أخبار

كيف يرى أكبر بنك إماراتي مستقبل الجنيه المصري خلال 2020؟

الجنيه

توقع بنك أبوظبي الأول، أن يحقق الجنيه المصري مكاسب بنحو 5% أمام الدولار خلال العام الجاري 2020، ليصل سعر الدولار إلى 15.5 جنيه، مشيرا إلى أنه بعد تلك المستويات لن يكون تراجع قيمة الجنيه أمام الدولار أمرا مفاجئًا.
وقال البنك الإماراتي فى تقريره السنوي عن آفاق الاستثمارات، أن ذلك يعد تحسن أقل بكثير من المستوى المسجل العام الماضي عند 11.5%، والذي جعل من حمل الأوراق الحكومية بالجنيه، يكسب 10% فرق تقييم العملة، بخلاف فائدة الكوبون التى وصلت إلى 19 في بعض الأحيان اعتمادًا على متى تم شراؤه.
وأوضح التقرير أن الجنيه سيظل العملة الأكثر تفضيلًا بين عملات الأسواق الناشئة، في ظل اجراء الحكومة مزيد من الاصلاحات وتذليل العوائق الاقتصادية والسياسية.

وتوقع خفض المركزي أسعار الفائدة على الجنيه ما بين 2 و3% خلال العام الحالي 2020، وأن تحافظ السندات المصرية على جاذبيتها رغم ذلك فى ظل أنها تكفل عوائد حقيقية ما بين 2و3%.
ولفت إلى أن البيئة الاقتصادية في مصر يجب أن تبقى مواتية في ظل التوقعات باستقرار التضخم في خانة الآحاد، وأن يظل التضخم فيما بين 5و6%،و تحسن الحساب الجاري على خلفية ارتفاع صادرات الغاز وتعافى معدلات وفود السياح.
وذكر أن خفض أسعار الفائدة سيقود نمو القطاع الخاص في بعض القطاعات مثل العقارات الذي مازال يحظى بفرص نمو قوية، كما أن لاعتبارات السيولة سيكون للبنوك الكبرى جاذبية.
وأضف “رغم أن مصر أنجزت الكثير على الصعيد المحلي، لكن كل شىء ليس تحت السيطرة، فما زالت الأوضاع العالمية تشكل تهديدًا، ولكن في الوقت الحالي ولحسن الحظ من المرجح أن تستقر معدلات الفائدة دون التوجه للتشديد النقدى في ظل انخفاض معدلات التضخم في الدول السبع الكبار وتباطوء النمو العالمي”.

وقال بنك أبوظبي الأول، إن الاقتصاد المصري ثبت أقدامه بعد الانتهاء من تفنيذ برنامج الاصلاح الاقتصادى ومعالجة الاختلالات الخارجية والداخلية، وانعكس ذلكفى استقرار المؤشرات الكلية وتحسنها وارتفاع الجنيه.
وتوقع أن يسهم البرنامج غير التمويلي الجديد في دفع عجلة الاصلاحات الهيكلية، بما يعطى مزيد من الراحة للمستثمرين الدوليين.

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

الأكثر مشاهدة

“مصر للطيران” تشحن “الحاصلات الزراعية” على طائرات الركاب

اتفقت شركة مصر للطيران الجوى مع مصدرى الحاصلات الزراعية، مبدئيًا،...