أخبار

“معهد التمويل”: 55 مليار دولار سحبها مستثمرون من أسهم الأسواق الناشئة في 53 يوما

الأسواق الناشئة

تكبد اثنان من أكبر صناديق التحوط التي تركز استثماراتها على الأسواق الناشئة من خسائر هائلة مع تراجع الأسهم والسندات في العلم النامي بسبب “كوفيد 19“، فيما قدر التمويل الدولي التدفقات الخارجة من أسهم الأسواق الناشئة بنحو 55 مليار دولار خلال 53 يوما، وهي أكبر تدفقات خارجة على الإطلاق.
وقال أشخاص مطلعون على الأداء لصحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية إن صندوق جايا الذي تبلغ قيمته 5 مليارات دولار تراجع بنسبة 13% الشهر الجاري، وهو صندوق مملوك لـ”فارو مانجمينت” في لندن التي تدير أصول بقيمة 10 مليارات دولار تقريبا، وفقد صندوقها الكلي الآخر بقيمة 5 مليارات دولار 9% من قيمته.
وفقد صندوق “أتونومي كابيتال” في نيويورك والذي يدير أصول بقيمة 6 مليار دولار 17% من قيمته، وفق أشخاص مطلعون على الأرقام.
ووقعت الأسواق الناشئة ضحية المخاوف بشأن الضرر الاقتصادي الناتج عن فيروس كورونا المستجد، وفي نفس الوقت تدمر حرب الأسعار على البترول بين السعودية وروسيا العديد من الدول النامية المصدرة للبترول مثل المكسيك.
وقال روبرت جيبينز، مؤسس صندوق “أوتونومي كابيتال”، في رسالة إلى المستثمرين إنه “خائب الأمل” بشأن أداء الصندوق ويلقي باللوم في ذلك على كوفيد وحرب الأسعار.
وأوضح أن الفيورس وحرب الأسعار تسببا في إعادة تسعير للأصول بجانب تغير الأسس، وهو ما تسبب في تشوه كبير في الأسعار ما دفع المستثمرون لبيع كل الأصول بغض النظر عن جودتها وأسسها وسعرها.
وتراجع مؤشر “إم إس سي آي” للأسواق الناشئة بمقدار الربع تقريبا منذ أن بدأت موجة البيع في الأسواق الرئيسية منذ ثلاثة أسابيع.
وقفز الفارق في العائد على السندات في مؤشر “جى بي مورجان” لسندات الأسواق الناشئة وبين سندات الخزانة الأمريكية إلى 5.9%، وهي أوسع فجوة منذ الأزمة المالية العالمية.
وقال مدير محفظة سندات في صندوق آخر يركزعلى السندات الناشئة، إن الناس يبيعون ما يستطيعون، مؤكدا أن الأسواق مضطربة حقا.
ويعد صندوقا “فارو” و”أتونومي” من بين المتداولين الأكثر تأثيرا في مجال صناديق التحوط في الأسواق الناشئة، والذين يضعان رهانات مسبقة على أداء الأسواق النامية.
وقال معهد التمويل الدولي إن الأسواق الناشئة عانت مؤخرا من أكبر تدفقات خارجة على الإطلاق مع سحب المستثمرين 55 مليار دولار من أسهم الأسواق الناشئة في 53 يوم ما بين 21 يناير و16 مارس.
وأوضح المعهد أن هذا الرقم يعادل ضعف ما تم سحبه في الـ90 يوما بداية من 8 سبتمبر 2008 أي أكثر فترة حرجة في الأزمة المالية العالمية.

الأكثر مشاهدة

وزيرة التخطيط تكشف عن 6 محاور للإصلاح الهيكلي للاقتصاد المصري.. تعرف عليها

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن الإصلاحات...

منطقة إعلانية