أخبار

“الإحصاء”: واردات مصر من الغاز في 2019 صفر.. وصادراتها 1.2 مليار دولار

مصر

كشف الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء عن إرتفاع قيمة إجمالى صادرات مصر من المنتجات البترولية بنسبة 4.54% لتبلغ 4.9 مليار دولار خلال عام 2019 ، مقابل 4.7 مليار دولارخلال عام 2018.

عجز الميزان البترولي يتراجع 40% العام الماضي

ووفقا لجهاز الإحصاء، فقد تراجع عجز الميزان البترولي لمصر 40% خلال العام الماضي 2019، ليسجل 4.5 مليار دولار خلال العام الماضي مقابل 7.6 مليار دولار في 2018.
أرجع الجهاز فى بيان له اليوم الخميس، أسباب ارتفاع قيمة الصادرات إلى القفزة التي حققتها صادرات الغاز الطبيعي لتبلغ 1.2 مليار دولار خلال عام 2019 مقابل 497 مليون دولار خلال عام 2018 بنسبة نمو148.7%.
وأشار إلى انخفاض قيمة واردات مصر من المنتجات البترولية لتبلغ 9.4 مليار دولار خلال عام 2019 ، مقابل 12.3 مليار دولار خلال عام 2018، مسجلة نسبة إنخفاض 23.4%.
وارجع الجهاز أسباب الانخفاض إلى عدم إستيراد غاز طبيعي خلال عام 2019 مقارنة الواردات قيمتها 1.1 مليار دولار في 2018، يليه بترول خام حيث انخفضت قيمة الوردات منه إلى نحو 2.9 مليار دولار خلال عام 2019 مقابل 3.5 مليار دولار خلال عام 2018، ثم غاز بيوتان (بوتجاز) حيث بلغت وارداته نحو مليار دولار خلال عام 2019 مقابل 1.3 مليار دولار خلال عام 2018.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، خلال مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول “إيجبس 2020″، إن قطاع البترول كان يمر بتحديات كبيرة في أعقاب ثورة يناير 2011، بل كان يمثل تحديا للاقتصاد القومي نتيجة صعوبات اقتصادية وعدم استقرار سياسي وأمني، مما أدى إلى تراكم مستحقات الشركاء الأجانب، فقدان ثقة المستثمرين، تباطؤ الاستثمارات، وتوقف العديد من المشروعات مما أدى إلى عجز في إمدادت الغاز والوقود.
وأضاف أن قطاع البترول خاض خلال الأربع سنوات الماضية، أحد أقوى معارك التنمية والبناء والتغيير، واستطاع تحويل الأزمات والتحديات إلى قصص نجاح مبهرة أشاد بها العالم، وجني ثمارها أبناء هذا الوطن، كما ساهم في النهوض بالاقتصاد القومي واستمر في أداء دوره كقاطرة للنمو.
وتابع الملا أن قطاع البترول والغاز ساهم عام 2018 – 2019 بنسبة 27% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة بقيمة 1.4 تريليون جنيه، كما حقق لأول مرة منذ سنوات طويلة فائضا في الميزان التجاري عن عام 2018 – 2019″، لافتا إلى أن الاستثمارات الأجنبية والوطنية لمشروعات القطاع التي تم تشغيلها ويجري تنفيذها، بلغت حوالي تريليون جنيه، منها 35 مليار دولار استثمارات أجنبية خلال الأربع سنوات الماضية، كما ساهم القطاع في خفض مستحقات الشركاء الأجانب بأكثر من 80% مما ساهم في استعادة الثقة وانعكس إيجابيا على زيادة استثمارات شركائنا الحاليين ودخول مستثمرين جدد.
وأضاف أنه تم التوقيع بالأحرف الأولى على ميثاق إنشاء “منتدى غاز شرق المتوسط” كمنظمة دولية مقرها القاهرة وذلك خلال 12 شهرا فقط منذ طرح مصر لهذه المبادرة؛ بهدف تعزيز التعاون من خلال حوار منهجي وصياغة سياسات إقليمية لتحقيق الاستغلال الأمثل لإمكانات الغاز بالمنطقة بشكل يسهم في مواجهة التحديات السياسية وبما يعود بالنفع على شعوب المنطقة.

الأكثر مشاهدة

المركزي: 11.2 مليار دولار عجزا في في الحساب الجاري خلال 2020/2019

كشف تقرير ميزان المدفوعات الصادر عن البنك المركزي المصري، استقرارا...

عُمان تسمح بإصدار التأشيرات السياحية بضوابط

قررت سلطنة عُمان السماح بإصدار التأشيرات السياحية لدخول السلطنة، شريطة...

منطقة إعلانية