أخبار

“كورونا” يصيب صناعة السيارات الكورية بالشلل

السيارات

كشفت مصادر في صناعة السيارات، أن الشركات الكورية الجنوبية العاملة في مجال صناعة السيارات قد تواجه خسارة إنتاجية ثقيلة، نتيجة لتفشي فيروس كورونا الجديد بوتيرة سريعة، مما سيؤدي إلى تفاقم نقص قطع غيار السيارات القادمة من الصين، في الوقت الذي لا تظهر فيه أي علامات على تباطؤ اتشار الفيروس.
وبحسب تقرير بثته وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب)، اليوم الأربعاء، أوقفت شركات صناعة السيارات الكورية الخمس في البلاد بعض خطوط تجميع السيارات أو تراجع إيقاف بعض الخطوط.
وأعلنت شركة رينو سامسونغ موتور في أخر سلسلة من تطورات الوضع عن خطتها لإيقاف مصنعها الوحيد في بوسان جنوب شرق سيئول لعدة أيام الأسبوع المقبل بسبب نقص قطع الغيار، مع أنها أقل الشركات اعتمادا على قطع الغيار الصينية.
ومن جانبها طالبت السلطات الصينية مصنعي قطع غيار السيارات بإيقاف عملياتها حتى التاسع من فبرير، أي بعد أسبوع من انتهاء عطلة رأس السنة القمرية، لمنع الفيروس القاتل من الانتشار أكثر.
وصرحت هيونداي موتور، وهي أكبر الشركات المصنعة للسيارات بالبلاد بأنها تنوي إيقاف خطوط تجميع السيارات بالتدريج في مصانعها المحلية السبعة بحلول الجمعة بسبب نقص قطع غيار السيارات التي تنتجها المصانع الكورية في الصين.
وتعد هذه هي المرة الأولى التي توقف فيها هيونداي جميع خطوط إنتاجها المحلية منذ عام 1997، حيث أثرت الأزمة المالية الآسيوية على مصنعي السيارات المحليين وأوقفت شركة ماندو كروب مد الشركات المصنعة بقطع الغيار.
وأعلنت شركة كيا في وقت سابق من الأسبوع عن بداية تقليل إنتاجها في اثنين من ثلاثة مصانع محلية.
يذكر أن شركة هيونداي ستواجه خسارة إنتاجية تمثل 30 ألف وحدة بقيمة تتراوح ما بين 600 مليار وون (505 مليون دولار) إلى 700 مليار وون إذا أوقفت إنتاجها لمدة 5 أيام، وفقا لتوقعات الشركة.

وقالت كل من كيا وهيونداي، إنهما من أجل تقليل أي تأثير قد ينجم عن نقص قطع الغيار، يبحثان الأمر مع الشركات المصنعة لقطع الغيار المحلية التي تدير مرافق تصنيع داخل البلاد وخارجها لإمدادهما بقطع الغيار.
يُشار إلى أنه في 2017 عانت مبيعات الشركات المصنعة للسيارات بسبب التوتر السياسي آنذاك بين الصين وبكين في أعقاب نشر نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي(ثاد) في كوريا الجنوبية، مما نتج عنه انخفاض مجمل مبيعات الشركات في الصين بنسبة 22% لتصل إلى 909 آلاف سيارة العام الماضي مقارنة بـ1.161 مليون سيارة العام الذي سبقه.
وأغلقت شركة هيونداي واحدا من مصانعها الخمس بالصين في إبريل من عام 2019، وفي مايو من العام نفسه أوقفت كيا مصنعا من ثلاثة مصانع تديرها هناك بسبب ضعف الطلب.
وتأثرت شركتا جي إم كوريا وسانغ يونغ موتور كذلك بنقص قطع الغيار، حيث أوقفت سانغ يونغ موتور أعمالها في مصنعها الوحيد في بيونغ تيك على بعد 70 كم جنوب سيئول، ويستمر تعليق أعمالها حتى 12 من فبراير، بسبب نقص الإمدادات من قطع الغيار.

الأكثر مشاهدة

“العربي الإفريقي” مستشاراً مالياً لعملية توريق بـ1.6 مليار جنيه لـ”بالم هيلز”

قال البنك العربي الإفريقي، إنه سيقوم بدور المستشار المالي، ومدير...

انعقاد “قمة مصر الاقتصادية” تحت رعاية مجلس الوزراء الأربعاء المقبل

تقام قمة مصر الاقتصادية للعام الثاني على التوالي تحت رعاية...

منطقة إعلانية