عقارات أخبار

تعاون إستراتيجي بين “صندوق مصر السيادي” و”أكتيس” للاستثمار في الطاقة والبنية التحتية

وقع صندوق مصر السيادي وشركة أكتيس، للاستثمار المباشر والتي تتخذ من لندن مقرا لها، مذكرة تفاهم للتعاون الإستراتيجي للاستثمار بعدة قطاعات في مصر، بحسب بيان حصل “ايكونومي بلس” على نسخة منه.

تم توقيع مذكرة التفاهم، خلال قمة الاستثمار البريطانية – الأفريقية، بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في مصر والسيدة اليزابيث تروس وزيرة الدولة للتجارة الدولية ورئيس مجلس التجارة ووزيرة شئون المرأة والمساواة في المملكة المتحدة.

جذب وتوجيه الاستثمارات الخاصة

وتضع مذكرة التفاهم أساسا لبروتوكول تعاون بين المؤسستين الماليتين الرائدتين للشراكة في عدة مجالات رئيسية أبرزها الطاقة والبنية التحتية، كما تدعم بشكل مباشر هدف صندوق مصر السيادي لجذب وتوجيه الاستثمارات الخاصة نحو القطاعات الحيوية في الاقتصاد المصري، من خلال الاستثمار المشترك مع المستثمرين الأجانب في فرص ذات قيمة مضافة عالية تساهم في إطلاق الإمكانات الكامنة للأصول والموارد المصرية.

وتلقى قمة الاستثمار البريطانية – الأفريقية، والمنعقدة حاليا في لندن، الضوء على أهمية الاستثمار المستقبلي في إفريقيا بالنسبة للمملكة المتحدة وأكتيس، والتي تتمتع بمكانة فريدة للشراكة مع صندوق مصر السيادي.

وتتمتع “أكتيس” بسجل حافل للغاية في مجال الاستثمار في مصر، كما أنها واحدة من أبرز المستثمرين عالميا في مجال الطاقة والبنية التحتية، حيث قامت بالاستثمار في بناء وتملك وإدارة 116 مشروعا للطاقة في افريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا.

وقالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي، في البيان، إن هذه الاتفاقية تؤكد على ما يتمتع به صندوق مصر السيادي من جاذبية للاستثمار، فهو يعد شريكا أساسيا للاستثمار في مصر نظرا لما يتمتع به من نظام استثماري مرن فضلا عن قدرته الكبيرة على التواصل مع أجهزة الدولة المختلفة بما يرفع القيمة المضافة لأصول الدولة المصرية وينمى القطاعات ذات الأهمية الاستراتيجية للاقتصاد المصري، بما يحقق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 التي تشرف وزارة التخطيط على تحديثها ومتابعة تنفيذ أهدافها.

وكشفت السعيد، فى لـ”اليوم السابع”، أن مذكرة التفاهم التي وقعتها الحكومة المصرية، مع صندوق استثمار “أكتيس” تهدف لضخ استثمارات بنحو 3 مليارات جنيه إسترلينى في مصر على مدار 3 سنوات.

وأضافت الوزيرة، أن مصر استثمرت 38 مليار دولار في البنية الأساسية خلال السنوات الخمس الماضية، وكان من الضروري الاستعانة بالقطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال، وهو ما يتم حاليا من خلال صندوق مصر السيادي الذي تم تأسيسه لجذب الاستثمارات وعظيم العائد على الاصول

نمو التجارة وفرص الاستثمار

وقالت وزيرة الدولة للتجارة اليزابيث تروس “نحن سعداء بتوقيع مذكرة التفاهم اليوم بين شركة أكتيس وصندوق مصر السيادي، وستدعم هذه الاتفاقية الهامة التوسع في مجالات الطاقة وتعتبر مرحلة جديدة للاستثمارات البريطانية ذات الاستدامة والجودة العالية في أسواق هامة مثل مصر، وفى ظل نمو التجارة والفرص الاستثمارية بين دول افريقيا بشكل لم يسبق له مثيل فانه من الرائع رؤية العديد من الشركات البريطانية تفتح المجال للتجارة والاستثمار في المنطقة لدفع النمو وخلق فرص عمل ودعم البنية التحتية”.

من جانبه، أكد أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي أن هذه الاتفاقية تعكس الدور الرئيسي لصندوق مصر السيادي لإطلاق وتعزيز الشراكات مع المستثمرين في القطاعات ذات الأهمية القصوى لمصر، عبر إقامة شراكات مع مستثمرين ذو مصداقية مرتفعة يمتلكون خبرة طويلة الأجل، يتم توجيها مع الاستثمار في القطاعات المستهدفة، معربا عن تطلعه للبناء على مذكرة التفاهم هذه والإسراع في التعاون مع شركة اكتيس.

وقدمت شركة أكتيس لصندوق مصر السيادي عرضا للمساهمة في الاستثمار في واحدة من محطات توليد الكهرباء الثلاث التي أنشأتها شركة سيمنس الألمانية في مصر بقدرة 4.8 جيجاوات، صاحبه عروض تمويلية من عدة مؤسسات تمويل دولية لدعم الاستثمارات في مصر وذلك باعتبار الصندوق احد الأطراف المهتمة بالاستثمار في شركات الكهرباء السابق ذكرها.

وتتولى الشركة القابضة للكهرباء إدارة عملية طرح الاستثمار في المحطات الثلاثة ويتوقع الإعلان عن المستشار المالي لعملية الطرح قريبا والتي ابدى عدة مستثمرين اهتمامهم بالمشاركة بها. وسيقوم الصندوق بالمشاركة الاستثمارية مع المستثمر الفائز بالطرح.

وأعتبر الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي عرض شركة أكتيس علامة قوية تعكس اهتمامها بتوسيع استثماراتها في مصر متطلعا لأن تكون خطوة محفزة لمزيد من الشراكات.

 الاستثمار في أفريقيا

ومن جانبه قال الدكتور شريف الخولي، الشريك في أكتيس والمدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال افريقيا، ان أكتيس تتمتع بتاريخ طويل من الاستثمار عبر أنحاء افريقيا في عدة قطاعات منها الطاقة والتعليم والخدمات الاستهلاكية والمالية والرعاية الصحية.

وأضاف أن “أكتيس” أنجزت في مجال الطاقة 23 مشروعًا في إفريقيا حتى الآن بقدرة 4 جيجاوات، وتبلغ استثماراتها الحالية بالقارة الأفريقية أكثر من مليار دولار.

وأضاف الخولي أن مصر تعد واحدة من أكبر وأهم أسواق أكتيس، ولم تكن مذكرة التفاهم هذه ممكنة لولا قدرة الشركة الهائلة في قطاع الطاقة العالمي وخبرتنا العميقة في مصر، معربا عن تطلعه للاستفادة من هذا الزخم والتعاون مع صندوق مصر السيادي لتحقيق استفادة مشتركة للطرفين.

وتشمل محفظة أكتيس بقطاع الطاقة في إفريقيا حاليًا شركة ليكيلا Lekela” “  بقدرة 1 جيجا وات من طاقة الرياح في مصر والسنغال وجنوب أفريقيا ، كما تمتلك شركة أزورا” Azura”  الشركة الرائدة عالميا في عمليات توليد وبيع الكهرباء بشكل مستقل في نيجيريا والسنغال وموزمبيق، كما تضم المحفظة كذلك شركة بيوثرم ” Biotherm” منصة لطاقة الرياح والطاقة الشمسية في افريقيا والتي تضم أكبر مزرعة للرياح في كينيا، وشركة إنيو” Eneo” وهي شركة للمرافق في الكاميرون.

وتأسس صندوق مصر السيادي عام 2018 لجذب الاستثمارات الخاصة لمصر وتشجيع الاستثمار المشترك في موارد الدولة والأصول المملوكة لها من أجل زيادة قيمتها وفعاليتها للاقتصاد المصري.

ويسعى الصندوق إلى التواصل مع أجهزة الدولة المختلفة لاختيار الأصول القابلة للاستثمار للعمل على الترويج لها والاستثمار المشترك بها مع مستثمرين محليين واجانب متخصصين وشركاء ماليين لخلق قيمة مضافة مرتفعة للاقتصاد المصري، وزيادة دور القطاع الخاص فيه وخلق فرص عمل للشباب في مصر.

ويعمل الصندوق من خلال قانون خاص يسمح بتكوين شراكات استثمارية تتيح له تقديم فرصا فريدة للاستثمار للمستثمرين بشكل داعم للحكومة في سعيها لتطبيق الإصلاحات الهيكلية في قطاعات الدولة المختلفة مما يؤدي لزيادة النمو الاقتصادي المتنوع.

وتعتبر “أكتيس” واحدة من شركات الاستثمار الدولية في أسواق افريقيا واسيا وامريكا اللاتينية وتتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها حيث تم انشائها عام 1948 وترتبط بحكومة المملكة المتحدة.

وتستثمر “أكتيس” في توليد الطاقة وتوزيعها ونقلها، كما تستثمر بقطاعات مثل الخدمات المالية والعقارات والبنية التحتية والخدمات الاستهلاكية.

واستثمرت اكتيس في قطاع الطاقة الأفريقي حوالي ملياري دولار في مشروعات بقدرة 6 جيجاوات من الطاقة الإنتاجية إلى جانب شركتين للتوزيع.

وتدير شركة أكتيس حاليًا استثمارات طويلة الأجل قيمتها 3.4 مليار دولار في القارة الأفريقية، كما تعد حاليًا المساهم الرئيسي في شركة أزورا المولد المستقل للكهرباء في نيجريا بقدرة 461 ميجاوات والتي تتوسع حاليا في السنغال.

واستثمرت شركة أكتيس عالميا أكثر من 5.5 مليار دولار في 34 استثمارا بمجال الطاقة في 25 دولة، تمثل 116 مشروعًا، تقوم بتوليد 25 جيجاوات من الطاقة وتوفير الكهرباء لـ110 ملايين شخص.

الأكثر مشاهدة

الاقتصاد العالمى بانتظار ركود جديد رغم التوقعات المتفائلة بعد الإعلان عن لقاح «كورونا»

بيانات «بلومبرج إيكونوميكس» تشير إلى تراجع مزدوج الأرقام فى الناتج...

بنك القاهرة مشارك رئيسي في معرض CAIRO ICT 2020 بباقة من خدماته ومنتجاته الرقمية

يشارك بنك القاهرة فى فعاليات معرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات «Cairo...

منطقة إعلانية