أخبار

نجم: المخاطر الجيوسياسية وارتفاع الديون أهم تحديات قطاع المصارف العربي

المخاطر

قال نائب محافظ البنك المركزي المصري، جمال نجم، إن المخاطر الجيوسياسية، من أهم التحديات التي تواجه المصارف العربية خلال الفترة الحالية، إضافة إلى ارتفاع ديون الدول العربية، والذي كان له تأثير سلبي على اقتصادات دول المنطقة.
وأضاف نجم في مقابلة ضمن برنامج “بنوك واستثمار” الذي يقدمه الإعلامي، إسماعيل حمّاد على فضائية إكسترا نيوز، أن الإصلاحات الاقتصادية التي طبقتها مصر، أسهمت في تأسيس نظام نقدي ومالي قوي، كان له دور في تعزيز رمونة حركة أسعار صرف العملات الأجنبية، وفقا لمعدلات العرض والطلب التي يتحكم فيها السوق.
وأشار إلى أن معدلات تطبيق الشمول المالي في مصر تجاوزت 30% خلال آخر 3 سنوات.
وأضاف نجم، أن التكنولوجيا المالية تساعد على تطبيق مفهوم الشمول المالي بشكل متكامل، كما أن الشمول المالي يساعد على تحسين أداء مؤشرات الاقتصاد الكلي بشكل سريع، وهو ما يعزز من فرصة دمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، موضحا أن ذلك سيكون له انعكاس مباشر على الناتج الإجمالي المحلي.
وأكد نائب محافظ البنك المركزي المصري، أن تطبيق مفهوم الشمول المالي يرفع من ربحية الجهاز المصرفي ويعزز من مستوى استقرار السوق، كما أن العملات الرقمية سيكون لها دور كبير حال تطبيقها عالميا من قبل البنوك المركزية، في رفع كفاءة عمل الجهاز المصرفي، وخفض التكلفة المالية التي تتحملها البنوك المركزية، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة تطبيق الأطر الرقابية والإشرافية على العملات الرقمية، لتعزيز مستوى الاستفادة منها.
وأوضح نجم، أن التعامل بالعملات الرقمية سيكون له بصمة على السياسة النقدية للبنوك المركزية حول العالم، كما أن التطور التكنولوجي غيّر من مفهوم المخاطر التي تواجه القطاع المصرفي على المستوى العالمي، حيث تعد مخاطر العمليات من أهم التحديات التي تواجه القطاع المصرفي عالميا.
وعن البرامج التدريبية التي يقدمها البنك المركزي المصري، قال نجم، إن هناك 28 دولة أفريقية استفادت من البرامج التدريبية لدى البنك المركزي.
وأشار إلى أن هناك تعاون وثيق بين مصر والدول العربية والأفريقية لتطوير وتنمية القطاع المصرفي، بالإضافة إلى تعزيز حركة التجارة بين مصر ودول القارة الأفريقية.
وأكد نائب محافظ البنك المركزي، على أن البنك يتعاون مع صندوق النقد العربي لوضع آلية جديدة لتسوية الديون بين الدول العربية، مشيرا إلى أن نظام تسوية المدفوعات بين الدول العربية سيتم تطبيقه خلال العام الحالي أو القادم على أقصى تقدير.
وأضاف نجم، أن البنك المركزي لديه فِرق تدريبية متخصصة في أنظمة التكنولوجيا الرقمية والمدفوعات الإلكترونية، تساعد البنوك على تطوير الأنظمة الرقابية بما يتماشى مع التغيرات العالمية في القطاع المصرفي.
ولفت إلى أن البنك المركزي استحدث بعض أنظمة الدفع الإلكتروني التي تسهل على البنوك تقديم مختلف أنواع الخدمات للجمهور.

الأكثر مشاهدة

محمود محيي الدين مديراً تنفيذيا لصندوق النقد الدولى وممثلاً لمصر والمجموعة العربية

تم انتخاب المرشح المصري الدكتور محيي الدين بالاجماع مديراً تنفيذياً...

انطلاق فعاليات الملتقى العاشر للمسئولية المجتمعية 16 نوفمبر المقبل

تعقد شركة "سي إس آر ايجيبت" الملتقى السنوي للتنمية المستدامة...

منطقة إعلانية