أخبار

الكويت توقف الطيران مع 7 دول منها مصر وتمنع دخول القادمين منها بسبب “كورونا”

صفاء الهاشم

قرر مجلس الوزراء الكویتي، في اجتماعه الاستثنائي مساء أمس الجمعة، وقف حركة الطیران مع سبع دول لمدة أسبوع وذلك ضمن الإجراءات الاحترازیة المتخذة لحمایة المواطنین والمقیمین من انتشار وتفشي عدوى فیروس كورونا المستجد (كوفید 19).

ووفقا لبیان صادر عن مجلس الوزراء، اليوم السبت، فقد تقرر وقف جمیع رحلات الطیران القادمة من والمغادرة إلى (بنغلادیش- الفلبین- الھند- سریلانكا- سوریا- لبنان- مصر) لمدة أسبوع.

وبحسب البیان الذي بثته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، سیمنع دخول القادمین إلى البلاد – من أي جنسیة- من حملة الإقامات الصالحة أو سمات الدخول السابقة وكذلك المحولین من مطارات أخرى ممن كانوا متواجدین في تلك الدول خلال الأسبوعین الماضیین على أن یسمح لمواطني دولة الكویت القادمین من تلك الدول الدخول على أن تطبق علیھم إجراءات الحجر الصحي اللازمة.

وأكد مجلس الوزراء في البیان أن كل الإجراءات والتدابیر التي یتم اتخاذھا ھي لحمایة صحة وسلامة المواطنین والمقیمین بمن فیھم القادمون إلى البلاد من المقیمین فیھا أو زائریھا ولا تستھدف أفرادا ولا فئة ولاجنسیة ولا دول مما یستوجب من الجمیع أن یتفھموا تلك الإجراءات ویستجیبوا لھا تقدیرا لخطورة الوباء.

وتأتي ھذه الخطوة إلحاقا بالتعامیم الصادرة من الإدارة العامة للطیران المدني إلى جمیع شركات الطیران العاملة في مطار الكویت الدولي منذ ظھور الوباء والمتعلقة بإیقاف الرحلات الجویة من وإلى كل من (الصین- ھونغ كونغ – إیران- كوریا الجنوبیة- تایلاند- إیطالیا- سنغافورة- الیابان- العراق).

من جانبه، أكد رئیس مجلس الامة مرزوق علي الغانم على ثقته في حرص الحكومة على اتخاذ القرارات التي تحافظ على صحة وسلامة المواطنین.

ودعا الغانم في تغریدات على صفحته الرسمیة بموقع (تویتر) الحكومة إلى اتخاذ القرارات التي تحمي الأمن الصحي للبلاد في اجتماعھم الطارئ الیوم.

وشدد على أن صحة وسلامة المواطنین في الكویت فوق اي اعتبارات أخرى لذا أتمنى على الأخوة في مجلس الوزراء اتخاذ القرارات التي تحمي الأمن الصحي للبلاد”.

ودعا إلى عقد مؤتمر صحفي على مستوى الوزراء لتوضیح بعض الأمور التي شابھا اللبس للمواطنین بكل شفافیة ووضوح” مجددا الشكر والتقدیر والدعم لكل الكوادر الوطنیة العاملة في كل الجھات المعنیة.

وقال المدیر العام لمنظمة الصحة العالمیة الدكتور تیدروس غیبرییسوس الیوم الجمعة ان عدد الإصابات بفیروس (كورونا المستجد – كوفید 19) یقترب من 100 ألف حالة، موضحا أن ھناك نحو 20 لقاحا یجري اختباره مع العدید من التجارب السریریة للعلاجات.

واضاف غیبرییسوس في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة في مدینة جنیف السویسریة ان المنظمة تلقت حتى الآن طلبات لمراجعة واعتماد 40 اختبارا تشخیصیا للاصابة بفیروس (كورونا المستجد – كوفید 19).

واشار الى ان العالم بحاجة الآن ایضا إلى التأكد من إمكانیة توفیر ھذه الأدویة إذا أثبتت فعالیتھا كما ترصد المنظمة المخاطر المحتملة لتعطل إمدادات

الأدویة نتیجة لانتشار الفیروس لاسیما وان الصین منتج رئیسي للمكونات الصیدلانیة الفعالة والمنتجات الوسیطة ذات الصلة.

وطالب غیبرییسوس الحكومات بضرورة بذل المزید من الجھد لاحتواء انتشار الفیروس كأولویة قصوى لاسیما مع اقتراب عدد المصابین بھ الى حافة 100 ألف إصابة عالمیا.

وأضاف ان المنظمة ما فتئت تدعو البلدان لرصد كل حالات الإصابة واختبارھا وعزلھا ورعایتھا وتتبع كل اتصال كان مع تلك الحالة المصابة.

وأكد أن كبح جماح انتشار الفیروس ینقذ الأرواح ویكسب الوقت للتأھب وللبحث عن لقاح وتطویر الأبحاث الخاصة بھ كما تتمكن الدوائر الصحیة من الحفاظ على جھوزیتھا للتعامل مع الإصابات.

وقال غیبرییسوس إن المنظمة لدیھا الآن “خارطة طریق” تجمع بموجبھا مئات الأفكار التي تم بحثھا ومناقشتھا الشھر الماضي أثناء اللقاء الذي جمع أكثر من 400 من العلماء لإیجاد حل للفیروس الذي ظھر الآن في 47 دولة.

الأكثر مشاهدة

منطقة إعلانية