سيارات أخبار

“كورونا” يخفض تصنيف عمالقة صناعة السيارات في اليابان

في اليابان

خفضت وكالة “موديز” العالمية تصنيفاتها الائتمانية لأكبر 3 شركات مصنعة للسيارات في اليابان، وهم “تويوتا موتور”  و”هوندا موتور” و”نيسان موتور”، بسبب التأثير السلبي لإنتشار وباء “كورونا“.

وقالت وكالة التصنيف الائتماني، في بيان اليوم الجمعة، إن قطاع السيارات كان من أكثر القطاعات تأثرا بالصدمة من انتشار الفيروس المستجد، نظرا لحساسية القطاع بشأن أحجام الطلب من المستهلكين ومعنوياتهم.

وأضافت أنه من المتوقع أن يظل القطاع عرضة لتأثيرات أزمة الفيروس.

قامت وكالة “موديز” بخفض تصنيفها على المدى الطويل لشركة تويوتا إلى “A1” من “AA3″، فيما انخفض تصنيف شركة هوندا، إلى “A3” بدلا من “A2″، فيما تراجع تصنيف شركة نيسان إلى “AAB3” بدلا من “AAB1”.

وفيما يتعلق بشركة نيسان، التي شهدت مبيعاتها انخفاضا بالفعل قبل إنتشار جائحة “كورونا”، قالت وكالة “موديز” إن تراجع الشركة قد يستمر لفترة طويلة وسط تراجع الطلب وتوقف المصانع في جميع أنحاء العالم بسبب أزمة الفيروس.

ومن جانبها قالت “ستاندرد آند بورز جلوبال ريتينجز” إنها تراجع تصنيفاتها الائتمانية لشركات صناعة السيارات اليابانية الرئيسية الثلاثة ا قد ينبيء بخفض محتمل.

وفي سياق متصل، ذكرت وكالة “كيودو” اليابانية اليوم الجمعة أن شركة “تويوتا” عملاق صناعة السيارات العالمية تسعى للحصول قرض تمويلي بقيمة تريليون ين (9.23 مليار دولار) من بنكي “ميتسوي سوميتومو” و”إم يو أف جي” في اليابان، ومن المتوقع بحسب مصدرين مطلعين، أن البنكين سيقبلا الطلب.
وقالت المصادر إن خط الالتزام سيسمح لشركة “تويوتاإ باقتراض ما يصل إلى 500 مليار ين من كل بنك عند الحاجة.
وأفادت تقارير صحفية أن “تويوتا” تسعى إلى توفر تمويل كافي لديها وذلك بالتزامن مع تفشي فيروس “كورونا” في جميع أنحاء العالم، إذ تخطط الشركة اليابانية إلى وقف الإنتاج في سبعة خطوط داخل خمسة مصانع تابعة بدءا من الثالث من أبريل، كما توقف إنتاجها في الهند وأمريكا الشمالية وبعض الدول في أوروبا مثل بريطانيا وفرنسا.

الأكثر مشاهدة

«الإيكونوميست»: الاقتصاد العالمى يتعافى بشكل غير متساو

فى يوم الجمعة 10 أبريل، كانت عمليات الإغلاق فى العديد...

حجازي يوضح لـ”ايكونومي بلس” حقيقة توليه رئاسة بنك التنمية الصناعية

 نفى حازم حجازى نائب رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة ما...

منطقة إعلانية