أخبار

البورصة المصرية تتراجع 2.5 % وتتجاهل قرار المركزي

قرار

تراجعت البورصة المصرية في مستهل تعاملات اليوم الثلاثاء، متجاهلة قرار البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة بنسبة 3 %، لتواصل مسارها الهبوطي منذ بداية تعاملات الأسبوع.
وانخفض المؤشر الرئيسي EGX 30 بنسبة 2.5 %، ليصل إلى 9191.64 نقطة.
كما تراجع مؤشر الشركات الصغير والمتوسطة متساوي الأوزران EGX 70 EWI بنسبة 3.5 %، مسجلا 915 نقطة.
وانخفض المؤشر الأوسع نطاقا EGX 100 بنحو 2 %، ليصل إلى 1003.78 نقطة.
وفي بداية التعاملات، انخفض 65 سهما، بينما ارتفعت 3 أسهم فقط، واستقر 36 سهما عند نفس المستويات دون تغيير.
واستحوذ المصريون على 61.88 % من التعاملات، بينما كان نصيب المتعاملين العرب 9.2 %، واستحوذ الأجانب على 28.92 %.

وقد تكبدت أسعار الأسهم المتداولة في البورصة المصرية خسائر فادحة في تعاملات أمس الإثنين، وسط تراجع جماعي لجميع مؤشرات، نتيجة لضغوط بيعية عنيفة شملت غالبية أسهم السوق، ليخسر رأس المال السوقى للبورصة نحو 32.3 مليار جنيه من قيمته ليغلق عند مستوى 527.8 مليار جنيه.

ويعزو محللون أسباب هبوط البورصة المصرية إلى مجموعة من العوامل، منها ملف ضرائب الأرباخ الرأسمالية المعلق منذ فترة طويلة، إضافة إلى حالة الذعر والهلع التي تحتاج الأسواق الإقليمية والعالمية جراء انتشار فيروس كورونا.

الأكثر مشاهدة

رسميا.. مصر تنضم لاتفاقية دولية تدعم الخزانة العامة بعشرات المليارات من الضرائب

صدقت مصر على اتفاقية الدولية متعددة الأطراف MLI، والتي ينتظر...

خسائر حادة تضرب مؤشرات الأسهم الأمريكية بقيادة آبل وأمازون وفيسبوك 

تكبدت مؤشرات الأسهم الأمريكية، خسائر حادة، خلال جلسة تداولات اليوم...

منطقة إعلانية