الذهب أخبار

بحضور 75 دولة.. انطلاق المنتدى الاقتصادي العالمي للمرأة بمصر

المنتدى

انطلقت اليوم الأربعاء، فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي للمرأة الذي يعقد في القاهرة لأول، مرة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتحت إشراف وتنظيم المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع شركة ذا وركس، ويستمر لمدة يومين، ووسط حضور عالمي كبير لأكثر من 75 دولة، وبرعاية إعلامية من “ايكونومي بلس”.
ووفقا لبيان، شهد الافتتاح حضور الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي للمرأة، والدكتورة هاربين أرورا، رئيسة رابطة جميع السيدات (ALL) ومؤسسة المنتدى الاقتصادي للمرأة (WEF) ، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ونعمات خليل رئيسة شركة ذا وركس ، و عدداً كبيراً من السيدات ورائدات الأعمال حول العالم.
استهلت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي كلمتها بالتأكيد على أن المنتدى يعقد للمرة الأولى خارج الهند، وذلك بناءً على رغبة الدكتورة هاربين أرورا التي تقدمت بها إلى الرئيس السيسي خلال تكريمها فى فعاليات منتدى شباب العالم، وها هو الحلم يتحقق الآن على أرض مصر تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، تأكيداً على أن المرأة المصرية تعيش عصرها الذهبي في ظل قيادة سياسية مؤمنة بأهمية دور المرأة في المجتمع.

المنتدى

وأوضحت الدكتورة مايا مرسى أن المنتدى الاقتصادي العالمي للمرأة يعد فرصة عظيمة ومتميزة لرائدات الأعمال من مختلف دول العالم للالتقاء في مكان واحد وبحث سبل التعاون والفرص المتاحة نحو تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة، كما يعد المنتدى منصة بالغة الأهمية لتبادل الخبرات فى العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فى مجال التمكين الاقتصادي للمرأة ، مما يساهم فى فتح آفاق جديدة نحو مشاركة أكبر وتمكين أكبر للمرأة في المجال الاقتصادي. وفى كلمة الدكتورة ، توجهت رئيسة المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي للمرأة بالشكر إلى مصر لاستضافة النسخة الـ 35 من المنتدي، وتوجهت أيضا بالشكر لنساء مصر المميزات ولهذه الدولة الرائعة – مصر – التي تدين لها بالكثير.

وأكدت الدكتورة هاربين أرورا أن مصر والهند تجمعهما علاقة رائعة، فهما من أعرق الحضارات في العالم، مشيرة إلى التعاون المثمر كي نجمع السيدات من أكثر من 75 دولة حول العالم للمشاركة في هذا المنتدى، لم يكن من قبيل الصدفة.

المنتدى

وقالت “اجتمعنا اليوم على الرغم من كل العقبات والأزمات الاجتماعية التي يمر بها العالم وهذا أكبر دليل على إيماننا بما نقوم به”.
وتوجهت أرورا بالتحية إلى جميع السيدات المشاركات في المنتدى، وأكدت أن هؤلاء السيدات قادرات على التضامن والتعاون في تغيير العالم إلى الأفضل، فالمنتدي بداية رائعة لشهر المرأة، وسنعمل معا على الرغم من كل الصعاب والتحديات التي تواجهنا.
وأعلنت الدكتورة هاربين أرورا لأول مرة خلال المنتدى، أنه سيتم بعد عام من الآن إطلاق أول بوابة رقمية اقتصادية من نوعها، وستكون مخصصة لرائدات الأعمال لعرض وتبادل المنتجات والمعلومات حول العالم تحت اسم “She Economy” وذلك عندما نلتقي في مصر خلال العام القادم. واستعرضت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية خلال كلمتها التجربة المصرية في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة، وما تم من جهود ونجاحات في هذا المجال.
ووجهت السعيد عددًا من الرسائل المهمة، تمثلت الرسالة الأولى في كون الحديث عن الدور المهم الذي تلعبه المرأة في النشاط الاقتصادي، وضرورة تعزيز التمكين الاقتصادي لها.

المنتدى

وقالت “لم يعد مجرد حديث ذو بعد اجتماعي أو يهدف فقط إلى تحقيق المساواة بين الجنسين، بل أصبح ضرورةً اقتصاديةً لتعظيم الاستفادة من الطاقات الإنتاجية والإبداعية التي تتمتع بها المرأة لزيادة القيمة المضافة وتحقيق النمو الشامل والمستدام”.
وأشارت السعيد إلى أن الدراسات تشير إلى زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل وتحقيق المساواة مما يعزز فرص النمو الاقتصادي حيث أن زيادة نسبة مشاركة المرأة أو الإناث في سوق العمل بنفس نسبة مشاركة الذكور تؤدي إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي للدول بنسب متفاوتة منها مصر بنسبة 34% فضلًا عما تضمنته إحدى الدراسات التي أوضحت أن القضاء على عدم المساواة الاقتصادية بين الرجل والمرأة يمكن أن يسهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي العالمي بما يتراوح بين 12- 28 تريليون دولار بحلول عام 2025.
من جانبها، قالت نعمات خليل رئيسة شركة ذا وركس منظمة المنتدى “من دواعي سروري وشرف كبير أن أنظم المنتدى الإقتصادي للمرأة السنوي إلى مصر، يسعدنا أن نظهر للعالم قوة المرأة في الاقتصاد المصري، مما يتيح للحاضرين في المنتدى فرصة الانضمام إلى شبكة تضم 150 ألف إمرأة حول العالم. هذا الحدث فرصة عظيمة لإظهار جمال بلدنا وجلب سفراء لمصر”.

المنتدى

وشهد المنتدى مشاركة 700 من سيدات ورائدات الأعمال من مختلف دول العالم وحضور عدد كبير من سيدات الأعمال والشخصيات العامة، منهم نيرجا بيرلا سيدة الأعمال الهندية الشهيرة مؤسس ورئيس مجلس إدارة Aditya Birla Education Trust، ود. بينا مودي رئيس مجلس إدارة Modi Enterprises وهي مجموعة أعمال هندية قيمتها 2.8 مليار دولار، ومايك ويتفيلد رئيس مجلس إدارة نيسان أفريقيا الجنوبية والعضو المنتدب لـ “نيسان مصر”، ورافيندر بال سينغ أحد رواد التكنولوجيا في العالم وصاحب 17 براءة اختراع.

الأكثر مشاهدة

مستثمرو السندات يراهنون على نجاة الشركات المتضررة من «كورونا»

يراهن مستثمرو الديون على أن بعض الشركات الأكثر تضرراً من...

أشباح فشل استجابة مشتركة تطارد أوروبا فى الموجة الثانية لـ«كورونا»

فى النصف الأول من 2020، اتخذت أوروبا استجابة جريئة وسريعة...

منطقة إعلانية