حوارات

مستشار محافظ المركزى: دعم «المشروعات الصغيرة» على رأس اهتمامات القطاع المصرفى

يستهدف القطاع المصرفى التركيز على دعم المشروعات الصغيرة خلال الفترة المقبلة فى إطار مبادراته للمسؤلية المجتمعية، من خلال منح المزيد من التسهيلات والتدريبات اللازمة لأصحاب الحرف والمشروعات الصغيرة.

قالت لميس نجم مستشار محافظ البنك المركزى للمسؤلية المجتمعية فى حوار لجريدة «البورصة»، إن المسئولية المجتمعية تعد أمرا أساسيا لتحقيق التنمية فى مختلف المجالات اجتماعياً واقتصادياً.

ولفتت إلى أهمية استيعاب كل فرد، بأن له دور تجاه المجتمع حتى تكون المسؤلية المجتمعية ثقافة تبدأ من الفرد ثم المؤسسة والمجتمع.

وتابعت : «يجب ترسيخ مفهوم المسؤلية المجتمعية عند الأطفال منذ الصغر، و يكون للمدارس دور فى خلق الوعى لدى الطلاب وتشجيعهم على العمل التطوعى كمساعدة أطفال الشوارع ودمج متحدى الإعاقة وغيرها من المبادرات التى تبنى قيم العطاء لديهم.»

قالت نجم، إن مصر بدأت خلال السنوات الأخيرة، تنفيذ العديد من المبادرات التى تساهم فى تحقيق التنمية المستدامة، متوقعة أن تشهد الفترة المقبلة مزيدا من الجهود التى تساهم فى الوصول للاستدامة.

وأوضحت أن القطاع المصرفى له دور كبير فى تنفيذ مبادرات المسؤلية المجتمعية بمختلف المجالات من ضمنها الصحة، والتعليم، والبيئة، و تطويرالعشوائيات، وتمكين المرأة، والتكافل الاجتماعى، وغيرها.

وبلغ إجمالى مساهمات القطاع المصرفى، فى مجال المسؤلية المجتمعية العام الماضى، وتحديدا خلال الفترة من يناير وحتى نهاية سبتمبر، 34.6 مليار جنيه فى مختلف المجالات.

وتابعت : «تنقسم المساهمات بواقع 1.141 مليار جنيه لقطاع الصحة، و1.1 مليار لتطوير العشوائيات، ونحو 31.2 مليار جنيه فى المبادرات والمشروعات القومية المتنوعة.

أعلنت نجم، أنه تم إنفاق 333.4 مليون جنيه لمبادرات التعليم، و443.8 مليون لأنشطة التكافل الاجتماعى، فضلاً عن 42.1 مليون لتأهيل وتدريب الشباب، و200.8 مليون لتطوير الجهاز الإدارى، و51.1 مليون لتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة.

وأوضحت أنه تم تخصيص 1.3 مليون جنيه لتنفيذ أنشطة للعاملين بالقطاع المصرفى، ونحو 100.5 مليون للأبحاث العلمية، و 360 ألف جنيه لمشروعات البيئة.

ولفتت إلى أن القطاع المصرفى يستهدف التركيز على دعم وتشجيع المشروعات الصغيرة، وهو توجه عام للحكومة خلال المرحلة المقبلة.

وتابعت: «يتم ذلك من خلال منح أصحاب الحرف والمشروعات الصغيرة، مزيدا من التسهيلات وتوفير التدريبات اللازمة فى إطار مسؤليته المجتمعية».

وذلك بالتوازى مع استكمال مبادرات القطاع التى يعمل بها حالياً فى مقدمتها التعليم لتحقيق الاستدامة.

أكدت نجم أن جميع البنوك لديها مساهمات فى مجال المسؤلية المجتمعية، كما يساهم القطاع المصرفى فى تنفيذ المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، والتى تستهدف تأهيل وتطوير المنازل وإمداد الأسر الأكثر احتياجاً بوصلات مياه وكهرباء.

وقالت إن القطاع المصرفى له دور كبير فى مجال تمكين المرأة. فعلى سبيل المثال يعمل بنك الأسكندرية على تدشين مبادرات تساهم فى تنمية الحرف والمشروعات الصغيرة وتسويقها من خلال تنظيم معارض داخلية وفتح فرص تصدير لهم بالخارج.

ولفتت إلى وجود العديد من المشروعات تحت الدراسة حالياً فى مختلف المجالات منها «البيئة والاقتصاد الاخضر»، و«الزراعة»، و«إعادة التدوير»، و«الحرف الصغيرة «وغيرها».

وأوضحت أن مؤسسات المجتمع المدنى لها دور كبير فى تنفيذ الأنشطة التطوعية وتوصيل الدعم لمستحقية، من ضمن تلك المؤسسات «مصر الخير» و«صناع الخير» و«بنك الطعام» و«بنك الكساء» وغيرها.

قالت مستشار محافظ البنك المركزى، إن القطاع المصرفى يركز على الجانب التنموى من خلال تأهيل وتطوير فكر وثقافة المواطنين بالمناطق التى ينفذون فيها مبادراتهم وحسهم على العمل من خلال توفير المعدات اللازمة لتنفيذ مشروعاتهم.

وأوضحت أن البنك المركزى يساهم بتدشين مبادرات خاصة به، بمختلف القطاعات فى إطار دوره المجتمعى، فضلاً عن دوره الإشرافى على القطاع المصرفى ومبادراته.

وتابعت : «من المقرر عقد إجتماع مطلع فبراير المقبل للإتفاق على ما يمكن تنفيذه فى القطاع المصرفى من مبادرات خلال 2020، وتحديد المناطق الأكثر احتياجاً ومساهمةكل بنك فى تلك المبادرات.

أضافت ان جميع المحافظات تحتاج للمزيد من المبادرات التنموية فى مختلف القطاعات. ولابد من التكاتف وتضافر جميع القوى لتحقيق مردود إيجابى، والوصول للإستدامة الحقيقية والذى سيكون له أثر كبير على الاقتصاد المصرى.

أكدت نجم، أن القطاع المصرفى يساهم فى تنفيذ العديد من المبادرات، إذ تنفذ حالياً  3 – 4 بنوك، مبادرات خدمية فى محافظة أسوان تعمل على تأهيل المبانى ورصف الطرق وتطوير منظومة النظافة بالمحافظة.

وتم تنفيذ مبادرات خدمية وتنموية أيضاً فى مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء خلال الفترة السابقة.

قالت نجم، إن أكبر تحدى يواجه القطاع المصرفى، فى تنفيذ مبادراته بمجال المسؤلية المجتمعية هو تغيير ثقافة المجتمع، لأن كلمة «بنك» تتعلق فى ذهن المواطنيين بالدعم المادى ومنح مبالغ نقدية.

وتابعت: «القطاع يساهم من خلال تقديم الدعم العينى وليس النقدى أى من خلال توفير احتياجات المواطنين والخدمات اللازمة، وتشجيعهم على العمل والابتكار ليصبح مجتمعا منتجا وليس متلقيا للدعم بشكل دائم».

ولفتت إلى أهمية العمل على خلق منظومة تعليمية صالحة للطلاب، من خلال توفير جميع المستلزمات والأنشطة المتكاملة والبيئة النظيفة والمعلم المتطور الذى يكون على دراية بأحدث التقنية التكنولوجية.

أوضحت نجم، أن اتحاد بنوك مصر يضم ممثلين من البنوك تساهم بنسب من أرباحها فى تنفيذ مبادرات المسؤلية المجتمعية.

وقالت إن المسؤلية المجتمعية لها دور فى القضاء على الفقر، لأنها تساهم فى خلق فرص عمل للفئات الأكثر احتياجاً وتوفير التدريب اللازم لهم. كما تعمل على خلق أجيال واعدة لديها فكر قادر على مواجهة الصعوبات بالابتكار والإنتاج.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

مؤسسة ساويرس تتبرع بـ 100 مليون جنيه لدعم الدولة في مواجهة كورونا

40 مليون جنيه لدعم العمالة اليومية والأسر الأكثر احتياجا و60...

رؤوف غبور عن التبرعات : اللي يحتاجه البيت يحرم على الجامع

قال الدكتور رؤوف غبور رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ"جي...