أخبار

مجلس الوزراء يتدخل لحل أزمة دعم مشاركة المصدرين فى المعارض الدولية

المعارض الدولية

أنهى مجلس الوزراء أزمة تأخر إعلان وزارة الصناعة والتجارة الخارجية آليات ومخصصات دعم المعارض الخارجية للنصف الثانى من العام المالى الحالى، والتى هددت المشاركة المصرية فى عدد من المعارض خلال شهرى يناير وفبراير المقبلين، وبالتالى تعرض مصر لعقوبات من الشركات المنظمة.

قالت مصادر لـ«البورصة»، إن وزارة الصناعة عرضت الأزمة على مجلس الوزراء مساء أمس الأول، وحصلت على استثناء فورى لـ5 معارض ستحضرها مصر فى شهرى يناير وفبراير 2020.

أوضحت المصادر، أن الاستثناء جاء بعد شكاوى عدة من المجلس التصديرى للمنسوجات والملابس الجاهزة، كونه المُتضرر الأول من الأزمة، لانعقاد معرض (Heimtextil) فى فرانكفورت بألمانيا 7 يناير المُقبل، بخلاف شكاوى العارضين فى قطاعات الحاصلات الزراعية والصناعات الغذائية.

أضافت المصادر، أن هيئة تنمية الصادرات ألزمت منتصف 2019 الشركات على دفع حصتها من قيمة المشاركة فى المعارض، وتم إبرام التعاقد مع الجهات المنظمة، ولكن لم يتم استكمال باقى قيمة الحجز، الأمر الذى سبب أزمة للعارضين.

تتمثل أهم المعارض الدولية بالنسبة لمصر فى يناير وفبراير فى معرض (Heimtextil) للغزل والنسيج فى فرانكفورت بألمانيا، ومعرض (فروت لوجيستيكا) بألمانيا، و(جلفود) فى دبى.

قال وليد الكفراوى، رئيس شركة زهرة المحلة للنسيج، إن الشركة اعتادت التواجد فى معرض (Heimtextil) منذ 20 عاماً، وهو المعرض الوحيد بالنسبة لها طوال العام، وتستهدف من خلال التوسع فى صادراتها إلى دول العالم، نظراً للإقبال الكبير عليه من جميع المتخصصين والعاملين فى القطاع.

يُلزم التعاقد مع الشركة المنظمة للمعرض الحضور ودفع المستحقات فى مواعيدها المتفق عليها، قبل الانعقاد بـ3 أشهر على أقل تقدير، وحال عدم إتمام الإجراءات يتم دفع المستحقات كغرامة مالية مع الحرمان من التواجد بالمعرض لمدة 5 سنوات تالية.

أضاف عبدالحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، إن مصر تتواجد فى معرض فروت لوجستيكا منذ 25 عامًا، والتخلف عنه حتى لدورة واحدة سيضر بسمعة مصر الدولية فى سوق الصادرات.

لفت إلى أهمية حل المشكلة ولو على حساب القطاع الخاص، قائلاً: «لا يمكننا الغياب عن المشاركة، حتى إذا اضطرت الشركات تحمل التكلفة بالكامل بعيداً عن الدعم الحكومى».

وقالت مصادر فى المجلس التصديرى للصناعات الغذائية، إن الأزمة طالت المشاركة فى معرض «جلفود دبى» الأمر الذى هدد سمعة المنتجات المصرية، الأمر الذى دفع بعض الشركات لطلب المشاركة بصورة منفردة بعيداً عن الجناح المصرى.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

أكبر شركة أثاث بالعالم تتحول لإنتاج أدوات الوقاية الطبية وتوزيعها “مجانا”

اتجهت شركات عالمية تعمل في مجالات الأزياء والأثاث الراقي، إلى...

نشاط الصناعة الأوروبية يهوى لأدنى مستوى في 8 سنوات

أظهرت بيانات رسمية اليوم الأربعاء هبوطا حادا في نشاط التصنيع...