أخبار

ما هي أداة ترامب للضغط على الصين في المفاوضات التالية؟

لخسائر

 قال دونالد ترامب الرئيس الأمريكي للصحفيين في البيت الأبيض اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة ستستخدم الرسوم الجمركية المتبقية على البضائع المستوردة من الصين كأداة ضغط في التفاوض على المرحلة الثانية من اتفاق التجارة مع الصين. وأضاف ترامب أن الصين تريد بدء المحادثات حول المرحلة الثانية من الاتفاق على الفور، وهو إطار زمني قال إنه لا يعترض عليه. وقد قال مكتب الممثل التجاري الأمريكي في وقت لاحق اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة وافقت على تعديل رسومها الجمركية على بضائع صينية ”بشكل كبير“ بموجب اتفاق المرحلة الأولى للتجارة مع بكين، في حين ستشتري الصين كميات كبيرة إضافية من البضائع والخدمات الأمريكية. وأضاف مكتب الممثل التجاري في بيان أنه بموجب الاتفاق، ستبقي واشنطن على رسوم جمركية قدرها 25 في المئة على واردات من الصين بحوالي 250 مليار دولار، وستخفض الرسوم على منتجات صينية أخرى بقيمة 120 مليار دولار إلى نحو 7.5 في المئة. وقال إن اتفاق التجارة يتطلب ادخال إصلاحات هيكلية على النظام الاقتصادي والتجاري للصين في مجالات الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا والزراعة والخدمات المالية والعملة والنقد الأجنبي. وأضاف مكتب الممثل التجاري أن الاتفاق يتضمن أيضا ”نظاما قويا لحل المنازعات“.

وقد قال نائب وزير المالية الصيني لياو مين في إفادة صحفية يوم الجمعة إن الصين والولايات المتحدة اتفقتا على نص المرحلة واحد من اتفاق التجارة.

وقال نائب وزير التجارة الصيني وانغ شو وين خلال الإفادة الصحفية، التي حضرها أيضا مسؤولون من هيئة التخطيط الرسمية في الصين ووزارات المالية والخارجية والزراعة والتجارة، إن الولايات المتحدة ستلغي بعض الرسوم الجمركية بشكل تدريجي.

وقال وانغ شو وين إن إبرام اتفاق للتجارة سيحمي مصالح الشركات الأجنبية في الصين وسيحمي أيضا المصالح القانونية للشركات الصينية في التعامل مع الولايات المتحدة.

الأكثر مشاهدة

مؤشر مديري المشتريات لمصر يفلت من مستوى الانكماش في نوفمبر

انخفض مؤشر مديري المشتريات، الذي يقيس أداء القطاع الخاص غير...

منطقة إعلانية