أخبار

نشاط الصناعة الأوروبية يهوى لأدنى مستوى في 8 سنوات

نشاط

أظهرت بيانات رسمية اليوم الأربعاء هبوطا حادا في نشاط التصنيع بمنطقة العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) خلال شهر مارس الماضي مسجلا أدنى مستوى له في 92 شهرا (7 سنوات و6 أشهر)، نتيجة لتفشي فيروس كورونا في دول الاتحاد.
وبلغت القراءة النهائية لمؤشر “آي.اتش.اس ماركت لمديري المشتريات التصنيعي الأوروبي مستوى 44.5 نقطة خلال شهر مارس، مقابل 49.2 نقطة في الشهر السابق له وتوقعات ببلوغه 44.8 نقطة، وذلك في ظل تصاعد أعداد المصابين بفيروس كورونا والوفيات الناجمة عنه في مختلف أنحاء القارة الأوروبية وفرض إجراءات عزل دول باكملها.
وسجل مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الايطالي تراجعا الى 40.3 نقطة في مارس مقابل 48.7 في فبراير مسجلا أدنى مستوى منذ شهر أبريل عام 2009 بينما انخفض المؤشر الإسباني الي 45.5 نقطة بدلا من 50.4 كذلك تراجع مؤشر مديري المشتريات اليوناني الي 42.5 نقطة.
ونقل موقع ماركت ووتش عن كريس ويليم صن، كبير المحللين لدى شركة” آي.اتش.اس ماركت” قوله، “إن ذلك الهبوط الحاد لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي لأكثر من 7 سنوات ربما لا يعكس حتى حجم الخسائر الفادحة التي يعاني منها قطاع التصنيع الأوروبي على ارض الواقع”.
يأتي ذلك بعدما أظهرت بيانات رسمية يوم الإثنين الماضي، تراجع الثقة الاقتصادية في منطقة “اليورو” الي أسوأ مستوى لها على الاطلاق جراء تفشي فيروس كورونا ضاربا اكبر الاقتصادات الأوروبية ومزعزعا ثقة المستهلكين وقطاع الأعمال في قدرة الاقتصادات على تجاوز المحنة.
بحسب البيانات الصادرة عن مسح للمفوضية الأوروبية تراجعت المعنويات الاقتصادية في التسع عشرة دولة التي تستخدم اليورو إلى 94.5 نقطة في مارس من 103.4 نقطة في فبراير، ليكسر موجة الصعود التي استمرت منذ نوفمبر الماضي.
وأوضحت نتائج المسح أن هذا التراجع يعد الأقوى منذ بدء الاحتفاظ بالسجلات في 1985.
ويرتفع قليلا عن متوسط توقعات الاقتصاديين التي تصورت بلوغه 93 نقطة.

الأكثر مشاهدة

رغم تراجع النفط.. نمو إيرادات السعودية 4% في الربع الثالث 2020

حققت المملكة العربية السعودية نموا في إيراداتها الإجمالية خلال الربع...

كورونا تهبط بإيرادات مصر السياحية نحو 55% في النصف الأول 2020

هبطت إيرادات مصر من السياحة بنسبة 54.9% خلال النصف الأول...

منطقة إعلانية