أخبار

شركات الحاصلات الزراعية تحصر خسائرها من “كورونا”

الحاصلات الزراعية

حاصر فيروس كورونا صادرات الحاصلات الزراعية المصرية، فى مختلف الأسواق العالمية، وسبقت السعودية جميع أسواق العالم وأوقفت دخول الحاصلات المصرية قبل أيام كإجراء احترازى.

وخاطب المجلس التصديرى شركات التصدير المقيدة به لحصر خسائر القطاع على مستوى البضائع والأسواق التى تستورد الحاصلات المصرية، جراء انتشار فيروس كورونا.

طلب المجلس فى خطابه، التعريف بحجم الطلب العالمى حالاً على الحاصلات المصرية، وتوقعات التأثيرات السلبية الناجمة عن أزمة تفشى فيروس كورونا.

قال طارق عبدالمنعم، رئيس مجلس إدارة شركة جود للصادرات البستانية، إن صادرات البرتقال إلى الصين ودول شرق آسيا تذبذبت الموسم الحالى إثر تفشى فيروس كورونا، ما راكم الشحنات فى الموانئ وعطلها أيامًا عدة.

أضاف أن عدم الانتظام والتكدس بالموانئ الصينية شكل مخاطر كبيرة على الشحنات، كما أن التعاقدات لم تكن منتظمة بسبب الأوضاع الداخلية.

أوضح أن أوروبا تعد سوقًا رئيسية لصادرات العنب، وحال عدم انتهاء الأزمة قريباً، قد تواجه صادرات المحصول مشكلة، خاصة أن أوروبا حاليًا أصبحت بؤرة لانتشار المرض، ومع حظر الحركة والعمل فى بعضها فقد يزداد الوضع سوءاً.

أشار إلى أهمية تنويع الأسواق وإيجاد بدائل، ومثل بأسواق أفريقيا كسوق واعد، لتفادى الأزمات المتوقعة، خصوصاً أنه لا توجد أى تقديرات لانتهاء الأزمة.

قال هشام النجار، العضو المنتدب لشركة الوادى للتنمية الزراعية «دالتكس»، إن صادرات الشركة إلى إيطاليا توقفت تمامًا بسبب التداعيات السلبية لفيروس كورونا، إذ أنها تمثل سوقًا مهماً، بخلاف استخدامها كمحطة للوصول لدول أخرى أبرزها النمسا وسويسرا وألمانيا.

أوضح أن الشركة غيرت خطتها فى شحن صادراتها إلى أوروبا بدلاً من التحرك البرى عبر إيطاليا، واتجهت للتصدير إلى لدول الشمالية ومن ثم الانتقال لبقية الدول، ما يرفع التكلفة خاصة مع زيادة أسعار النولون البحرى الدولى والمحلى بسبب كورونا.

تابع أن الأسعار فى الصين انخفضت لأدنى مستوياتها، وصادرات البطاطس والبرتقال إلى إسبانيا توقفت، وتباطأ السوق اليونانى فى إنهاء الإجراءات 3 أضعاف تقريبًا المدة الطبيعية.

قال على عيسى، رئيس جمعية رجال الأعمال، إن المملكة العربية السعودية ترفض الشحنات المصرية من الحاصلات منذ 3 أيام تقريبًا ضمن إجراءاتها الاحترازية ضد فيروس كورونا من الوافدين إلى حدودها.

وفقاً لخطاب اطلعت عليه «البورصة»، علقت المملكة قبول الشحنات المصرية بسائقيها من دخول ميناء ضبا، وهو أقرب ميناء سعودى مع مصر على البحر الأحمر، وطالبت المستوردين بتوفير سائقين من السعودية أو رفض الشحنات.

الأكثر مشاهدة

رغم تراجع النفط.. نمو إيرادات السعودية 4% في الربع الثالث 2020

حققت المملكة العربية السعودية نموا في إيراداتها الإجمالية خلال الربع...

كورونا تهبط بإيرادات مصر السياحية نحو 55% في النصف الأول 2020

هبطت إيرادات مصر من السياحة بنسبة 54.9% خلال النصف الأول...

منطقة إعلانية