أخبار

سرحان: طرح زيادة رأسمال «إى فاينانس» يستهدف تمويل توسعاتها فى أفريقيا

قال إبراهيم سرحان، رئيس شركة إى فاينانس للمدفوعات الإلكترونية، إن الهدف من زيادة رأسمال الشركة عبر الطرح بالبورصة هو تمويل توسعاتها فى أفريقيا.

وقال فى كلمته فى القمة السنوية لأسواق المال «سوق المال.. نوافذ متعددة التمويل»، والتى نظمتها شركة «ميديا أفينيو» برعاية “إيكونومي بلس”، إن الشركة تتعاون مع الشركات الأخرى للدخول فى التمويل الصغير ومتناهى الصغر، وأوضح أن حجم تعاملات الشركة وصلت إلى 1.6 تريليون جنيه، بحوالى 500 مليون عملية يومياً.

أضاف أن الشركة مستعدة للتحول إلى بنك رقمى، حيث تمتلك بنية تحتية قوية.

وقال إن الشركة بدأت مع كل من وزارة المالية والبنك المركزى إجراء دراسات للتعريف بالتحصيل الرقمى، ورؤية سبل التعاون فى ظل وجود القطاع المالى غير المصرفى، واستطاعت الشركة إجراء الدراسات مع كل من الطرفين ووصلت الدراسات إلى أن تقوم إى فاينانس بالدفع والتحصيل للحكومة المصرية.

وأوضح أن القطاع لم يكن له قوانين فى السابق، ولكن كان يتم التعاون بين وزارة المالية والبنك المركزى والشركة لتنظيم القطاع، وأضاف أن الشركة ضاعفت عوائد الاستثمار لها خلال السنوات السابقة، وتحتفل خلال العام الحالى بمرور 15 سنة على تأسيسها.

وأشار إلى أن الحكومة اختارت الشركة ضمن برنامج الطروحات الحكومية، وتتمثل استراتيجية الشركة فى زيادة رأسمالها لجذب أموال جديدة للاستثمار.

وذكر سرحان، أن «إى فاينانس» استطاعت تحويل 20 مليون مواطن من استخدام الكاش إلى استخدام الكروت، موضحاً أن الشركة تمثل زاوية مهمة لتعظيم الشمول المالى.

وأضاف أن شركة «خالص» التابعة تركز على تحصيل الفواتير بالتعاقد مع 15 شركة، ويعتمد عليها 100.5 مليون مواطن فى تحصيل فواتير المياه والكهرباء، وتجرى 20 مليون عملية دفع يومياً.

وأضاف أن شركة «e-cards» التابعة تركز أكثر على الكروت مثل ميزة وماستر كارد، بينما تركز شركة «e-aswaq» على التجارة الإلكترونية، مشيراً إلى تعاونها مع وزارة الزراعة والبنك الزراعى لخلق سوق إلكترونى للقطاع العقارى.

وقال إن الشركة تخطط للتوسع فى أفريقيا، معتبراً أن السوق المصرى عامل جاذب للتوسع فى الدول الأخرى، وأوضح أن حجم تعاملات الشركة وصلت إلى 1.6 تريليون جنيه، بحوالى 500 مليون عملية يومياً، موضحاً أن التحول الرقمى بحاجة لتعاون كبير بين العديد من الجهات ويقع الدور الرئيسى على الدولة.

وأضاف أن شركة «خالص»، التابعة تركز على تحصيل الفواتير بالتعاقد مع 15 شركة، ويعتمد عليها 1.5 مليون مواطن فى تحصيل فواتير المياه والكهرباء، موضحاً أن الشركة تأسست منذ عامين وتجرى 20 مليون عملية تحصيل يومياً.

وأضاف أن شركة «e-cards» التابعة تركز أكثر على الكروت مثل ميزة، وماستر كارد، بينما تركز شركة «e-aswaq» على التجارة الإلكترونية، مشيراً إلى تعاونها مع وزارة الزراعة والبنك الزراعى لخلق سوق إلكترونى للقطاع الزراعى.

وأشار إلى خطة الشركة للتوسع فى أفريقيا وأن السوق المصرى عامل جاذب للتوسع فى الدول الأخرى.

ورداً على سؤال حول إمكانيات «إى فاينانس» للمنافسة مع شركات الدفع الإلكترونى الأخرى العاملة بالسوق، أوضح «سرحان»، أن المدفوعات الحكومية تتم عبر «إى فاينانس»، أن شركة «خالص» التابعة هى المنافس فى مجال الدفع الإلكترونى وليس «أى فاينانس»، كما أن السوق ما زال يستوعب العديد من شركات الدفع الإلكترونى.

الأكثر مشاهدة

سامي: نعمل على تصحيح ملاحظات المركزي مع مراقبي الحسابات

قال شريف سامي، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي مصر،...

شريف الجبلي رئيسا لمجلس الأعمال المصري السوداني لثلاث سنوات

أصدرت وزيرة التجارة والصناعة، نيفين جامع، قرارا بإعادة تشكيل الجانب...

منطقة إعلانية