النشرة البريدية

“المركزي” يتعهد بضبط سوق الصرف إذا تحرك بنطاقات غير مقبولة.. الجارحي: تحرير أسعار الطاقة تماماً خلال عامين.. زيادة استثمارات شركات التأمين بالبورصة.. رد 6 مليارات جنيه لعملاء شهادات الـ20%.. “موانئ دبي” تطور ميناء جاف في 6 أكتوبر.. “بالم هيلز” تتوقع مبيعات بـ480 مليار جنيه.. تغريم “كسكادا” 500 مليون جنيه..

أهم الأخبار

“الأهلي” و”مصر” يردان 6 مليارات جنيه لعملاء شهادات الـ20%

“رميد الغذائية” تستهدف الطرح بالبورصة العام المقبل

“النواب” يوافق نهائيا على قانون تقنين أوضاع “أوبر” و”كريم”

ارتفاع انتاج مصر من الغاز لـ5.7 مليار قدم مكعب يومياً

بنك مصر يسعى لقرض دولي بـ500 مليون دولار

“موانئ دبي” توقع اتفاقا لتطوير ميناء جاف في 6 أكتوبر

“بالم هيلز” تتوقع مبيعات بـ480 مليار جنيه من “بادية”

مليار دولار تكلفة نقل الغاز من “أفروديت” القبرصي لمصر

منطقة صناعية للفوسفات بأسوان تعزز مكانة مصر عالميا

لجنة تحقيق تغرم “كسكادا” نصف مليار جنيه

نشرة “Economy plus” برعاية

                                                                   

القصة الرئيسية

“الرقابة” تسمح لشركات التأمين باستثمار 40% من أموالها بالبورصة

وافق مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية على رفع نسب استثمار شركات التأمين فى الأوراق المالية من 30% إلى 40% سواء فى الشركات المتداولة فى البورصة أو غير المقيدة.

قال خالد النشار نائب رئيس الهيئة فى تصريحات لصحيفة البورصة، إن القرار يهدف لزيادة حصة الأموال المخصصة للاستثمار، بما يعمل على توفير سيولة للاستثمار فى الشركات المقيدة، أو الاشتراك فى تأسيس شركات بما يعمل على ضخ مزيد من الأموال اللازمة لنمو الاقتصاد المصري.

وأضاف النشار أن الاجتماع الأخير للهيئة ناقش قواعد تملك الشركات العاملة بمجال الأنشطة المالية غير المصرفية كشركات التأمين والتأجير التمويلي والتمويل العقاري، عملاً بالقواعد المعمول بها فى القطاع المصرفي، والممارسات العالمية للقطاع.

وأشار إلى أن التعديلات الجديدة حددت أن يكون مقدم عرض الاستحواذ على شركات تعمل فى الخدمات المالية 50% منها مؤسسات، منهم 25% كيان مالي لديه خبرة بالاستثمار، وفى حالة شراء حصة تبلغ 10% فيما أكثر لابد من التقدم بطلب لهيئة الرقابة المالية كونها حصة حاكمة.

توك شو

فرضت الموضوعات الاقتصادية نفسها بقوة على نقاشات برامج التوك شو الليلة الماضية، حيث كان الاصلاح الاقتصادي محور لقاء حصري مع وزير المالية، ومحافظ البنك المركزي، ونائب مدير عام صندوق النقد الدولي، لبرنامج “كل يوم” كما ناقشت البرامج ايضا، انشاء خط ملاحي جديد بين ميناءي الاسكندرية واكتوبر الجاف، وموقف الآبار البترولية الجديدة.

في حديثه لبرنامج «كل يوم» مع عمرو أديب، على قناة  «ON E»، قال ديفيد ليبتون، النائب الأول لمدير عام صندوق النقد الدولي، إن الاقتصاد المصرى كان قريباً من منطقة الخطر فى منتصف عام 2016، إلا أن الحكومة قطعت خطوات خارج منطقة الخطر بإجراءات قوية، وهذا إنجاز كبير، ونلمس هذا النجاح بصورة واضحة، مشيرا إلى أن قطاع السياحة يشهد تحسناً  كبيراً الفترة الحالية، والوضع المالى أفضل.

ويرى ليبتون أن استمرار مصر لما كانت عليه قبل برنامج الإصلاح الاقتصادي كان سيؤدي إلى فقدان الثقة وارتفاع التضخم ومشكلات فى التجارة الخارجية والداخلية، لكن مصر الأن قطعت منتصف الطريق وعليها أن تستمر بالقوة نفسها.

وأضاف أن التحدي الرئيسي أمام مصر هو (كيف يكون لديها اقتصاد ديناميكي يستطيع توظيف الشباب الذين يمثلون قوتها، فهو ليس عبئاً كما يظن بعض الذين يفكرون بشكل خاطئ).

ودعا ليبتون الدولة إلى إعطاء المشاريع الحكومية للقطاع الخاص للقضاء على التنافس بين القطاعين.

من جانبه، قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي، إن البنك المركزي سيتدخل في سوق الصرف حال تحركه في نطاقات غير مقبولة، ولدينا القدرة حاليا على ذلك، متوقعا تراجع التضخم بشكل كبير مع نهاية 2019.

وقدر عامر استثمارات الأجانب في أوراق الدين المصرية بأكثر من 35 مليار دولار في عام ونصف فقط.

وكشف عن سعي البنك المركزي لتحويل البنك الزراعي لأكبر بنك للمشروعات الصغيرة في مصر وذلك بعد تحويل تبعيته للمركزي وتغيير مجلس ادارته بالكامل.

وقال عامر، إن الاحتياطي النقدي قوة مالية تحد من قفزات العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري، موضحا أن البنك المركزي لديه صلاحية التدخل حال وجود تحركات فى حدود غير مقبولة وفى بداية برنامج الاصلاح الاقتصادي احتفظ المركزي بإمكانية التدخل بمبالغ معينة لضبط الأسعار لكنه فضل ترك السوق يستعيد توازنه.

وشدد عامر على أنه لم يكن هناك بديل عن الإصلاح الاقتصادي، والسياسة لم تجد لتسكين الأزمات، وأن كافة مؤسسات الدولة درست القرار بعد توجيهات رئاسة الجمهورية.

وأضاف، أن مصر كانت تسعى لتدبير 6 مليارات دولار قبل تحرير سعر الصرف واستطاعت بصعوبة تدبير 2.7 مليار دولار من الحكومة الصينية وملياري دولار من البنوك الدولية حصيلة بيع سندات مع التزام بإعادة الشراء، لكن الوضع الأن تغير لأن حجم التدفقات الدولارية شهرياً أصبح يزيد عن 5 مليارات دولار.

وذكر عامر، أن قرار تحرير سعر الصرف جاء انحيازاً للصناعة المحلية وأوقف وارادت بقيمة 20 مليار دولار لم يكن هناك وسيلة لوقفها فى ظل التزام مصر بمعاهدات التجارة الدولية.

وقال عامر، إن البنوك ضخت 400 مليار جنيه فى أربع سنوات لتمويل المشروعات والاستثمارات التى توفر فرص العمل لآلاف المواطنين، وذلك بدعم من الوضع القوي للبنوك بعد تطبيقها برنامج الإصلاح الذي قاده المحافظ السابق فاروق العقدة، لذلك فبناء الدولة ونتائج الإصلاح متراكمة.

ونوه إلى أن مصر نجحت فى خفض معدلات التضخم إلى 13.2% قبل نهاية العام، وستنجح فى الوصول به إلى 13% بنهاية العام، مضيفا «التضخم سببه الرئيسى كان عجز الموازنة وطباعة الأوراق المالية لكن الاًن هناك قواعد ونعتمد على موارد حقيقية».

أضاف أن أرقام القطاعات الاقتصادية فى مصر تشير إلى تحسن كبير انعكس بالتأكيد على معدلات التوظيف والرواتب.

وقال وزير المالية عمرو الجارحي إن المواطن المصري يتحمل 60% من تكلفة البنزين، مؤكدا أن تحرير أسعار الطاقة والاحتكام لسعر السوق وانتهاء برنامج الإصلاح الاقتصادي سيكون خلال عامين على الأكثر.

وأوضح أن ارتفاع أسعار البترول ربما يكون له آثاره السلبية على دعم الطاقة والموازنة العامة للدولة وعلى أسعار البيع لكنه فى الوقت نفسه يحفز استثمارات الأجانب فى هذا القطاع الحيوى الذى يمثل ركيزة أساسية للاستثمارات الأجنبية المباشرة فى مصر.

ولفت الجارحي إلى أن مصر هى ثالث أو رابع أكثر الدول دعمًا للطاقة عالمياً، ما ساهم فى وصول مديونيات قطاع الطاقة (الكهرباء والبترول) إلى 800 مليار جنيه، مشيراً إلى أن دعم الطاقة بـ90 مليار جنيه للبترول يمثل 2% من الناتج المحلى الإجمالي ما يجعل نسبة تغطية السعر إلى التكلفة فى حدود 60 إلى 65% أي أن الدولة تدعم الحصة المشتراة من الشريك الأجنبي بنحو 40% بخلاف حصتها التى تكون فيها نسبة الدعم أكثر ما يعنى أن الدعم يصل إلى 50% فى بعض المنتجات.

وأكد وزير المالية، أن برنامج الإصلاح وطني، وتم وضع أغلبه قبل الاتفاق مع صندوق النقد الدولي لأن التخلص التدريجي من دعم الطاقة في خمس سنوات كان معلن منذ تولى الرئيس السيسي المسئولية، وكذلك قانون القيمة المضافة لذلك فالإصلاحات لم تكن من اشتراطات الصندوق.

وأوضح أن عجز الموازنة كان سيصل إلى 17% لكن تم التحكم فيه بمساعدة منح الدول العربية، والعجز الأولى كاد يلامس 8.5%، مشيرا إلى أن شبكة الحماية الاجتماعية ستعزز سرعة إحساس المواطن بالإصلاح الاقتصادي، وأن توفير فرص العمل هو البداية لتحقيق عدالة اجتماعية.

وذكر أن الصندوق مهتم بالإصلاحات الهيكلية وخطة شاملة لزيادة دور القطاع الخاص وخلق فرص العمل وليس المؤشرات الاقتصادية فقط.

ونوه الجارحى عن تراجع مديونيات الشركاء الأجانب إلى ملياري دولار حاليا، مقابل 6 مليارات دولار قبل تحرير سعر الصرف، لافتا إلى أن إعادة تسعير عقود خام البترول عزز تدفق الاستثمارات فى القطاع البترولي في مصر.

وأوضح أن التسعير غير السليم كان يجعل الشركات تحجم عن ضخ استثمارات فى مصر خاصة مع اتجاه للحفر في المياه العميقة، لكن الأن انتاج مصر من خام البترول ارتفع من 625 ألف برميل فى اليوم إلى 650 ألف برميل وسيرتفع أكثر خلال الفترة المقبلة.

وقال حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، إنه يجرى العمل على تسريع عمليات تشغيل الآبار والاكتشافات الجديدة حتى بلوغ مرحلة تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز.

وأوضح خلال مداخلة لبرنامج «الحياة اليوم»، مع خالد أبو بكر، أن الاحتياطي المؤكد من الغاز في حقل ظهر 30 مليار متر مكعب لكنه قد يرتفع مع التقدم التكنولوجي، مشيرا إلى أن المفوض الأوروبي أعلن عن تحول مصر إلى مركز إقليمي لإمداد دول أوروبا بالغاز الطبيعي. 

نتابع

قال محمد الأتربي، رئيس بنك مصر، في مقابلة مع وكالة بلومبرج، إن البنك تعاقد مع بنك دولي لإدارة قرض مشترك متوسط الأجل بقيمة 500 مليون دولار، في إطار سعيه لتمويل النمو من خلال الديون منخفضة التكلفة، موضحا أن البنك سيحصل الشهر المقبل على الشريحة الأولى البالغة 125 مليون يورو من قرض قيمته 250 مليون يورو، سبق أن وقعه مع بنك الاستثمار الأوروبي، لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى السعي لبيع حصة البنك في بنك القاهرة عمان والبالغة 10.78% لتوفير السيولة.

وكشف رئيس بنك مصر، أنه تم خلال اليومين الماضيين رد 5.6 مليار جنيه، لأصحاب شهادات الـ20% من عملاء البنك بجميع فروعه، فيما قال يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، إنه تم رد نحو 290 مليون جنيه في اليوم الأول منذ استحقاق الشهادات، وفقًا للمصري اليوم.

تعتزم الشركة القابضة للصناعات الغذائية، طرح مناقصة لاختيار شركة متخصصة لتطوير قطاع الزيوت، بهدف هيكلة القطاع بدءً من عملية زراعة البذور الزيتية ثم عصرها وعمليات التكرير، بحسب تصريحات علاء فهمي، رئيس الشركة القابضة، لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

أصدر عمرو الجارحي وزير المالية، قراراً بإنشاء 6 لجان مخصصة لنزاعات الضرائب العقارية موزعة بين 3 لجان في القاهرة الكبرى، ولجنة في الإسكندرية ولجنة في منطقة القنال ولجنة بالصعيد.

دعت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، مقاولي مشروعات الطاقة الشمسية لتقديم عروض سابقة الخبرة، لتنفيذ محطة بنظام الخلايا الفوتوفلطية بقدرة 50 ميجاوات فى قرية الزعفرانة التابعة لمدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر. وقال إيهاب إسماعيل، رئيس الشئون الفنية بهيئة الطاقة المتجددة، لصحيفة البورصة إن المشروع ممول من بنك التعمير الألماني بقيمة 50 مليون يورو.

فيديو اليوم

تفاصيل الأخبار

قال تقرير لصحيفة أراب نيوز الإلكترونية إن مصر تزيد من نشاطها في سوق الفوسفات العالمي من خلال تمويل منطقة صناعية جديدة للفوسفات بملايين الدولارات في محافظة أسوان فضلاً عن توسيع ميناء سفاجا على البحر الأحمر وهو مركز رئيسي للصادرات الزراعية إلى الهند.

قررت لجنة التحقيق فى قضايا فساد وزارة الزراعة فرض غرامة نصف مليار جنيه على شركة مصر الخضراء «كسكادا» المملوكة لرجل الأعمال عادل عبدالفتاح ناصر عضو مجلس الشعب السابق نتيجة استيلاء الشركة على أراضٍ مملوكة للدولة وتحويل نشاطها من زراعي لسكنى، وتم منح الشركة مهلة أسبوعاً لتوفيق أوضاعها وسداد الغرامة المقدرة بنصف مليار جنيه، بحسب صحيفة البورصة.

وافق مجلس النواب أمس، نهائيًا على قانون تنظيم خدمات النقل البري للركاب باستخدام تطبيقات الإنترنت وعلى رأسها شركتي أوبر وكريم، حيث يتيح القانون الجديد للشركات القائمة توفيق أوضاعها القانونية خلال ستة أشهر من تاريخ العمل به، ويتضمن منح الشركات تراخيص لمزاولة النشاط لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد مقابل 30 مليون جنيه مصري (1.7 مليون دولار) تسددها كل شركة، كما يتضمن أيضا فرض رسوم لإصدار تصاريح للسيارات ورسوم لمنح بطاقات تشغيل للسائقين بحد أقصى ألف جنيه سنويا لكل بطاقة.

أكد العضو المنتدب لشركة رميد للصناعات الغذائية محمد قنديل، أن شركته تطلع لطرح حصة بالبورصة خلال 2019، عبر بيع حصة المساهم الرئيسي وهو صندوق الاستثمار الإنجليزي “سلك إنفست”.

أعلن طارق الملا، وزير البترول، أن إنتاج مصر من الغاز الطبيعي ارتفع منذ فبراير الماضي بواقع 200 مليون قدم مكعب ليسجل 5.7 مليار قدم مكعب يومياً حاليًا، من ناحية أخرى قدر وزير البترول، تكلفة مد خط أنابيب نقل الغاز القبرصي من حقل أفروديت إلى مصر بين 800 مليون إلى مليار دولار، على أن يتم توجيه جزء من إمدادات الغاز للسوق المصرية والباقي للتصدير لأوروبا بعد إسالته، وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للوزير مع نظيره القبرصي يورجوس لاكوتريبيس.

وقّعت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والشركة المصرية القابضة للنقل البحري، مذكرة تفاهم مع شركة موانئ دبي العالمية لتطوير ميناء جاف لاستقبال البضائع بالمنطقة الصناعية في السادس من أكتوبر باستثمارات تقدر بـ100 مليون دولار. مع تفويض موانئ دبي بقيادة التحالف لمباشرة إجراءات الطرح وتشغيل المشروع في حال تمت الترسية على التحالف.

توقع رئيس مجلس إدارة شركة بالم هيلز ياسين منصور أن تحقق الشركة مبيعات بين 470 مليارا و480 مليار جنيه، من مشروع “بادية” العقاري غرب القاهرة والبالغة مدته 12 عاما، وتبلغ استثماراته 320 مليار جنيه، ويبلغ إجمالي عدد وحدات المشروع 38 ألف وحدة و5 آلاف فيلا، متوقعا أن يوفر 250 ألف فرصة عمل حتى الانتهاء منه.

قال محمد سويد مستشار وزير التموين المصري إن احتياطيات مصر من القمح تكفي لمدة 4.4 شهر غير شاملة نحو مليوني طن من القمح هي حصيلة شراء المحصول المحلي حتى الآن.

إنفو جراف

عناوين أخرى

ثمن الرئيس عبد الفتاح السيسي الشراكة المثمرة بين مصر وصندوق النقد الدولي، ومساندة الصندوق لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، منوهاً إلى ما تمثله تلك الشراكة من رسالة إيجابية لجميع المستثمرين وأسواق المال العالمية حول جدية برنامج الإصلاح الاقتصادي، جاء ذلك خلال استقبال السيسي ديفيد ليبتون، النائب الأول لمدير عام صندوق النقد الدولي أمس الاثنين.

وقّعت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، مع شركة “سيتي إيدج” للتطوير العقاري، والتى تمتلك الهيئة 60% منها، بروتوكول إدارة تطوير وتسويق 7 مشروعات جديدة في العاصمة الإدارية والمنصورة الجديدة والعلمين الجديدة والتي تضم مشروع سكني عملاق على مساحة 477 فدان.

ناقش رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل تطوير مرفق السكك الحديدية مع وزير النقل ورئيس الهيئة القومية للسكك الحديدية، ووجه بصياغة رؤية غير تقليدية للتطوير الشامل، على أن يتضمن مشروع التطوير خطة تمويلية واضحة، تشمل المشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص.

أداء مؤشرات البورصة المصرية

مؤشرات البورصة المصرية برعاية 

اقتصاد الخليج

أعلنت شركة شهال خان “وايت سيتي فنتشرز” ومقرها دبي أنها اشترت بالتعاون مع شركة كمران حكيم الأمريكية للتطوير العقاري فندق “نيويورك بلازا” بقيمة 600 مليون دولار، حيث تسعيان لتحويل المَعلم الشهير إلى علامة تجارية عالمية مرجحا افتتاح فرع له في الإمارات بحلول 2020.

تعمل سلطنة عمان مع شركة ماكينزي للاستشارات على دمج أنشطتها بقطاع التكرير والبتروكيماويات في كيان واحد، وفقا لمسؤول عماني كبير، كما تدرس سلطنة عمان خصخصة شركات حكومية عديدة.

كشفت وزارة المالية السعودية إن عجز الميزانية بلغ 34.3 مليار ريال (الدولار يعادل 3.75 دولار) بالربع الأول من 2018 بما يعادل نحو 18% من إجمالي عجز الميزانية المتوقع هذا العام، وبلغ إجمالي الإيرادات 166.3 مليار ريال بزيادة 15%عن الفترة المقابلة من 2017.

عربي ودولي

وقعت شركة نفط الشمال العراقية اتفاقا مع شركة بي.بي لتطوير حقل كركوك الشمالي.

قال وزير النفط السوداني عبد الرحمن عثمان إن بلاده تجري مباحثات مع السعودية حول اتفاقية تمد المملكة بموجبها بلاده بـ1.8 مليون طن من النفط سنويا لمدة خمس سنوات بتسهيلات.

تراجعت احتياطيات الصين من النقد الاجنبي بنحو 18 مليار دولار، في أبريل لتصل إلى 3.125 تريليون دولار، وهو أدنى مستوى في خمسة أشهر، مقارنة مع زيادة 8.34 مليار دولار في مارس بحسب بيانات البنك المركزي.

أعلنت شركة “نستله” السويسرية العملاقة انها ستدفع نقدا 7.15 مليار دولار لشراء حقوق تسويق منتجات “ستار باكس” خارج مقاهي هذه المجموعة الاميركية حول العالم.

وافقت المفوضية الأوروبية لعملاق الصلب والتعدين “أرسيلورميتال” على المضي قدما في شراء شركة “إلفا” الإيطالية المنتجة للصلب، حيث ربطت المفوضية ما أسمته إنشاء أكبر شركة مصنعة للصلب في أوروبا بشروط صارمة للحفاظ على المنافسة.

الأكثر مشاهدة

فاتورة الأزمة الفرنسية

رضخ إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي للاحتجاجات التي انطلقت في فرنسا...

الشباب العربي يرفض العمل بالزراعة

تعرف على متوسط أعمار العاملين بالزراعة في الدول العربية ونسب...