أخبار

20 مليار جنيه قيمة الأصول المدارة لـ”الأهلى للاستثمارات”

الأصول المدارة

تستهدف شركة الأهلى لإدارة الاستثمارات المالية اقتناص العديد من المحافظ وتتفاوض حاليًا على إدارة محافظ لـ 5 جهات حكومية، ومحفظتين لبنكين حكوميين، بعد تحقيق مستهدف 2020 بالوصول بحجم الأصول المدارة إلى 20 مليار جنيه، والعمل على تعظيم حجم المحافظ الأسهم المدارة بنسبة 20% بنهاية العام الجارى.

كشف عادل الوالى العضو المنتدب ورئيس الاستثمار بشركة الأهلى لادارة الاستثمارات المالية، أن حجم الأصول المدارة لدى الشركة حاليًا تتجاوز 20 مليار جنيه وهو مستهدفات الشركة بنهاية 2020، لافتًا إلى أن 85% من حجم الأصول المدارة تمثل أدوات عائد ثابت.

وأوضح أن الشركة استطاعت تحقيق المستهدف منذ بداية العام، وأن المرحلة المقبلة تعمل الشركة على زيادة حجم المحافظ المدارة فى الأسهم بنمو حوالى 20% بنهاية 2020، على الرغم من سوء ظروف السوق منذ منتصف 2018 إلى الآن.

وأضاف الوالى، أن الشركة تعمل على إدارة العديد من المحافظ منها محفظة لأحد البنوك الحكومية وأحد بنوك القطاع الخاص فضلاً عن محفظة أخرى لإحدى شركات الاستثمار.

وتتفاوض الشركة حاليًا على اقتناص 5 محافظ جديدة لجهات حكومية، فضلاً عن محافظتين لبنكين حكوميين، وذلك ضمن خطة زيادة الأصول المدارة التى تتبعها الشركة.

وتابع، أن الشركة تدير صندوق مراجح لصالح بنكين حكومية وشركتين تأمين.

ولفت إلى تطور ترتيب أداء صناديق الأهلى خاصة الصندوق الخامس ليقفز من المركز 29 إلى المركز التاسع بنهاية 2019، فضلاً عن قفزة الصندوق الثانى من الأخير إلى المركز الـ20 بنهاية العام الماضى.

وأشار الوالى، إلى تحسن ترتيب الصندوق الإسلامى من المركز العاشر إلى المركز الثالث بنهاية 2019، مشيرًا إلى أهمية تحسين جودة الأصول داخل الصندوق من خلال تحسين نوعية الأسهم بعد تغيير معايير الاستثمار من قبل الشركة.

وذكر الوالى، أن الشركة اعتمدت سياسية استثمارية جديدة من خلال إضافة أسهم قوية الموصاة من قبل إدارة البحوث وعدم الاعتماد على الأسهم التقليدية، فضلاً عن تغيير نسب تركز الاستثمار فى الأسهم.

ولفت الوالى، إلى أن الشركة عكفت على إعادة هيكلة الوظائف داخل الشركة واتباع برنامج لخفض حجم العمالة الزائدة بالشركة، من خلال برنامج تخارج رضائى لجزء من العاملين والموظفين ليصل عدد موظفى الشركة إلى 35 موظفا بعد 85 موظفا.

لافتًا إلى أن تمويل البرنامج من الموارد الذاتية، بجانب استحداث عدد من الإدارات منها إدارة تنمية الموارد المعنية بتطوير أعمال الشركة، والبحوث، والإدارة الوسطى التى تختص بالمتابعة مع العملاء.

فضلاً عن تبنى الإدارة العمل مع اكبر 10 شركات سمسرة تعمل فى السوق المصرى لتوفير خدمة البحوث اللازمة من ضمنها المجموعة المالية «هيرميس»، و«سى اى كابيتال»، و«فاروس»، و«أرقام»، و«أتش سى»، و«بلتون» بالإضافة إلى «شعاع».

وأوضح أن جزءا من الاتفاق مع شركات السمسرة على تأهيل عمالة شركة الأهلى لديهم لتطوير العنصر البشرى داخل الشركة كـ«برنامج تدريب مشترك».

وأشار والى إلى أن صناعة صناديق الاستثمار تعانى التدهور منذ فترة طويلة.

وتوقع الوالى استقرار أسعار الفائدة حتى النصف الأول من العام الجارى، على أن يستأنف البنك المركزى سياسية التيسير النقدى المتبعة بخفض أسعار الفائدة،

يشار إلى أن «الأهلى لإدارة الاستثمارات المالية» ذراع إدارة الأصول للبنك الأهلى المصرى، تأسست عام 1994، ويمتلك الشركة صندوق التأمين على العاملين بالبنك الأهلى بنسبة 99%، وتدير 7 صناديق استثمار فى فئات مختلفة منها 2 للأسهم، وآخر إسلامى، ومتوازن، ودخل ثابت، بجانب محافظ مالية لمؤسسات كبرى، ما صعد حجم أصول الشركة إلى 20.9 مليار جنيه، نهاية ديسمبر 2019.

الأكثر مشاهدة

رغم تراجع النفط.. نمو إيرادات السعودية 4% في الربع الثالث 2020

حققت المملكة العربية السعودية نموا في إيراداتها الإجمالية خلال الربع...

كورونا تهبط بإيرادات مصر السياحية نحو 55% في النصف الأول 2020

هبطت إيرادات مصر من السياحة بنسبة 54.9% خلال النصف الأول...

منطقة إعلانية