أخبار

“المالية” تدرس مقترحًا لتحرير أسعار الأسمدة .. وانتقادات مبكرة

أسعار الأسمدة

تدرس وزارة المالية مقترحاً لتحرير أسعار الأسمدة المدعمة، وتنفيذ برنامج مساندة انتقالى لمدة 3 سنوات موجه إلى الفلاحين حتى 5 أفدنة، مع تأسيس صندوق بـ5 مليارات جنيه يتولى إدارته البنك الزراعى المصرى يدعم منه المزارعين ماديًا.

اطلعت جريدة «البورصة» على وثيقة لوزارة المالية، تدرس فيها تحرير أسعار الأسمدة، وربطها بالأسعار العالمية فى البورصات الدولية، بهدف القضاء على وجود سعرين فى السوق المحلية، وتهريب الأسمدة المدعمة إلى السوق الحرة.

أوضحت الوثيقة، أن المقترح يهتم بتصميم برنامج مساندة انتقالى 3 سنوات فقط، موجه لصغار المزارعين أصحاب الحيازات أقل من 5 أفدنة، بإتاحة دعم نقدى متناقص سنويًا على مدار السنوات الثلاث.

قالت الوثقية، إنه حال التنفيذ، سيتولى البنك الزراعى إدارة البرنامج، مع تأسيس صندوق بإجمالى 5 مليارات جنيه مخصصات للدعم، يتم توزيعها على مدة برنامج المساندة الانتقالى لمدة 3 سنوات.

قالت مصادر فى وزارة الزراعة، إن المقترح يضمن للمصانع بيع الأسمدة بالأسعار الحرة، للقضاء على التهريب، على أن تحول الفارق بين الأسعار المدعمة والأسعار الحرة إلى صندوق دعم صغار المزارعين، ووفقًا لمؤشرات السوق الحالية.

تبلغ أسعار الأسمدة «الحرة» 4200 جنيه للطن فى المتوسط، وتنخفض «المدعمة» إلى 3000 و3100 جنيه، ووفقًا للمقترح ستبيع المصانع الأسمدة بالأسعار الحرة، وتضع الفارق مع المدعمة فى الصندوق.

أوضحت المصادر، أن المقترح يضمن تعظيم عائدات مصانع الأسمدة، وتوفير حصص أكبر للتصدير، إذ يهتم بتوفير الأسمدة المدعمة إلى الحيازات ذات الـ5 أفدنة وأقل، بعكس المنظومة الحالية التى توفر الأسمدة المدعمة للحيازات حتى 10 أفدنة.

توفر 7 مصانع الأسمدة المدعمة لصالح وزارة الزراعة، وفقًا للمنظومة الحالية، بكميات 1.6 مليون طن فى الموسم الشتوى، و2.2 مليون طن بالموسم الصيفى، وأبرزها (أبوقير، وحلوان، والإسكندرية، والدلتا)، واستقرت أسعار الأسمدة فى السوق الحرة منذ آخر ارتفاع لها مطلع شهر يناير الحالى.

وقال فريد واصل، نقيب الفلاحين والمنتجين الزراعيين، إن التحول للدعم النقدى خطوة جيدة وجب تطبيقها منذ سنوات طويلة، لكن فكرة على تحديد مدة برنامج الدعم بـ3 سنوات، مع تناقص قيم الدعم كل مهم لن تجعل الوضع أفضل.

أوضح أن واصل، أن تحديد الجيازات المستحقة للدعم بـ5 أفدنة فقط ليست أفضل حل، إذ من الممكن أن يكون الفلاح صاحب 3 افدنة أفضل حالاً من الفلاح صاحب الـ6 أفدنة.

اقترح مجدى أبوالعلا، نقيب الفلاحين فى محافظة الجيزة، أن يتم ربط الدعم الكامل بحد أقفصى عند 5 أفدنة مع تناقصها للمساحات الأعلى من ذلك، وبحد أقصى عند 10 أفدنة، لضمان تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية.

الأكثر مشاهدة

HSBC: تعامل السوق مع استقالة “عز العرب” مبالغ فيه

تسببت استقالة رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي - مصر،...

سابك السعودية تقلص خسائرها لـ2.2 مليار ريال في نهاية سبتمبر 2020

قلصت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) خسائرها خلال التسعة أشهر...

منطقة إعلانية