أخبار

مبيعات السيارات اليابانية تنخفض 10% فى فبراير بسبب “كورونا”

السيارات

أظهرت بيانات بيانات اتحاد وكلاء السيارات اليابانيين، تراجع مبيعات السيارات اليابانية 10.3% فى فبراير مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، وسط تصاعد للمخاوف حيال توقفات الإنتاج وصعوبة توريد المكونات من الصين، جراء تفشى فيروس كورونا.
وتعطى الأرقام أحدث مؤشر على اتساع نطاق تأثير الفيروس الجديد على ثالث أكبر اقتصاد فى العالم.
وأوضحت بيانات اتحاد وكلاء السيارات اليابانيين، واتحاد آخر لوكلاء فئة السيارات بالغة الصغر، المسماة “كاى” فى اليابان، أن المبيعات بلغت 430 ألفا و185 سيارة الشهر الماضى، مقارنة مع 479 ألفا و427 قبل عام، حيث تعد معظم السيارات التى تباع فى اليابان منتجة محليا، حسبما ذكرت وكالة رويترز.
يذكر أن رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى، كان قد قال اليوم الاثنين، إن الحكومة ستضع تشريعا جديدا للاستعداد لأسوأ سيناريو يتعلق بتفشى فيروس “كورونا” الجديد فى البلاد، وتحدث “آبى” – حسبما نقلت هيئة الإذاعة اليابانية (إن إتش كيه) – عن طلبه بشأن إغلاق المدارس فى جميع أنحاء اليابان حتى بداية عطلة الربيع، حيث أوضح أن صحة الأطفال وسلامتهم يمثلان أولوية قصوى وأنه يجب منع انتشار أى وباء بين الطلاب فى المدارس.
وأكد ضرورة التركيز على سيناريو أسوأ الحالات بما فى ذلك أنواع التدابير التى ينبغى اتخاذها إذا انتشرت العدوى بسرعة فى مناطق معينة والاستعداد لها، فيما يذكر أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد-19)، كان قد ظهر فى أواخر ديسمبر 2019 فى مدينة (ووهان) الصينية فى سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية فى يناير الماضى.
على جانب آخر، اتفقت طوكيو وبكين، اليوم الاثنين، على تأجيل زيارة الرئيس الصينى شى جين بينج، المرتقبة إلى اليابان، فى الوقت الذى تكافح فيه الدولتان لمواجهة تفشى فيروس كورونا، وفق ما أعلنه مصدر مطلع يابانى.
وذكرت صحيفة (جابان تايمز) اليابانية، أنه كان من المقرر أن يقوم “شى”، بزيارة رسمية إلى طوكيو فى أوائل أبريل القادم، فى زيارة هى الأولى لرئيس صينى منذ زيارة هو جين تاو فى مايو 2008.
وأضاف المصدر المطلع أن رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى سيعلن رسميا عن تأجيل الزيارة فى وقت لاحق من هذا الأسبوع.
وأشار إلى أنه لم يتم تحديد موعد جديد لزيارة “شى” بعد، وكان مسؤولون حكوميون يابانيون قد أشاروا إلى احتمالية تأجيل الزيارة إلى الخريف أو ربما بعده عقب استضافة اليابان للأولمبياد طوكيو وأولمبياد الخاص لعام 2020.
انكماش أنشطة مصانع اليابان بأسرع وتيرة منذ 2016
من ناحية أخرى، تضررت أنشطة المصانع في اليابان وسجلت أكبر انكماش في نحو أربع سنوات في فبراير، مما ينذر بالخطر للقطاع الصناعي في ثالث أكبر اقتصاد في العالم مع اتساع نطاق تفشي فيروس كورونا.

وتباطؤ قطاع الصناعة أوضح دليل حتى الآن على الضرر الذي سيلحقه الفيروس بالنمو العالمي والشركات، ومن المرجح أن يكثف الضغط على صناع القرار في اليابان لتدعيم النمو.
ونزل مؤشر أو جيبون بنك لمديري المشتريات في القطاع الصناعي المعدل في ضوء العوامل الموسمية إلى 47.8، مقارنة بالقراءة النهائية 58.8 المسجلة في الشهر السابق، وقراءة فبراير هي الأقل منذ مايو 2016.
ويظل المؤشر دون مستوى 50 نقطة الفاصل بين الانكماش والنمو للشهر العاشر، وهى أطول فترة انكماش منذ تقلص استمر لستة عشر شهرا حتى يونيو 2009 في خضم الأزمة المالية العالمية.
وأظهر المسح تراجع طلبيات التوريد الجديدة بأسرع وتيرة فيما يزيد على سبعة أعوام بسبب الأوضاع الاقتصادية الضعيفة وانخفاض المبيعات للعملاء في الصين.

الأكثر مشاهدة

“المركزي”: مجلس إدارة الـ”CIB” الجديد تعهد بإعداد خطة إجراءات تصحيحية

أعلن البنك المركزي المصري، أنه وافق على قرار مجلس إدارة البنك التجاري...

من هو شريف سامي الرئيس غير التنفيذي للبنك التجاري الدولي؟

شغل شريف سامي الرئيس غير التنفيذي الجديد للبنك التجاري الدولي...

منطقة إعلانية