أخبار

شركات الطيران لحكومات العالم: أنقذونا قبل أن ننهار

الطيران

ناشدت شركات الطيران العالمية الحكومات للتعجيل بصفقات إنقاذ لقطاع النقل الجوي، وذلك بعد أن تضاعفت تقديراتها لفاقد الإيرادات في 2020 بسبب أزمة فيروس كورونا إلى أكثر من 250 مليار دولار.
وتوقع تقرير صادر عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” انخفاض إيرادات قطاع النقل الجوي في العالم بنحو 252 مليار دولار في حال استمرار قيود السفر الشديدة الجالية لمدة 3 أشهر بسبب فيروس كورونا “كوفيد 19 ” يتبعها انتعاش اقتصادي تدريجي في وقت لاحق من هذا العام.
وأوضح الاتحاد، في بيان اليوم الثلاثاء، أنه توقع في تقرير سابق خسائر الإيرادات بنحو 113 مليار دولار في 5 مارس بسبب تداعيات الفيروس، وذلك قبل أن تفرض البلدان في جميع أنحاء العالم قيودا شاملة على السفر والتي قضت إلى حد كبير على سوق السفر الجوي الدولي.
وحذر التقرير من أن صناعة الطيران ستواجه أخطر أزماتها خلال بضعة أسابيع، وطالب بتدابير حكومية عاجلة وإلا فلن تظل هذه الصناعة قائمة.
وقال المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي ألكسندر دي جونياك أن شركات الطيران بحاجة إلى 200 مليار دولار سيولة لمجرد تجاوز آثار هذه الأزمة.
وأشار إلى أن بعض الحكومات بالفعل إلى الأمام في هذا المجال، لكن هناك الكثير من الحكومات الأخرى التي يجب أن تحذو حذوها.
ويجئ أحدث تحليل للاياتا عن ايردات قطاع الطيران المدني في العالم في ظل سيناريو يتم فيه رفع القيود الصارمة على السفر بعد 3 أشهر.
وقال جونياك للصحفيين اليوم الثلاثاء، “نحتاج بوضوح تحركا هائلا على نحو سريع وملح للغاية”.
وتوقف شركات الطيران في أنحاء العالم أغلب أساطيلها، إذ لا يمكن للطائرات التحليق بسبب قيود السفر، والتي يزيد من وطأتها تهاوي الطلب بسبب المخاوف من العدوى، فيما يقول كثير منها إنه بحاجة لدعم حكومي لمنع الانهيار، حيث يتوقع القطاع الآن توقف حركة الطيران لشهور.
وقالت رايان إير، أكبر شركة طيران أوروبية من حيث أعداد المسافرين، اليوم الثلاثاء إنها لا تتوقع تشغيل رحلات في أبريل أو مايو.
ولن تنجو شركات كثيرة من ضربة بهذا العنف لمالياتها. وقالت إياتا إنه دون دعم حكومي، يواجه ما يصل إلى نصف شركات الطيران إفلاسا محتملا في الأسابيع المقبلة.
وقال دو جونياك “لدينا أزمة سيولة تأتي مسرعة – لم يعد في (دفاترنا) إيرادات لكن التكاليف مستمرة، لذا نحن بحاجة ماسة إلى بعض السيولة”.
وأسهم شركات الطيران من أكبر ضحايا هبوط الأسواق المالية الناجم عن المخاوف من ركود عالمي، لكن روبرت ستالارد محلل فيرتيكال ريسيرش بارتنرز قال إن المدى الكامل لتأثير فيروس كورونا على قطاع الطيران قد يتجاوز أشد التوقعات قتامة حاليا.
وأضاف جونياك “نوصي بالتالي أن يواصل المستثمرون العزوف عن القطاع إلى أن نشهد استقرارا لشركات الطيران”.
وقال برايان بيرس كبير اقتصاديي إياتا إن شركات الطيران الأوروبية هي الأشد عرضة للخطر مع انخفاض توقعات طاقة النقل الجوي في أوروبا بنسبة 90% في الربع الثاني من 2020.
وتمسك “إياتا” بدرجة كبيرة بتقديرات خرجت الأسبوع الماضي عن الحاجة إلى صفقات إنقاذ حكومية بقيمة 200 مليار دولار تقريبا، لكنه زاد تقديراته لفاقد الإيرادات في 2020 لأكثر من مثليه إلى 250 مليار دولار، مقارنة مع توقعات عند 113 مليار دولار قبل أسبوعين ونصف فقط. وسيشكل ذلك انخفاضا بنسبة 44% مقارنة مع دخل 2019.

“الايكاو” تحث الدول على دعم قطاع الطيران المدني

من جانبها، حثت منظمة الطيران المدني الدولي “الإيكاو” الدول والمنظمات الدولية والمؤسسات المالية على النظر في الأهمية الحاسمة للطيران المدني في انتعاش الاقتصاد العالمي، بعدالتعافي من فيروس كورونا (كوفيد 19) والالتزام بمعالجة الأزمة التي أصابت هذا القطاع مثلما التزمت الدول بمعالجة التأثير الاقتصادي للفيروس.
وأوضحت المنظمة التي تتخذ من مونتريال مقرا لها، أنه بعد التعافي من الفيروس يجب أن تركز الاستجابة الدولية علي التأثير الاجتماعي والتعافي الاقتصادي للدول، بالإضافة إلى الأخذ في الاعتبار دراسة أفضل السبل لدعم أصحاب المصلحة وشركات الطيران والمطارات ومقدمي خدمات الملاحة الجوية والمصنعين دون المساس بالمنافسة العادلة وضمان الشفافية.
وشدد بيان للمنظمة على أهمية الحفاظ على قابلية التشغيل المالي والوظيفي لنظام الطيران العالمي من أجل إرساء مسار نحو التعافي من المصاعب الاقتصادية التي تسببها (كوفيد 19).
وأشار البيان إلى دور النقل الجوي الدولي كعامل تمكين في جميع أنحاء العالم في أوقات الأزمات الحالية من خلال خدمات الشحن الجوي الحيوية التي تدعم سلاسل الإمدادت العالمية وإنقاذ الركاب الذين تقطعت بهم السبل وكذلك قدرات الاستجابة للطوارئ والإغاثة الإنسانية في الوقت المناسب، كما أن استمرار النقل الجوي في جميع أنحاء العالم يحفز اقتصاديات الدول من خلال التوظيف والتجارة والسياحة ويدعم الدول في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة لعام 2030.
ودعت منظمة “الايكاو” إلى سرعة تنفيذ سياسات واستراتيجيات عامة فعالة في قطاع الطيران على أساس عاجل لأن ذلك سوف ينعش الاقتصاد العالمي بعد أن السيطرة علي الوباء.

الأكثر مشاهدة

رئيس شعبة الدواء: مصر مستعدة لمواجهة موجة كورونا الثانية

قال رئيس الشعبة العامة لتجار الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية،...

تراجع مؤشر البورصة الرئيسي وسط مبيعات للأجانب بجلسة وقف أكبر أسهم السوق

انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خلال تعاملات اليوم الخميس، بنسبة...

منطقة إعلانية