أخبار

السيسي: لا تتكالبوا على الشراء.. السلع الأساسية متوافرة برصيد لا يقل عن 3 أشهر

السيسي

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الاقتصاد المصري استطاع تحمل التداعيات السلبية التي يشهدها الاقتصاد العالمي، بفضل برنامج الإصلاح الاقتصادى الذي ساعدنا على مواجهة تداعيات فيروس كورونا.
وقال السيسي، “والله لولا خطة الاصلاح الاقتصادي التي نجحنا فيها لما استطعنا تحمل التداعيات السلبية لما يمر به الاقتصاد العالمي على الاقتصاد المصري، وتعافت قطاعات اقتصادية كثيرة في الدولة، وتعافت جميع المؤشرات الاقتصادية بفضل الله ثم المصريين وصمودهم في مواجهة الظروف وآثار عملية الاصلاح الاقتصادي”.
وأضاف خلال لقائه مع عدد من السيدات المصريات من مختلف المجالات بمناسبة الاحتفال بعيد المرأة المصرية، “رصدنا 100 مليار جنيه وسألونا من أين تأتون بها.. هي مصر قليلة ولا إيه.. لأ نقدر، ونناقش مع الحكومة أن يكون لدينا احتياطات أكبر لمجابهة التحدي والآثار السلبية المترتبة على فيروس كورونا”.
وتابع السيسى “إذا كان ربنا سبحانه وتعال، لطفا بينا، وباجراءات علمية واحترازية حقيقية، قامت بها الدولة المصرية لتحول دون انتشار مؤذي لفيروس كورونا”.

الحكومة تتعامل مع أزمة “كورونا” بمنتهى الشفافية

وشدد الرئيس على أن الحكومة المصرية تعاملت مع موضوع “كورونا” من الأول بمنتهى الشفافية والبيانات التي تصدرها وزارة الصحة تعكس الواقع، متسائلا “انتم مستكترين ان ربنا يحافظ علينا حتى الآن، مع الأخذ بالأسباب، وهل لما نعلن أرقام وبيانات ويتم التشكيك فيها، هذا جزء من استراتيجية المشككين على مادار 80 سنة، لاشعار الناس بعدم الأمان والراحة”.
وأضاف “أقول ذلك ليس لكم أنتكم فقط ولكن لنأخذ بمزيد من الأسباب، مواقع التواصل الاجتماعي مليئة بالكلام، لكن احنا نأخذ اجراءات غير مسبوقة، فنحن أول دولة استعادت أبنائها من المنطقة المنكوبة في الصين وتم عزلهم باحترافية واتخاذ كل الاحتياطيات وبجميع المعايير المطلوبة”.
وأشار السيسي إلى أن المركب السياحي في الأقصر اتخذنا الاجراءات الطبية طبقا للمعايير التي وضعتها منظمة الصحة العالمية، وتم الكشف عن كل الناس في المراكب النيلية، ثما تخذنا اجراءات تعقيم لجميع هذه المراكب.

ساعدونا يا مصريون لعبور أسبوعين على الأقل حتى لا يزيد عدد المصابين 

وخاطب الرئيس الشعب قائلا ، “يهمني أن يصلكم أن الدولة المصرية أخذت بالأسباب في كل خطواتها، فلا تستعجبوا أن هذه هي النتيجة، خللونا نقعد أسبوعين على الأقل كده، مزيد من الالتزام، مزيد من المسؤولية. مزيد من الجدية. مزيد من الانضباط.. ساعدونا يا مصريين لعبور أسبوعين على الأقل حتى لا يزيد عدد المصابين ما يزيدشي كتير”.
وأوضح أن الحكومة اتخذت إجراءات لمواجهة انتشار الفيروس، حيث أوقفنا المدارس والجامعات، وخفضنا اعداد الموظفين، وكذلك خفضنا مدة فتح المحلات، كل هذا لخفض حجم الاختلاط بين المواطنين، احنا 100 مليون ولازم ناخد الأمور بمنتهى الجدية والحرص والحظر حتى نخرج من هذا الأمر بسلام.

حجم الاحتياطي المتيسر للدولة المصرية من السلع الرئيسية

وأضاف “احنا ما عندناش مشكلة خالص في رصيد السلع، لا مشكلة في أي حاجة، ودائما في لقاءاتنا مع الحكومة وأعضائها، دائما العنوان الرئيسي مع وزير التموين هو حجم الاحتياطي المتيسر للدولة المصرية من السلع الرئيسية.. لا تقل الرصيد عن 3 شهور من أي سلعة أساسية.. لذلك لا تتكالبوا على الشراء ، فالسلع متوفرة، لا تحملوا أنفسكم بأعباء مالية بشراء أشياء لتخزينها”.
وتقدم السيسي للقطاع الطبي للأطباء وأطقم التمريض بكل الشكر، قائلا “أنتم تخوضون معركة لكم فيها منا كل التقدير والاحترام والاعتزاز، فهي حرب أنتم أبطالها، أشكر كل من يعمل ويتصدر ويتعرض للأذى والضرر نتيجة هذه المعركة”.
وشدد الرئيس على أن رصيد السلع الأساسية في مصر لا يقل عن 3 أشهر، لذلك لا تتكالبوا على الشراء ، فالسلع متوفرة، لا تحملوا أنفسكم بأعباء مالية بشراء أشياء لتخزينها.

سرعة انتشار الفيروس قد تحول الحالات المصابة إلى آلاف في أيام قليلة

وقال “لأن التوصيف الطبي للفيروس إنه سريع الانتشار، وبالتالي قد يتحول الحالات المصابة إلى آلاف في أيام قليلة، فمن فضلكم يا مصريين ساعدونا نعبر أكبر أزمة تواجه الدولة المصرية، فنحن نبذل جهدا كبيرا منذ عام 2013 لرفع قدر مصر وبذلنا تضحيات كبيرة في مواجهة التحديات التي واجهت الدولة.. المصريون وقفوا وتكاتفوا وتحملوا وكانت النتيجة أنه منذ منتصف عام 2019 حجم التداعي في الاقتصاد العالمي كبير جدا وحجم الضغوط على الاقتصاد المصري ضخمة جدا، وصدقوني والله لولا خطة الاصلاح الاقتصادي التي نجحنا فيها لما استطعنا تحمل التداعيات السلبية لما يمر به الاقتصاد العالمي على الاقتصاد المصري”.
وأضاف “الآن، أقل ما نتمناه أن يخرج العالم من هذه الأزمة بأقل ضرر من هذه الأزمة العالمية، ساعدونا بصمودكم وإصراركم”.
وطلب السيسي من المرأة المصرية الدعم، قائلا “من فضلك ساعدينا إن الناس تكون موجودة في بيوتها وأقل حد من المخالطة مع الآخرين، أطلب من السيدة المصرية هذا أمر جلل، حتى نمر من هذه المرحلة الصعبة، فكما نرى فيها حجم الخسائر في الأرواح إلى 700 وفاة يوميا، لا نريد أبدأ أن نرى هذا الأمر في مصر”.

الأكثر مشاهدة

بنمو 10%.. مبيعات “هواوي” تتخطى الـ100 مليار دولار بأول تسعة أشهر من 2020

قالت شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا إن مبيعات الشركة زادت...

“التخطيط”: 68 مليار جنيه استثمارات حكومية في شبكة الطرق والكباري خلال 3 سنوات

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن اتجاه...

منطقة إعلانية