أخبار

“بلومبرج”: مصر ضمن أفضل خيارات الاستثمار بالأسواق الناشئة في 2020

مصر

أظهر تحليل لثلاثين اقتصاد ناشيء رئيسي قائم على البيانات الرسمية واستطلاعات بلومبرج أن كل دولة لديها مشكلاتها الخاصة وأزماتها المصغرة بخلاف التوترات بين الولايات المتحدة والصين، وسوف يعاني نصفهم من تباطؤ أو ركود في 2020، وثلثهم سوف يختبرون تسارع متزامن في التضخم.
وقالت “بلومبرج ” إن مصر تأتي من بين ثماني دول هم أفضل خيارات الأسواق الناشئة في 2020 ، والذين سوف يتمتعون بتضخم منخفض أومستقر وبتوسع اقتصادي، وتوقعت أن يتراجع التضخم في مصر بنسبة 6.5% العام الجاري مقارنة بـ2019، وأن يرتفع مستوى النمو عن مستوى 2019 بنسبة 0.2%.
وتضم قائمة الثمانية أيضا روسيا والبيرو والكويت والأرجنتين والبرازيل والمكسيك وتركيا، وكانت روسيا ملاذا من الحرب التجارية ولا يبدو أنها ستخسر هذه المكانة العام الجاري، ومن المتوقع أن تحقق تركيا أكبر نسبة تحسن في النمو عند 2.5% نتيجة ارتفاع الاستهلاك والاستثمار الخاص.
وعلى النقيض سوف تعاني سبعة دول أخرى من ألم مزدوج من تراجع النمو وارتفاع التضخم، وهم الهند وبولندا وباكستان وكرواتيا وتايوان وماليزيا والصين.
وتوقعت “بلومبرج” أن يتحسن النمو في سبعة دول أخرى ولكن تشهد معدلات تضخم أعلى، وربما ترحب دولتان منهم بمعدلات التضخم الأعلى نظرا لمعاناتهم من انكماش وهما الإمارات والسعودية، وتضم قائمة السبعة كوريا الجنوبية والفلبين وتشيلي وتايلاند وجنوب أفريقيا.
وهناك أربعة دول سوف تشهد استقرارا في معدلات نموها العام الجاري ولكن ارتفاع التضخم سوف يأكل قوتهم الشرائية وهم كولومبيا واندونيسيا إسرائيل ونيجيريا.
وسوف تتمكن أربعة دول شرق أوروبية من السيطرة على التضخم ولكن تعاني من تراجع معدلات النمو وهي المجر ورومانيا وجمهورية التشيك وفييتنام.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

“الصحة” المصرية: 86 إصابة جديدة بـ”كورونا” و6 وفيات وشفاء 201 حالة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، عن خروج 22 حالة...