أخبار

“أرامكو” تبحث فرص المشاركة بالطرح الأولي مع أبوظبي للاستثمار

لجمع 10 مليارات دولار

قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن مسؤولي شركة أرامكو السعودية التنفيذيين التقوا اليوم الإثنين مع مسؤولين من جهاز أبوظبي للاستثمار لبحث فرص الاستثمار في بيع أسهم أرامكو الذي قد تصل قيمته إلى 25.6 مليار دولار.

ويأتي هذا اللقاء في إطار الجهور التي تبذلها “أرامكو” لجذب مستثمر رئيسي كبير لطرحها العام الأولي الذي قد يصبح الأكبر في العالم، كما خاطبت أرامكو كذلك الهيئة العامة للاستثمار في الكويت وجي.آي.سي السنغافورية.

تسويق الطرح في الخليج

وكان الاجتماع بين مسؤولي أرامكو وجهاز أبوظبي للاستثمار، أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم، منفصلا عن جولة ترويجية للمستثمرين في أبوظبي، المحطة الثانية في مسعى أرامكو ومستشاريها التسويقي بالخليج، فيما أقيمت جولة أخرى مماثلة في دبي أمس الأحد.

وأحجم متحدث باسم جهاز أبوظبي للاستثمار عن التعليق، فيما قالت أرامكو إنها لا تعلق على الاجتماعات مع مستثمرين محددين.

وقال “كابيتال إيكونوميكس” ومقرها لندن في مذكرة “علا نجم أرامكو هذا الشهر لكن هناك مؤشرات على أن الإقبال على شراء الأسهم لن يكون على الأرجح بالضخامة التي كانت تتوقعها المملكة، ويبدو أن خطط أن يُتبع هذا البيع بإدراج دولي لاحق قد فقدت زخمها”.

وألغت أرامكو أيضا جولات ترويجية خارج الخليج بسبب قلة اهتمام مؤسسات الاستثمار الأجنبية.

ولم يُبد بعض المستثمرين، الذين حضروا جولة أرامكو الترويجية في أبوظبي يوم الاثنين، موقفا حاسما إزاء الاستثمار في أسهم الشركة.

وزن “أرامكو” على المؤشرات

وقال مدير أحد الصناديق بعد الجولة الترويجية إن وزن أرامكو مستقبلا على المؤشرات القياسية في المنطقة يعد سببا مقنعا بالنسبة لمديري الصناديق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للاستثمار في السهم.

لكن مدير صندوق آخر رأى أن عائد توزيعات أرباح أرامكو البالغ 4.4 بالمئة عند سقف التقييم يعد أقل جاذبية مقارنة بشركات نفط أخرى.

وبحسب بيانات رفينيتيف، يبلغ عائد توزيعات أرباح شركة شل 6.48%.

وتخطط أرامكو في هذه الصفقة لبيع 1.5% من الشركة، مقدرة قيمتها بما بين 1.6 و1.7 تريليون دولار، وحددت مستوى أساسيا للتوزيعات عند 75 مليار دولار لخمسة أعوام.

وتعد الصفقة حجر الزاوية لخطة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتنويع موارد اقتصاد المملكة المعتمد على النفط.

وقال مستشار مجموعة من كبار المستثمرين في أبوظبي ”مازال نهجنا هو الترقب في أكبر طرح عام أولي في التاريخ، من حيث كيف سيكون الأداء ومن سيصنع السوق“.

وأضاف ”التقييم الكبير والهجمات الأخيرة وسعر النفط والتوتر في المنطقة، لم نكون بعد رأيا محددا فيما يتعلق بهذه الأمور“.

وبحسب دعوة للمستثمرين اطلعت عليها رويترز، قاد جولة أرامكو الترويجية ياسر مفتي نائب الرئيس للاستراتيجية وتحليل السوق وشارك فيها أعضاء فريق الطرح الأولي بالشركة.

الأكثر مشاهدة

“الصحة العالمية”: “فايزر” عرضت توفير 40 مليون جرعة لـ “كوفاكس”

قال رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن شركة...

منطقة إعلانية