أخبار

عامر: مصر تلقت تدفقات دولارية بـ200 مليار دولار في أربع سنوات

التدفقات الدولارية

قال محافظ البنك المركزي طارق عامر، إن إجمالي التدفقات الدولارية على مصر بلغت 200 مليار دولار خلال الأربع سنوات الماضية بفضل نجاح برنامج السياسات المالية والنقدية الذي تنفذه مصر.
وأضاف عامر، في كلمته أمام المؤتمر المصرفي العربي والذي انطلق اليوم الأحد، وينظمه اتحاد المصارف العربية، أن برنامج السياسات المالية حقق نتائج إيجابية كبيرة تبلور في استقرار سوق النقد وتراجع التضخم كما اصدرت مصر سندات لمدد تصل إلى 40 عاما.
وأشار عامر إلى أن الحكومة تنفذ حاليا مشروعا كبيرا للنهوض بالقطاع الصناعي، مضيفا “نأمل استمرار الحكومة في دعم هذا القطاع الهام، كما نأمل أن تقدم الحكومة المزيد من الحوافز الضريبية للقطاع الصناعي”.
وأكد عامر على أن البنك المركزي المصري يدعم مبادرات دعم القطاع الصناعي بجدية تامة.
وشدد محافظ البنك المركزي المصري في كلمته على أن التوافق والالتفاف حول القيادة السياسية هو الذي مكننا في تحاوز الازمة المالية التي عانت منها مصر قبل سنوات.
وأوضح أن تقلبات الاحداث السياسية في المنطقة تؤثر على كافة الاقتصادات لوجود ارتباطات واضحة بينها.
شوأضاف :”تجربتنا من هذه الازمة تؤكد أهمية التعامل بسياسة نقدية مرنة والسماح بتحركات رؤوس الاموال لأن التضييق يأتي بنتائج سلبية منها هروب الأموال”.

أحداث 2011 وانفلات السياسات المالية

وقال طارق عامر محافظ البنك المركزي، إن الأحداث السياسية في2011 أدت إلى حدوث انفلات في السياسات المالية وصعود عجز الموازنة إلى 16%.
وتابع:”حدث صدمة في سوق النقد ولم تتحرك السياسيات المالية لاستيعاب هذه الصدمة التي أدت الى تراجع احتياطي النقد وارتفاع الاسعار”، مشددا على أهمية مرونة السياسيات المالية في مثل هذه الاحداث لامتصاص الصدمات.
وأضاف:”الأن تم استعادة أمن الدولة المالي، فلدينا احتياطي نقدي ضخم ومستمر في الصعود كما تراجعت معدلات التضخم”.
وأشار إلى خطوات مالية مهمة مثل إلغاء جميع القيود على حركة رؤوس الأموال وهو من الدروس المهمة التى استوعبناها بعد 2011، مؤكدا أن التوافق والالتفاف حول القيادة السياسية ساعد على عبور هذه الازمة.
وأشار إلى برامج مهمة تنفذها الحكومة في البنية التحتية وخاصة الكهرباء، فأصبحنا بعد العجز في هذا القطاع نصدر الكهرباء وأنشئت محطات عملاقة صخمة بتكلفة بلغت 15 مليار دولار.

تحييد المصارف عن التقلبات السياسية

دعا الشيخ محمد جراح الصباح رئيس اتحاد المصارف العربية إلى ضرورة تحييد القطاع المصرفي العربي عن أي تقلبات سياسية ليواصل دورة في دعم الاقتصاد العربي.
وقال رئيس اتحاد المصارف في كلمته امام فعاليات المؤتمر المصرفي العربي الذي انطلق اليوم بالقاهرة تحت عنوان انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي ان قيادات العمل المصرفي العربي عليهم العمل على تنفيذ خطط لحماية القطاع المصرفي العربي لخدمة الاقتصادات.
وأشاد رئيس الاتحاد في كلمته بالسياسات المالية والمصرفية المصرية التى أدت الى نمو الاقتصاد المصري وتعزيز الاحتياطي النقدي من العملات الاجنبية.
من جانبه، أكد جوزيف طربية رئيس الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب أن برنامج إصلاح الاقتصاد المصري حقق نتائج ايجابية كبيرة أشادت بها المؤسسات الدولية
وحذرطربية في كلمته من استمرار الاضطرابات في بعض الدول العربية وتأثيراتها السلبية على نمو الاقتصاد العربي.

الأكثر مشاهدة

المالية: بدء تلقي طلبات المصدرين الراغبين في السداد النقدي الفوري لمستحقاتهم أول نوفمبر

قال وزير المالية، الدكتور محمد معيط، إن الوزارة سبتدأ اعتبارًا...

السعودية تقر صرف 133 ألف دولار تعويضا للمتوفين بكورونا من القطاع الصحي بأثر رجعي

قرر مجلس الوزراء السعودي، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز،...

منطقة إعلانية