ملفات

“التمويل الدولية”: المدفوعات الإلكترونية تعيد تشكيل الاقتصاد المصري

طرح

تعد شركة فوري، جزءا من موجة جديدة من شركات التكنولوجيا التي تقود مصر إلى العصر الرقمي، وفقا لتقرير على موقع مؤسسة التمويل الدولية.

وترى المؤسسة التابعة للبنك الدولي إن العديد من هذه الشركات يغيرون طريقة عمل قطاعات مثل البنوك والرعاية الصحية والنقل ويخلقون وظائف جيدة للشباب المصري الذي يعاني من معدل بطالة يصل إلى 30%.

وقدمت المؤسسة تمويلا بقيمة 6 مليون دولار لفوري في 2013 وساعدت مؤسسها أشرف صبري وزملاءه على ترسيخ أعمالهم، والآن يبلغ عمر الشركة 12 عاما وتتعامل مع 2.5 مليون معاملة يوميا، وفي 2018، بلغ حجم المدفوعات الإلكترونية عبرها 40 مليار حنيه.

تقليل الاعتماد على النقدية

وقال عاكف المغربي، نائب رئيس بنك مصر، أحد الشركاء المبكرين لفوري، إن فوري لديها تأثير عميق على الاقتصاد المصري، مضيفا أن تقليل الاعتماد على النقدية يؤدي إلى محاربة الفساد وتوفير وسائل للراحة وتقليص التكاليف ويساهم في نمو الاقتصاد.

وساعد ظهور المعاملات المصرفية عبر الانترنت الاقتصادات من حول العالم على حل هذه المشكلات، فالنقدية صعبة النقل كما أن الفواتير معرضة للسرقة، واستخدامهم يجعل التهرب من الضرائب أسهل.

ولم تكن السنوات الأولى لعمل الشركة سهلة، وعملت جاهدة لإقناع المصريين القلقين من التطبيقات التكنولوجية أن أنظمة فوري آمنة وأن أموالهم لن تختفي في فراغ الكتروني.

وقال صبري إن أعمالهم لم تكن جيدة في السنوات الثلاث الأولى وإنهم كادوا يفلسون في بعض الأوقات.

متاجر التجزئة

ولكن الشركة استمرت وأقنعت المتاجر الصغيرة والكبيرة على حد سواء بتركيب ماكينات الدفع الإلكتروني، ومع نمو شبكة فوري، شهدت متاجر التجزئة التي ركبت الأنظمة فوائد كبيرة، وجذبت نقاط الدفع لفوري زبائن جدد للمتاجر.

وقال محمود الراوي، مالك محل بقالة، إن متجره عانى من خسائر حتى ركب نظام دفع فوري، موضحا أن فوري كان لها تأثير كبير على أعماله، وأنه يمتلك الآن ثلاث محلات.

وقال كريم عزيز، مدير استثمار في مؤسسة التمويل الدولي، إن فوري تعد مشروع أساسي في محفظة المؤسسة للتكنولوجيا المالية، مضيفا أن فوري قد طورت نموذج أعمال قوي أصبح أيقونة في مجال الخدمات الرقمية خاصة للشركات الصغيرة ومتناهية الصغر.

ويعد دعم مؤسسة التمويل الولية لشركات التكنولوجيا الجديدة جزء من مجهودات أوسع لتعزيز النمو الاقتصادي في مصر، ومنذ 2005، بلغت استثمارات المؤسسة – بما فيها الأموال المجمعة من مستثمرين خارجيين – 4 مليار دولار، وفي يونيو 2019، بلغت استثمارات المؤسسة في مصر 1.2 مليار دولار.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

محمد فريد: السوق الثانوى للسندات لن يكون حكراً على فئة معينة

شهد عام 2019 طرح 3 شركات فقط فى البورصة المصرية...

محمد العريان يكتب: فيروس الصين تهديد اقتصادى على المدى الطويل

فى تقييم المخاطر المعقدة التى يفرضها تفشى فيروس كورونا على...