقعات النمو العالمي لأقل معدل في 10 سنوات

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في أحدث توقعاتها إن الاقتصاد...