ملفات

طرح أرامكو : مخاطر وفرص

اكتتاب

كشفت شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية عن نشرة طرحها العام الأولي، مستعرضة فيها المخاطر الجوهرية الرئيسية التي قد تؤثر تأثيرا عكسيا على أنشطة الشركة أو مركزها المالي.

أرامكو أكبر منتج للنفط في العالم، إذ تضخ عشرة بالمئة من المعروض العالمي، وهي أيضا الأعلى ربحية في العالم. وتسبب تراجع أسعار النفط في انخفاض صافي ربح الشركة للنصف الأول من العام 12 بالمئة إلى 46.9 مليار دولار، لكن الرقم يظل أعلى بكثير مما حققته أبل، الشركة المدرجة الأعلى ربحية في العالم، والتي حققت 31.5 مليار دولار.

العمليات
العمليات قد تتأثر بأسعار النفط العالمية والعرض والطلب على النفط والتطورات الاقتصادية والجيوسياسية التي قد تؤثر على التجارة العالمية فضلا عن تأثير تغير المناخ على الطلب على النفط والغاز وأسعارهما.

الحكومة السعودية تحدد سقف إنتاج المملكة من النفط. ومالية الدولة مرتبطة ارتباطا وثيقا بصناعة النفط والغاز.

قد تتأثر عمليات أرامكو بقرارات تتعلق بمستويات الإنتاج تتخذها المملكة بصفتها عضوا في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، أو بقرارات دول منتجة أخرى.

قد تكلف الحكومة السعودية أرامكو بالقيام بمشاريع أو تقديم المساعدة في مبادرات خارج نشاطها الأساسي.

قد يتأثر مركز أرامكو المالي سلبا إذا ألغت المملكة ربط عملتها الريال بالدولار الأمريكي.

التأمين
تأمين أرامكو لا يغطي جميع المخاطر وقد لا يحميها في مواجهة الالتزامات الناجمة عن أحداث محتملة مثل التسربات النفطية الكبيرة والكوارث البيئية والهجمات الإرهابية أو أعمال الحرب.

التقاضي
سبق أن واجهت أرامكو دعاوى قضائية كبيرة، بما في ذلك مزاعم بانتهاك قوانين مكافحة الاحتكار ترتبط جزئيا بعضوية المملكة في أوبك. وأُسقطت دعاوى الاحتكار المرتبطة بعضوية أوبك بفضل الحماية التي يسبغها القانون الأمريكي على الأعمال السيادية، لكن لا يوجد ما يضمن نجاح الشركة في الاحتماء بتلك الدفوع في المستقبل.

الإرهاب والصراعات
عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي والاضطرابات والصراعات المسلحة الفعلية والمحتملة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومناطق أخرى قد تؤثر على عمليات أرامكو ومركزها المالي. الإرهاب والصراعات المسلحة قد يؤثران تأثيرا جوهريا وعكسيا على سعر أسهمها في السوق.

الاحتياطيات
تعتمد تقديرات احتياطيات النفط والغاز المؤكدة على قدر كبير من التفسيرات والافتراضات والاجتهادات. وقد يؤثر أي تحول في الظروف الاقتصادية أو التشغيلية على تقديرات كمية الاحتياطي المؤكد وقيمته.

كلفت أرامكو مستشاري النفط المستقلين ديجولير آند ماكنوتون بتقدير احتياطياتها حتى 31 ديسمبر كانون الأول 2018 بشكل مستقل.

تقديرات المستشارين للاحتياطي عند 209.1 مليار برميل من المكافئ النفطي في المكامن التي شملها التقييم وهو ما يتفاوت بنسبة تقع في نطاق واحد بالمئة عن التقديرات الداخلية للشركة لذات المكامن وفترات الامتياز.

لا يوجد شهادة من طرف ثالث مستقل فيما يخص حجم احتياطي المكافئ النفطي المؤكد للمملكة.

الطرح
من المتوقع أن يكون الطرح العام الأولي هو الأضخم في البورصة المحلية، التي حدثت منصتها لاستيعاب حجم التداول الضخم بشكل استثنائي. لكن التغييرات على آليات التداول وإجراءاته لم تخضع للاختبار ولا يوجد ضمانات بأن تسهل الإدراج على نحو ملائم.

لن يحتفظ المكتتبون الأجانب غير المؤهلين بالملكية القانونية لأسهم الطرح، ولن يتمكنوا من التصويت عن الأسهم التي يتمتعون فيها بمنافع اقتصادية.

جميع مشتريات الأسهم ومبيعاتها على البورصة المحلية ستكون مقومة بالعملة المحلية. ولا توجد ضمانات لقدرة المستثمرين الأجانب على تدبير الريال بالمبالغ الضرورية لشراء حجم الأسهم التي يرغبون في شرائها أو مبادلتها.

ستظل الحكومة السعودية تحتفظ بحصة مسيطرة بعد الطرح الأولي وستكون قادرة على فرض السيطرة في المسائل التي تتطلب موافقة المساهمين. وسيكون لها حق النقض فيما يتعلق بأي إجراء لحملة الأسهم أو موافقة تستلزم أغلبية تصويتيه.

بوسع أرامكو تغيير سياسة توزيعات أرباحها دون إخطار مسبق لمساهمي الأقلية.

قالت أرامكو إنها تنوي الإعلان عن توزيعات نقدية عادية لا تقل عن75 مليار دولار في العام 2020 بالإضافة إلى توزيعات خاصة محتملة.

إضافة لذلك، وإذا قضت الحاجة، ستتنازل الحكومة عن حقها في تسلم توزيعات نقدية على مدى السنوات الخمس المقبلة بداية من 2020 لتمكين الشركة أولا من صرف الحد الأدنى من المبلغ الفصلي المستحق للمساهمين الآخرين.

من ناحية أخرى خلت نشرة الطرح الواقعة في أكثر من 600 صفحة من أي تفاصيل عن حجم ما ستدرجه الشركة إجمالا أو أي التزامات من مستثمرين رئيسيين.

كانت مصادر قالت إن الشركة قد تبيع بين واحد واثنين بالمئة في سوق الأسهم السعودية فيما قد يصبح أكبر إدراج في العالم.

وقالت النشرة إن طرح الأسهم سيبدأ في 17 نوفمبر تشرين الثاني.

أطلقت أرامكو الطلقة الأولى في طرحها الأولي يوم الثالث من نوفمبر تشرين الثاني بعد سلسلة بدايات كاذبة. ويسعى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لجمع مليارات الدولارات لتنويع موارد اقتصاد المملكة المعتمد على النفط عن طريق الاستثمار في غير قطاع الطاقة.

ومن بين المخاطر التي ذكرتها النشرة الصادرة في ساعة متأخرة يوم السبت إمكانية مواجهة هجمات إرهابية ودعاوى مكافحة احتكار، فضلا عن حق الحكومة السعودية في تحديد سقف إنتاج النفط وتكليف أرامكو بمشاريع خارج نشاطها الأساسي.

وأضافت النشرة أن أرامكو قد تغير سياسة توزيعات الأرباح دون إخطار مسبق لمساهمي الأقلية.

كانت منشآت لأرامكو السعودية قد استهدفت في 14 سبتمبر أيلول بهجمات غير مسبوقة أوقفت مؤقتا 5.7 مليون برميل يوميا من الإنتاج – بما يتجاوز خمسة بالمئة من المعروض النفطي العالمي.

فترة حظر
قالت النشرة إن الحكومة ستخضع إلى ”فترة حظر نظامية“ تمنعها من بيع أي أسهم لستة أشهر بعد الإدراج، إضافة إلى فترة حظر تعاقدية تستمر 12 شهرا.

ولن يكون بوسع أرامكو إدراج أسهم إضافية لفترة ستة أشهر بعد بدء التداول، ولا إصدار أسهم إضافية لاثني عشر شهرا.

يبدأ الطرح للمستثمرين من المؤسسات في 17 نوفمبر تشرين الثاني وينتهي في الرابع من ديسمبر كانون الأول، في حين سيكون بوسع المستثمرين الأفراد الاكتتاب في الأسهم من 17 نوفمبر تشرين الثاني إلى 28 منه، حسبما ذكرته النشرة.

وقال سعودي يكتب على تويتر باسم عبد الرحمن ”اكتتاب أرامكو فرصه للناس.. أكبر شركة في العالم والدولة ضمنت أرباحا لمدة خمس سنوات.. تملكك لأسهم في شركة أرامكو مكسب.“

تجري أرامكو محادثات مع صناديق ثروة سيادية خليجية وآسيوية ومع سعوديين أثرياء لاستقطاب مستثمرين كبار للطرح الأولي، لكن مستثمرا رئيسيا لم يبرم اتفاقا رسميا حتى الآن.

كان رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي – الصندوق السيادي لموسكو – قال يوم الخميس إن صندوق الاستثمار الروسي الصيني يعمل على جذب مستثمرين صينيين إلى طرح أرامكو.

وأبلغ مصرفيون الحكومة السعودية أن من المرجح أن يقدر المستثمرون قيمة الشركة بنحو 1.5 تريليون دولار، أي دون التريليوني دولار التي ذكرها الأمير محمد عندما طرح فكرة الإدراج للمرة الأولى قبل حوالي أربع سنوات.

كانت الآمال تتجه بادئ الأمر صوب طرح أولي لنسبة خمسة بالمئة في البورصات المحلية والأجنبية لكنها تحطمت العام الماضي عندما أُوقفت العملية وسط سجال بشأن مكان إدراج أرامكو في الخارج.

وقالت أرامكو إن موعد بدء العملية تأجل بسبب شروعها في الاستحواذ على 70 بالمئة من صانع البتروكيماويات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).

وتوقع المحللون من بنوك تعمل على الإدراج المحلي نطاقا واسعا للتقييم يدور بين 1.2 و2.3 تريليون دولار.

وعلى أساس تقييم يبلغ تريليوني دولار، بوسع أرامكو جمع 40 مليار دولار، مما سيتجاوز الرقم القياسي البالغ 25 مليار دولار الذي جمعه عملاق التجارة الإلكترونية الصيني علي بابا في 2014.

وسيقترب ذلك من مثلي تقييم مايكروسوفت، الشركة المدرجة الأعلى قيمة في العالم حاليا، وسبعة أمثال تقييم إكسون موبيل، أكبر شركة نفط رئيسية مدرجة من حيث القيمة السوقية.

وقال دومينيك بوكور-إنجرام، مدير محافظ الأسواق الناشئة في فييرا كابيتال، ”نظرا لحجمه والتداول الحر المرجح، ينبغي أن تكون أرامكو مستحقة للإدراج السريع على مؤشرات الأسواق الناشئة لكل من فوتسي وام.اس.سي.آي في غضون عشرة أيام من الطرح الأولي.“

وكانت أرامكو السعودية، أعلنت أمس ، أنها تستهدف تخصيص عدد من أسهم الطرح تعادل نسبتها 0.5 % (مليار سهم) كحد أعلى من اجمالي أسهم الشركة لشريحة المكتتبين الأفراد.
وذكرت الشركة في نشرة الإصدار، أن فترة اكتتاب الأفراد والمؤسسات تبدأ من 17 نوفمبر، وتنتهي في 28 من الشهر ذاته للأفراد، بينما تستمر حتى 4 ديسمبر للمؤسسات المكتتبة. ويبدأ بناء سجل الأوامر للمؤسسات المكتتبة 17 نوفمبر وينتهي في 4 ديسمبر المقبل.
وسيتم الإعلان عن عملية التخصيص النهائي ورد فائض الاكتتاب – إن وجد- في موعد أقصاه 12 ديسمبر 2019.
كما سيتم الإعلان عن السعر النهائي للطرح وتخصيص الأسهم النهائي للمؤسسات والأفراد المكتتبين في 5 ديسمبر المقبل.
وكانت هيئة السوق المالية السعودية قد وافقت الأحد الماضي الموافق 3 نوفمبر، على طرح شركة أرامكو السعودية جزءا من أسهمها للإكتتاب العام في السوق المحلية.

 ويستهدف الاكتتاب الشريحتين التاليتين:

1- المؤسسات المكتتبة: وتشمل هذه الشريحة الفئات التي يحق لها المشاركة في عملية بناء سجل الأوامر وفقا لتعليمات بناء سجل الأوامر وتخصيص الأسهم في الاكتتابات الأولية الصادرة عن الهيئة

2- المكتتبون الأفراد: وتشمل هذه الشريحة الأشخاص السعوديين الطبيعيين، بما في ذلك المرأة السعودية المطلقة أو الأرملة التي لها أولاد قصر من زوج غير سعودي – حيث يحق لها أن تكتتب باسمها أو بأسماء أولادها القصر لصالحها شريطة أن تقدم ما يثبت أنها مطلقة أو أرملة وما يثبت أمومتها للأولاد القصر – وأي شخص طبيعي غير سعودي مقيم أو مواطني دول مجلس التعاون الخليجي العربي ممن لديهم حساب بنكي لدى أحد الجهات المستلمة.

وأشارت إلى أنه سيتم تحديد عدد ونسبة أسهم الطرح التي يتم تخصيصها للمؤسسات المكتتبة المشاركة فعليا في عملية بناء سجل الأوامر من قبل المساهم البائع وأرامكو السعودية وفقا لسلطتهما التقديرية المطلقة بالتشاور مع المستشارين الماليين/المنسقين الرئيسيين.

وأضافت أنه سيتم تحديد سعر الطرح النهائي لأسهم الطرح من قبل المساهم البائع وأرامكو السعودية والمستشارين الماليين/المنسقين الرئيسيين بنهاية فترة بناء سجل الأوامر.

وسيكون سعر الطرح النهائي هو السعر الذي يتم بموجبه تخصيص أسهم الطرح لجميع فئات المكتتبين.

وقالت أنه بعد انتهاء فترة بناء سجل الأوامر، ستعلن عن سعر الطرح النهائي عبر وسائل الإعلام المحلية والعالمية وعبر موقعها الإلكتروني.

وسوف تقوم أرامكو السعودية والمستشارون الماليون/المنسقون الرئيسيون بالإعلان عن نسبة تغطية الطرح من قبل المؤسسات المكتتبة في مواقعهم الإلكترونية عند انتهاء فترة بناء سجل الأوامر.

المؤشرات المالية لشركة أرامكو السعودية خلال  9 أشهر من عام 2019

 بلغت إيرادات الشركة 244 مليار دولار، أرباح 68 مليار دولار،تدفقات مالية 59 مليار دولار، استثمارات 23 مليار دولار حسبما أوضحت المؤشرات المالية الشركة خلال ال 9 أشهر من عام 2019

توزيعات أرباح الشركة

يعتزم مجلس الإدارة إعلان إجمالي توزيعات نقدية عادية لا تقل عن 75 مليار دولار لعام 2020 ، بالإضافة إلى أي توزيعات أرباح خاصة محتملة وسبق أن أعلنت أرامكو يوم 1 نوفمبر الحالي، عن توزيع أرباح عادية بقيمة 13.4 مليار دولار للربع المنتهي في 30 سبتمبر.

أرباح أرامكو 2018

وكانت أرامكو كشفت عن أرباحها في العام الماضي 2018، والتي أظهرت أنها الشركة الأكثر ربحا في العالم، في أول إعلان عن أرباحها منذ نحو 50 عاما محققة أرباحا بلغت111 مليار دولار العام الماضي

وخلال النصف الأول  من العام الجاي حققت صافي ربح بـ46.9 مليار دولار في النصف الأول، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وسبق أن أعلنت أرامكو عزمها توزيع أرباح على ملاكها بقيمة 75 مليار دولار في 2020، وتمثل توزيعات أرامكو المخطط لها في 2020، زيادة بأكثر من 29% عن توزيعات 2018.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة أرامكو السعودية، محافظ صندوق الاستثمارات العامة السعودي، اليوم الثلاثاء، إن شركة النفط الحكومية سيكون بها المزيد من المساهمين من المؤسسات قريباً.

وأضاف ياسر الرميان، خلال جلسة نقاش في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار 2019 بالرياض، إن فصل أرامكو عن وزارة الطاقة كان لمنع تضارب المصالح.

وفي وقت سابق اعتبر الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد السعودية، الهجوم الذي تتهم فيه المملكة إيران بالضلوع فيه على منشآت شركة أرامكو، بمثابة حماقة وتعبير عن الغباء، لأنه تسبب في وقف 5.5% من احتياجات النفط في أمريكا والصين والعالم بأسره.
وأكد محمد بن سلمان أن الهجمات التي قامت بها إيران على عملاق النفط العالمي أرامكو تعد عملا من أعمال الحرب، كما وصفها وزير الخارجية مارك بومبيرو، وشرح ولي العهد السعودي التأثيرات السلبية الضخمة لاندلاع حرب عسكرية بين الجانبين على الاقتصاد العالمي.. تابع وشاهد أو فيديو للهجمات على أرامكو.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

اتفاق مصري إماراتي لتعزيز الصادرات غير النفطية

وقعت شركة الاتحاد لائتمان الصادرات ( شركة حماية الائتمان التابعة...

نصر: نقيم 7 مناطق حرة جديدة و18 مركزا لخدمات المستثمرين

أكدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، الدكتورة سحر نصر، أن وزارة...