أخبار

بعد فوز المحافظين بالانتخابات.. جونسون: إنجاز بريكسيت في 31 يناير

جونسون

قال بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني ورئيس حزب المحافظين الفائز بالانتحابات إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيتم إنجازه في 31 يناير المقبل دون اعذار او احتمالات او تحفظات

وقالت شبكة سي إن إن الأمريكية إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون سوف يُدرك بعد انتهاء الاحتفالات بفوز حزبه المُحافظ في الانتخابات العامة التي اُجريت أمس الخميس، أنه يواجه مشاكل كبيرة، وأن حلمه بإخراج بلاده من الاتحاد الأوروبي المعروف بـ”بريكسيت” ليس سهلاً، ولكنه بعيد كل البعد عن التنفيذ في الفترة المُحددة.
فاز بوريس جونسون في الانتخابات التشريعية بأغلبية كبيرة، بعد تصويت الناخبين البريطانيين للمحافظين ما يعني أن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي سيتم في 31 يناير بعد أكثر من ثلاثة أعوام من الانقسامات والتردد في هذا الشأن.
وأكدت النتائج الأولية التي نشرت صباح اليوم الجمعة، بالتوقيت المحلي البريطاني، توجه التقديرات الأولية التي أشارت إلى فوز المحافظين بأغلبية ساحقة بعدما فقدوا هيمنتهم بهذا الشكل على البرلمان البريطاني منذ عهد مارجريت تاتشر.
وبعد انتزاعها الدوائر العمالية التي يسيطر عليها العماليون منذ عقود، بات المحافظون يملكون الصلاحية المطلقة لتنفيذ بريكست الذي وافق عليه 52 بالمئة من البريطانيين في استفتاء 2016 لكنه لم يحقق تقدما عمليا.
واقتربت الأسهم الأوروبية من مستوى قياسي مرتفع، الجمعة، بفعل الآمال في خروج بريطاني منظم من الاتحاد الأوروبي بعد فوز انتخابي كاسح لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

أسهم أوروبا قرب مستوى قياسي

وتعتقد الأسواق أن فوز حزب المحافظين سيسمح لجونسون بإتمام خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال أسابيع، ما يهدئ المخاوف من خروج عشوائي وقد ينهي عدم الاستقرار السياسي الذي شهدته بريطانيا لـ3 سنوات ونصف السنة.
وقفز مؤشر فايننشال تايمز للأسهم المتوسطة، الذي يركز على الشركات البريطانية، 3.6% في الساعة 0806 بتوقيت جرينتش، متفوقا على المؤشر الأوروبي ستوكس 600 الذي ارتفع 1.5%، مدعوما بمكاسب في أسهم المرافق والشركات الصناعية والمالية.
ورحب المستثمرون أيضا بتقرير بأن الولايات المتحدة ستعلق رسوما جمركية على السلع الصينية تدخل حيز التنفيذ يوم الأحد وتخفض أخرى في مقابل شراء بكين مزيدا من السلع الزراعية الأمريكية، لكن أيا من الجانبين لم يؤكد الأنباء رسميا حتى الآن.
حسب سي إن إن، فإن اتفاق بريكسيت الخاص بجونسون ليس سوى المرحلة اللأولى من عملية قد تمتد لسنوات، لاسيما وأن رئيس الوزراء المحافظ لم يضع اطارًا لعلاقة بلاده المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي، أو الآثار طويلة الأجل المترتبة على الانفصال عن الكتلة الأوروبية.
ولفتت الشبكة الإخبارية أن بيان حملة حزب المحافظين لم يكن به الكثير من التفاصيل، كما أنه كان خاليًا من أي معلومات بخصوص رؤية جونسون للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي بشأن الكثير من الأمور العالقة بينهم، وخاصة الاتفاقية التجارية.
ذكرت “سي إن إن” أن هناك صادماً بين جونسون و زعيمة الحزب الوطني الاسكتلندي نيكولا ستورجيون، والتي تعهدت بإجراء استفتاء جديد بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست” واستقلال إسكتلندا.
وأوضحت الشبكة الأمريكية أن تأكيد المحافظين على أن بريطانيا سوف تغادر الاتحاد الأوروبي، يعني خروج اسكتلندا من الاتحاد الأوروبي ضد إرادتها

كلمة جونسون

قال جونسون، في كلمته اليوم الجمعة، إن الانتخابات تضع نهاية لكل التهديدات البائسة بشأن إجراء استفتاء ثانِ على بريكست، مؤكدًا اتمام “بريكست” في موعده المحدد بحلول الـ31 من يناير المقبل من دون استثناءات أو احتمالات، مشددا على أن المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الأوروبي.
قالت “سي إن إن” إن هذا الخلاف الحالي بين اسكتلندا ولندن سوف يزيد الطين بلّة، ويجعل العلاقات بين الحكومتين أكثر هشاشة.
قالت ستورجيون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، إن “بوريس جونسون لديه تفويض بإخراج إنجلترا من الاتحاد الأوروبي، وعليه أن يقبل أن لدي تفويض لتوفير مستقبل آمن لاسكتلندا”.
من الناحية السياسية، فإن كل من اسكتلندا وانجلترا سوف تكونان دولتين مُختلفتين تمامًا، وترى “سي إن إن” أن هذا من شأنه خلق ضغوطًا هائلة على الحزب الوطني الاسكتلندي لإجراء استفتاء آخر على الاستقلال.
أسهم أوروبا قرب مستوى قياسي مع توقعات إيجابية عن بريكست.

الأكثر مشاهدة

“العربي الإفريقي” مستشاراً مالياً لعملية توريق بـ1.6 مليار جنيه لـ”بالم هيلز”

قال البنك العربي الإفريقي، إنه سيقوم بدور المستشار المالي، ومدير...

انعقاد “قمة مصر الاقتصادية” تحت رعاية مجلس الوزراء الأربعاء المقبل

تقام قمة مصر الاقتصادية للعام الثاني على التوالي تحت رعاية...

منطقة إعلانية