أخبار

المنافسة تشتعل بين “سامسونج” و”أبل” على قمة مبيعات الهواتف الذكية.. و”هواوي” تبتعد

سامسونج

مع بداية عام 2019، رجحت التوقعات أن تتحدى شركة هواوي تكنولوجيز الصينية العملاقة، شركة سامسونج الكترونيك، الكورية، على لقب أكبر بائعي الهواتف الذكية ربحا، ولكن عدوها التقليدي “آبل إنك” الأمريكية هو ما يهدد عرش العملاق الكوري الجنوبي، فيما خرجت “هواوي” من السباق على صدارة الأكثر ربحا.
وأصدر متتبعي القطاع يوم الخميس تقديرات تظهر أن شركة صناعة الآيفون تقترب من أو تتجاوز شحنات منافستها الكورية خلال فصل الإجازات المحوري.
ويقدر المحللون الاستراتيجيون أن تصل شحنات “آبل” في الربع الرابع إلى 70.7 مليون وحدة أي أعلى قليلا من 86.6 مليون وحدة التي شحنتها سامسونج .
وقدرت شركة “كاناليس” أن الشركة الأمريكية شحنت 78 مليون وحدة متجاوزة العلامة التجارية الكورية التي بلغت شحناتها 71 مليون وحدة، أما الباحثون في “آي إتش إس ماركيت” توقعوا أن تتجاوز شحنات “سامسونج” شحنات آبل” عند 70.7 مليون و67.7 مليون على التوالي.
وقالت وكالة أنباء “بلومبرج” إن شركات الأبحاث تضطر لوضع تقديرات لأن “آبل” توقفت عن تقديم الأرقام الخاصة بآي فون منذ عام، بينما توفر “سامسونج” الرقم الإجمالي الذي يشكل الهواتف الذكية والهواتف القديمة التي تتسم بأزرار.
وتقدر الشركات الثلاث أن “هواوي” شحنت 56 مليون وحدة في الربع الرابع، وهو أداء محترم في ضوء العقوبات الأمريكية الثقيلة على الشركة.
وأعلنت شركة “آبل” عن أرباحها وإيراداتها في الربع الرابع ما أرسل أسهمها إلى مستوى قياسي جديد، وكان الآن فون مجددا هو جوهرة التاج مدعوما بالنمو القوي في مبيعات الشركة للخدمات والاجهزة القابلة للارتداء.
وأعلنت سامسونج عن تحسن الأرباح التشغيلية من أعمال الهواتف، ولكن أضعفها الركود الممتد منذ وقت طويل في مبيعات رقائق الذاكرة، التي كانت عادة من بين أعمالها الأكثر ربحا.
ويبدو أن تعافي مبيعات “آي فون” يعود جزئيا إلى إطلاق عائلة “آي فون 11″، لأن الشركة بدأت العام على مسار هبوطي ثم انعكس في الربع الأخير، وعادة ما تحصل مبيعات “آبل” على دفعة في الربع الرابع عندما تكشف النقاب عن موديلات جديدة.
وتقدر “آي إتش إس ماركيت” أن “سامسونج” شحنت هواتف ذكية أكثر من “آبل” في العام بأكمله عند 295 مليون و193 مليون على التوالي.
وتخطط سامسونج لتجديد هواتفها الرئيسية “جالاكسي” وإطلاق هاتف جديد قابل للطي في فبراير، وقالت إنها سوف تعزز تكنولوجيا الجيل الخامس في هواتفها متوسطة السعر “جالاكسي إيه” خلال بقية العام، وهو ما سيبقي الشركتين في منافسة متقاربة على مدار 2020، بينما ستظل “هواوي” في مؤخرة السباق طالما أنها خاضعة للعقوبات الأمريكية.
وقدر محلل في “مورجان ستانلي” أنه بدون استعادة “هواوي” لخدمات “جوجل” الهاتفية على “أندرويد” فقد تنخفض مبيعاتها إلى صفر في غرب أوروبا.

الأكثر مشاهدة

“مصر للتأمين” تستحوذ على نصيب الأسد من الأقساط المحصلة في 9 أشهر

استحوذت مصر للتأمين على الحصة السوقية الأكبر بين شركات التأمين...

منطقة إعلانية