أخبار

“الجزيرة” الكويتية ثالث شركة طيران خليجية تخفض نشاطها بسبب “كورونا”

الجزيرة

قررت شركة طيران الجزيرة الكويتية، تقليص طاقتها التشغيلية بما يتناسب مع انخفاض الطلب الناجم عن فيروس كورونا، وذلك لحين رفع القيود المفروضة على السفر لبعض الوجهات.
وتعتبر شركة طيران الجزيرة الكويتية، ثالث شركة طيران خليجية تعلق عن خفض طاقة العمل لديها بسبب انتشار فيروس كرورنا، حيث سبقتها في ذلك شركتا طيران الإمارات ومقرها إمارة دبي، وشركة الاتحاد للطيران ومقرها إماراة أبوظبي.
وقالت طيران الجزيرة المدرجة في البورصة الكويتية، في بيان إفصاح، اليوم الخميس، إنها قررت أيضا تأجيل الاستئجار قصير الأمد لطائرتين إضافيتين لحين رفع القيود التي فرضتها الحكومة على السفر.
ولم تذكر الشركة في بيانها لإدراة البورصة الكويتية، أرقاما محددة فيما يتعلق بخفض طاقتها التشغيلية.
وفي سياق متصل، قررت شركة طيران الجزيرة تعديل توصية مجلس الإدارة الخاصة بتوزيع أرباح نقدية عن 2019 لتصبح 35 فلسا (11.4 سنت) للسهم بدلا من 67.5 فلس.
وقالت شركة الاتحاد للطيران، ومقرها إمارة أبوظبي في دولة الإمارات، إنها تطلب من طواقم الطائرات الحصول على إجازة مدفوعة الأجر الشهر المقبل بسبب فيروس كورونا السريع الانتشار الذي يؤدي إلى تراجع الطلب على السفر، بحسب رويترز.
وذكرت متحدثة باسم الشركة “القيود العالمية على السفر وتغيير مواعيد فعاليات جعلا الكثير من المسافرين يغيرون ترتيبات سفرهم، وشركة الطيران بين شركات كثيرة تعيد تنظيم الموارد للتكيف مع هذه التغييرات”.
وتضمنت رسالة داخلية عبر البريد الإلكتروني، لم تشر إلى الفيروس، تشجيعا لطواقم الطائرات على تقديم مواعيد أية خطط للإجازات من أي توقيتات في وقت لاحق هذا العام إلى ما بين السادس من أبريل والخامس من مايو.

وقالت إن أولئك الذين طلبوا فترات إجازات أطول ستكون لهم أفضلية، وإن بإمكان طواقم الطائرات أخذ إجازات مجمعة لمدة ستة أيام أو 12 أو 18 يوما.
وذكرت الرسالة التي أرسلت إلى الموظفين “هذه فرصة عظيمة لأخذ بعض الوقت للاستراحة والاستجمام والاسترخاء والاحتفال مع العائلة والأصدقاء”.
وتطلب شركات طيران عالمية من الموظفين التفكير في الحصول على إجازات مدفوعة أو غير مدفوعة الأجر، بما في ذلك شركة الطيران الدولية طيران الإمارات، إذ يؤدي تراجع الطلب على السفر والقيود المرتبطة بالفيروس إلى إلغاء رحلات للطيران.
من جانبها، توقعت مجموعة طيران الإمارات ومقرها إماراة دبي تباطؤا ملحوظا في أعمالها، بسبب تفشي فيروس كورونا، الأمر الذي جعلها تطلب من العاملين بها أخذ أجازات بأجر ودون أجر، بحسب رسالة إلكترونية اطلعت عليها رويترز.
وأكدت متحدثة باسم طيران الإمارات، وهي من أكبر شركات الخطوط الجوية في العالم، صحة الرسالة الإلكترونية التي أُرسلت للعاملين لكنها امتنعت عن التعقيب.
وقالت مجموعة الإمارات في بيان، بدأت تشعر بأعباء فيروس كورونا الجديد COVID-19، مع “تباطؤ ملموس” في الأعمال التجارية، مما جعلها تعرض على الموظفين خيار أخذ إجازة مدفوعة أو غير مدفوعة الأجر.
قال متحدث باسم طيران الإمارات لصحيفة جلف نيوز المحلية، “يمكننا تأكيد إرسال البريد الإلكتروني إلى موظفينا حول الإجازة غير مدفوعة الأجر، تجدر الإشارة إلى أن الإجازة التي نطلب من الموظفين أخذها طوعية، وفقًا لتقدير الموظف إذا ما أرادوا ذلك أم لا “.
وتم إرسال رسالة بالبريد الإلكتروني الداخلي، إلى جميع موظفي طيران الإمارات، البالغ عددهم أكثر من 21 ألف موظف من أطقم الطائرات، إضافة إلى 4 آلاف طيار، وفقًا لتقرير رويترز.
وقالت المجموعة، “هناك تحد خاص يواجهنا الآن وهو التعامل مع تأثير COVID-19، لقد رأينا تباطؤًا ملموسًا في الأعمال التجارية عبر علاماتنا التجارية، وحاجة إلى المرونة في طريقة عملنا”.
وأشارت إلى أن رسالة البريد الإلكتروني شجعت الموظفين الذين حققوا رصيدًا كبيرًا من الإجازة السنوية على أخذ إجازة مدفوعة الأجر.
وأوضحت “مجموعة الإمارات”، أنها تقدم أيضًا إجازات غير مدفوعة الأجر للموظفين في أدوار غير تشغيلية ، وقد تمد الخيار إلى موظفي التشغيل.

الأكثر مشاهدة

خسائر حادة تضرب مؤشرات الأسهم الأمريكية بقيادة آبل وأمازون وفيسبوك 

تكبدت مؤشرات الأسهم الأمريكية، خسائر حادة، خلال جلسة تداولات اليوم...

“أونكتاد”: الأجانب يسحبون استثماراتهم بوتيرة غير مسبوقة من أوروبا بالنصف الأول

قالت منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، إن النصف...

منطقة إعلانية