أخبار

“كورونا” يقفز بأسعار الكحول والمطهرات حتى 200%

بتصدير الكحول

قفزة كبيرة فى الطلب على الكحول الإيثيلى والمطهرات منذ قرار وقف الدراسة بالمدارس والجامعات لمدة أسبوعين وارتفعت أسعار الكحول بنسبة 200%، على خلفية تفشى فيروس كورونا. 

قال مصطفى حامد رئيس شعبة أصحاب الصيدليات بالغرفة التجارية بالإسكندرية، لجريدة «البورصة» إن الصيدليات تشهد نقصا حاد فى مستلزمات الوقاية والمطهرات وفى مقدمتها الكحول الإيثيلى تركيز 70% وكان سعر توريد الزجاجة البخاخ 60 إلى 80 مللى للصيدليات 6 جنيهات وتباع للجمهور بقيمة 7 أو8 جنيهات، ولكن مع زيادة الطلب زاد سعر توريدها للصيدليات من قبل شركات التوزيع لتصل إلى 8 و10 جنيهات للصيدلية بنسبة 30%.

وأضاف حامد أن التجار وشركات التوزيع يستغلون الأوضاع الحالية ويرفعون أسعار الكحول لأن تلك المستلزمات غير مسعرة بعكس الأدوية، خاصة أن تلك الشركات لا تخضع للشعبة.

وطالب حامد برقابة مشددة على التجار وشركات التوزيع لمستحضرات التعقيم والتطهير حتى لا تستغل الظروف.

وأشار رئيس شعبة الصيدليات إلى وجود عبوات كحول مركزة ذات سعة كبيرة تبدأ من لتر وحتى 20 لترا تبيعها شركات الكيماويات وأهمها شركة الجمهورية للكيماويات التى تعد الوحيدة لإنتاج الكحول، ولكن تلك الشركات ليس لديها منظومة توزيع تستطيع تغطية كل الصيدليات، وتحتاج العبوات إلى تخفيفها لتركيز 70% ولذلك تفضل الصيدليات والجمهور العبوات الصغيرة، كما أن هناك نقصا فى عبوات البخاخات الصغيرة الفارغة.

وتابع حامد، شركة الجمهورية للكيماويات لا تورد المنتج للصيدليات ومن يرغب فى الشراء يذهب للفرع بمنطقة محطة الرمل وتقديم صورة السجل التجارى والبطاقة الضريبية.

ولفت حامد إلى ارتفاع سعر عبوة القفازات الطبية من 65 إلى 110 جنيهات وتورد للصيدلية بسعر 90 جنيها بدلًا من 50 أو 55 جنيها رغم أنها من المخزون لدى التجار وشركات التوزيع لأن الاستيراد والانتاج متوقف فى الصين منذ أشهر عدة، ولا يوجد آلية لمحاسبة تلك الشركات أو طريقة لعدم استغلال الوضع الحالى.

قال أحد أصحاب مكاتب بيع المستلزمات الطبية إن حركة الطلب على مستلزمات الوقاية الشخصية وعلى رأسها الكمامات والقفازات بدأت منذ نحو شهرين مع الإعلان عن انتشار فيروس كورونا ولكنها تضاعفت منذ إعلان ظهور حاﻻت مصابة فى مصر، وتركز الطلب على الكحول الإيثيلى بتركيز 70% والذى جاء نتيجة إعلان وزارة الصحة بأنه يقى ويطهر اليدين فى حالة ملامسة أحد اﻷسطح الحاملة للفيروس.

أشار إلى طلب كبير على الكحول الإيثيلى منذ الأمس ونقصه برغم ارتفاع سعره الذى كان يتراوح للتر الواحد بين 50 و75 جنيها قبل موجة الطلب الحالية، حيث وصل سعر العبوة الصغيرة 60 ملل ذات البخاخ إلى 15 جنيها، والعبوة 4 لترات حال توفرها إلى 380 وحتى 440 جنيها، وعبوة 25 لترا إلى نحو 800 جنيه ، كما أدى النقص إلى ظهور بعض الأنواع غير المعلومة المصدر التى لا يوثق فى تركيزها المحدد لفعاليتها وهو 70% فأعلى وبعض المطهرات قليلة الكمية مرتفعة السعر.

وكشف أحد العاملين بشركة الجمهورية للأدوية أن سعر لتر الكحول الإيثيلى بمنفذ الشركة بمحطة الرمل زاد ليصل إلى 250 جنيها إضافة إلى الضريبة، كما أنه لن يتوفر قبل الخميس المقبل، ويتاح للبيع سواء للجمهور أو الصيدليات.

الأكثر مشاهدة

‏”بلومبرج”: الليرة التركية ضمن أسوأ العملات أداءً في العالم خلال 2020

توقعت بلومبرج أن يرفع البنك المركزي التركي أسعار الفائدة للشهر...

ارتفاع أسعار العقارات في السعودية 0.5% خلال الربع الثالث من العام الحالي

ارتفعت أسعار العقارات في المملكة العربية السعودية خلال الربع الثالث...

منطقة إعلانية